ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Oct 2015
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
  • 656k
  • 656k
  • 656k
  • 656k
jquery slider by WOWSlider.com v5.4
لم تبخل دماً ومالاً في سبيل الأخوة والأمة
يوم حزن وفخر في الامارات العربية المتحدة
باستشهاد ٥٢ جندياً من ابطالها في اليمن


لم تبخل دولة الامارات العربية المتحدة دماً ومالاً الا وقدمته في سبيل احلال الحق والسلام ورفع شأن الامة والقضايا العربية والاسلامية كما في لبنان وافغانستان واليمن راهناً كانت الامارات مقدامة في التضحية والاباء وما توجبه الاخوة من دعم وفداء.

فقد قدمت دولة الامارات العربية المتحدة ٥٢ شهيدا من أبنائها أثناء تأديتهم واجبا إماراتياً وطنياً وخليجياً فنذروا أنفسهم فداء للوطن أثناء مشاركتهم في قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في عملي...
الافتتاحية
كان تاريخ الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي يوماً أسوداً عندما سقط في منطقة صافر بمحافظة مأرب في اليمن 45 شهيداً من دولة الإمارات العربية المتحدة و عشرة شهداء من المملكة العربية السعودية وخمسة شهداء من مملكة البحرين وذلك أثناء مشاركتهم مع قوات التحالف العربي لإعادة الحكومة الشرعية في اليمن.
كوكبة غالية من الشهداء رووا بدمائهم الطاهرة والزكية التي اختلطت بدم إخوانهم من الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية أرض اليمن بعد أن احتلها متمردون غايتهم تغيير هوية هذا البلد وثقافته ونسيجه الإجتماعي.
كان لا بد من أن تبدأ عاصفة الحزم وتنتقل بعد أن حققت غايتها، إلى عملية إعادة الأمل التي حتما ستنتهي بنجاح أيضا وتعيد الأمور إلى مسارها الصحيح كون ما خطط له كان انقلابا ليس فقط على الشرعية اليمنية وعلى التمثيل الصحيح للشعب اليمني إنما أيضا على المحيط المتمثل بدول التعاون الخليجي التي أخذت القرار الصائب والجريء بالتدخل مهما غلت التضحيات لإعادة الحق إلى أصحابه وفرض الأمن والإستقرار وتجنيب المنطقة صراعا إتنيا ومذهبيا كان سيمتد لا شك إلى دول الجوار.
الذي حصل، بالرغم من المصاب الأليم الذي حل بعائلات الشهداء، ما هو إلا يوم مجيد من تاريخ هذه المنطقة حيث سطرت هذه النخبة بدمائها فصلا جديدا من البطولة بالدفاع عن أوطانهم وعن الأمة جمعاء.
وقد كان لدولة الإمارات العربية المتحدة النصيب الأوفر من عدد الشهداء والذي إن دل على شيء فهو برهان على أن هذه الدولة لم ولن تبخل بتقديم أبنائها الذين ضربوا مثالا رائعا في البسالة شهداء في سبيل العزة والكرامة ودليلاً أيضا على إصرار قادتها الذين يلتف الشعب حولهم على المضي حتى النهاية لإنهاء هذه الحالة الشاذة في دولة عربية تربطها معهم أواصر الصداقة والروابط العائلية.
العزاء الكبير أن هذه الحرب على المتمردين الإنقلابيين أصبحت تعطي ثمارها. فالمراحل التي خطط لها نفذت بنجاح وتمت السيطرة على معظم المحافظات ويتم حاليا الحشد في محافظة مأرب تحضيرا للهجوم المرتقب من أجل استعادة العاصمة صنعاء. وهذا النجاح تجلى أيضا بعودة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي إلى عدن وقيامه بالتحضير لحضور الجمعية العمومية للأمم المتحدة. كل هذا ما كان ليحصل لولا مساعدة دول الخليج وفي المقدمة الدولة التي دفعت الضريبة الأغلى من خيرة شبابها في سبيل الحق ونصرة الأمة.
الامارات التي لطالما حملت البندقية بيد وغصن الزيتون في الأخرى عاملة من أجل السلام في العالم وتحديدا في العالم العربي لم تبخل في تقديم كل غال ورخيص من رجال ومال. وقبل هذه الكوكبة من الشهداء فقد كان للأخوة الإماراتيين حضور ومشاركات لافتة في إعادة الأمن وتثبيت الهدوء والإستقرار في أمكنة النزاعات العديدة ومنها لبنان حيث شاركت كتيبة في قوات الردع العربية ووحدات متخصصة في نزع الألغام التي زرعتها وخلفتها الإجتياحات الإسرائيلية المتكررة.
فكلمة شكر يجب أن توجه إلى كافة الدول التي تقدم التضحيات في اليمن وخاصة التقدير والعرفان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حكاما وشعبا المشهور لهم بالعطاء والعمل الخيري والواجب الإنساني الذي تقدمه دون تمييز وتفرقة إنما ارتكازا إلى المعايير الإنسانية البحتة والتي تهدف إلى الخير المطلق والعميم.

رئىس التحرير
رسالة الناشر
عدد تشرين الاول من الدفاع العربي غني بالمقالات والمواضيع في مستهلها محطة مع التضحيات الغالية التي قدمها وتقدمها دولة الامارات العربية المتحدة في اليمن من ارواح ابنائها الميامين والشهداء ال ٥٢ اثناء تأديتهم واجبا وطنيا وخليجيا فنذروا انفسهم فداء للوطن خلال مشاركتهم في قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في عملية اعادة الامل. والامارات التي لم تبخل دما ومالا في سبيل الاخوة والامة عاشت يوم فخر وحزن على فراق الشهداء الذين ادوا الواجب ولبوا النداء بعزيمة واصرار على تحقيق النصر، فكان هذا الوسام للقوات المسلحة وابناء الامارات لنصرتهم الحق.

تيم ريبلي تناول الاسلحة الفردية الخفيفة معتبرا انه غالباً ما يؤدي الانتشار العملاني للأسلحة الصغيرة في الحروب وغيرها من الصراعات الى تحفيز كبير في مجال ايجاد تطويرات جديدة في تكنولوجيات الذخائر والأسلحة على حد سواء. وفي حين ان المختبرات وتجارب الامدية خير دليل على فعالية واتاحية السلاح، غير ان هذه الأخيرة لا يمكن ان تثبت جدارتها الا لدى استخدامها في ساحات القتال. لذا فان النزاعات القائمة منذ ١٥ عاماً ولغاية الآن في العراق وأفغانستان حفزت الجيوش الغربية على ادخال بعض التحسينات على اسلحتها الفردية وذخائرها لتتماشى مع التهديدات الناتجة عن هذه الصراعات، اشارة الى أن فعالية الاسلحة الفردية المستخدمة ضمن حلف ناتو والجيش الاميركي كما واعتماديتها جعلت منها اسلحة مرغوبة من قبل جيوش العالم كافة.

في المواضيع ايضا هناك بحث حول الرد الايراني على الضربات الاسرائيلية المحتملة فطهران تهدف الى الحاق اقصى الضرر بمصالح اسرائيل واميركا دون القيام بهجوم عسكري تقليدي علما ان الاتفاق بين الولايات المتحدة وايران يتجنب الخوض في موضوع المواجهة العسكرية التي تقودها اميركا وحلفاؤها في الشرق الاوسط.
الزميل يوسف صادق اعد بحثا عن الاسلحة الليزرية مشيرا الى ان الاسلحة التي ترمي القذائف ذات الدفع الذي تحققه التفاعلات الكيميائية مثل الرصاص وقذائف المدفعية والصواريخ سيطرت على المستوى التكتي في الحرب على مر قرون من الزمن.

ريتشارد غاردنر عرض لمصادر الدفاع الخارجية مؤكدا ان الدفاع جانبا مهما في الحكومة الوطنية، وسابقا لم يتخيل احد ان هذا المجال بهذه الاهمية، لذا كان من المتعارف عليه ان تمويل الامور الدفاعية لا يكون الا من خلال الطرق التقليدية على غرار مؤسسات الدولة والتمويل. بعض الاساسيات لا تتغير، فالاحتياجات الدفاعية الوطنية يجب ان تحدد اولا ومن ثم تحصل على موافقة الحكومة وذلك بناء على التهديدات المتوقعة التي بدورها تحدد كيفية تطور المشتريات والسياسة العملانية.
تحديث السلاح
 
اعلنت شركة (GA-EMS) General Atomics Electromagnetis Systems ان القذائف التي على متنها الكترونيات تخطت الاطلاق في بيئة المدفع ذي السكة وادت وظائفها المعدة لها في اربع اختبارات متتالية في حقل Dugway لتأكيد الفعالية التابع للجيش الاميركي. وقد وصل مجموع اختبارات الاطلاق الناجح من المدفع ذي سكة Blitzer الى مئة الالكترومغنطيسي التابع ل GA-EMS.
وقال Nick Bucci نائب رئىس الالكترومغنطيسية في General Atomics: هذا تقدم مهم في التطور التكنولوجي باتجاه نظم سلاح المدفع ذي سكة وتشير الى القياسات الاولى لبيانات الرحلة الدينامية بنجاح ومحملة من قذيفة دينامية جوية مطلقة من مدفع ذي السكة في اختبار مفتوح المدى. توضع الاختبارات الناجحة ل GA-EMS واستثمارها المستمر لتطوير المدافع ذي سكة وتكنولوجيات القذائف، الالتزام لنضوج هذا النظام المتغير ولتوفير المقاتل بمزايا مهام عديدة على مختلف المنصات.
قاست الالكترونيات على متن القذائف، خلال الاختبارات بنجاح، السرعة داخل السباطنة والديناميات المقذوفة لعدة كيلومترات على المدى المتدني، مع استمرار تشغيل البيانات الموصولة المندمجة بعدما احتدمت القذائف على الارض المتصحرة. يعتبر مقاس دينامية الرحلة على متن القذيفة اساسيا للتوجيه الدقيق. اطلقت القذائف المختبرة على سرعة تبلغ ٠٠٠،٣٠ ضعف القوة الجاذبية، وتعرضت للبيئة الالكترومغنطيسية الكاملة عند اطلاقها من المدفع ذي سكة.
صمم وصنع اختبار المدفع سكة Blitzer من قبل GA-EMS لتحديث التطور التكنولوجي باتجاه نظم الاسلحة للمهام المتعددة. يطلق المدفع ذو سكة القذيفة بواسطة استعمال القوة الالكترومغنطيسية بدلا من الاندفاع الكيميائي ويمكنها تسليم سرعات اعلى من اثنين من الاسلحة التقليدية. عندما تندمج تكنولوجيا المدفع ذي السكة Blitzer بنظم الاسلحة التي تشمل القذافات، والطاقة النبضية عالية الكثافة التي يولدها المكثف، ونظام التحكم بنيران الاسلحة، يمكن اطلاق القذائف ذات مهام متعددة بوقت اقل لاصابة الهدف وفعالية اكثر على المدى الطويل.
تعرض موازنات الدفاع الوطني في الولايات المتحدة الاميركية للتخفيض والتقليص، ومع ذلك ما زالت ضخمة. تتضمّن موازنة الدفاع استحقاقات التقاعد ومصاريف وزارة الأمن الداخلي، اضف الى ذلك ان حصة وزارة الدفاع في الدين الوطني العام قد ارتفعت لتناهز ٩،٩٦٧ مليار دولار بحسب احصاء مركز "Center for Defense Information".
تقدّر موازنة العام ٢٠١٥ ب ٠١،١ ترليون دولار. بينما يعتقد بعض المحللين ان العام ٢٠١٤ كان سوق مبيعات الاسلحة هو الاسوأ، يقول آخرون ان العام ٢٠١٥ هو الأسوأ نظراً للميزانية المقرّرة والعام ٢٠١٦ سوف يكون الاكثر سوءاً في الانفاق الفعلي.
فاز مقاولو الاسلحة العشرة الاوائل بعقود قدرها ٨٢،٢٠١ مليار دولار في العام ٢٠١٤ بحسب تقرير Defense News، وفازت هذه الشركات العشر ب ٤٠% من الميزانية الدفاعية الاجمالية اي ما يعادل ١،٤٩٦ مليار دولار وقد جُزّئت على النحو التالي:
١ - Lockheed Martin
حصلت شركة Lockheed Martin Corp. على ١٣،٤٠ مليار دولار من ميزانية العام ٢٠١٤، ما يوازي ٨٨% من دخلها، يمثّل هذا المجموع تراجع الايرادات الدفاعية الى ٩% من المجموع الذي خُصّص للعام ٢٠١٣. حصلت شركة Lockheed Martin Corp. على ٥٤،٧ مليار دولار لتطوير برنامج طائراتها من طراز F-35 Joint Strike Fighter، الاكثر كلفة في جميع برامج الدفاع، وقد انضمت شركة Lockheed Martin Corp. مع شركة Boeing لتقديم عرض تدريب جديد على النفاثة.

٢ - Boeing
حصلت شركة Boeing Co. على ٢٩ مليار دولار من موازنة الدفاع للعام ٢٠١٤، ما يوازي حوالي ٣٢% من دخلها. عانت الشركة من انخفاض ملحوظ لسنوات عديدة اكثر مما عانته شركة Lockheed Martin Co. مع تراجع عائدات الدفاع التي انخفضت نحو ٤،٩% عن مستويات العام ٢٠١٣. تلقّت شركة Boeing ٥،١ مليار دولار في العام ٢٠١٤ خُصصت لبرنامج الدفاع الموسّع الجديد لطائرتها الصهريج "KC-46A".
فازت شركة Oshkosh بعقد قيمته ٧٥،٦ مليار دولار لبناء ٠٠٠،١٧ آلية تكتية خفيفة لتحل محل آليات Humvee المستعملة ضمن الجيش الاميركي.
هزمت شركة Oshkosh فريقا مؤلفا من شركتي Lockheed Martin وBAE Systems، بالاضافة الى شركة AM General، وOshkosh تعتبر شركة خاصة لبناء آليات Humvee الاصلية.
يخطط الجيش ومشاة البحرية الاميركية لاستبدال ٠٠٠،٥٥ آلية Humvee مع الوقت، مما قد يؤدي الى زيادة قيمة العقد ٣٠ مليار دولار.
بصفتها الفائزة بعقود قيمتها تقدر بمليارات الدولارات على مدى عشرات السنين، ستبدأ Oshkosh الدفاعية بالانتاج الاولي بمعدل منخفض (LRIP) ل ٠٠٠،١٧ آلية ابتداء من العام ٢٠١٦. يبلغ سعر الانتاج الاولي للآليات حوالي ٧،٦ مليون دولار، وتقدر قيمة برنامج الآليات التكتية الخفيفة المشتركة (JLTV) ب ٣٠ مليار دولار، اما مجموع الانتاج للآليات فهو قرابة ٦٠٠،٥٤ آلية. يُقسم هذا العدد الى ٥٥٠٠ آلية للمشاة البحرية الاميركية و٤٩١٠٠ آلية للجيش، وسيضاف اليها العديد من الآليات الاخرى في السنوات المقبلة.
يجمع منافسو عربة JLTV من انتاج Oshkosh بين قدرات الامتصاص لدى آليات محمية مقاومة للالغام MRAP التي كانت من اساسيات الحرب في العراق وافغانستان وبين حركية شاحنات القتال خارج الطريق المعبدة ذات الاداء العالي، والتي تتكيف بسهولة مع مختلف المهام. بالاضافة الى ذلك، ينبغي ان تكون آليات JLTV سهلة الانتقال على متن طائرة C-130 او طوافات CH-47 او CH-53 لتنشر في ساحات القتال كافة.
في المناسبة، علق رئىس شركة Oshkosh لجريدة Washington Post قائلا: تم اختبار آلياتنا على نطاق واسع وبرهنت انها قادرة على توفير الحماية البالستية للدبابة الخفيفة، وحماية تحتية للآليات من فئة MRAP والتنقل خارج الطرقات المعبدة لل Baja Racer.
من جهتها، تنوي فرق المشاة البحرية والجيش تعزيز المرونة وقدرات التدخل السريعة من خلال آليات JLTV التي خسرتها عندما اجبرت القنابل المزروعة على جنب الطريق في العراق الجيش بالانتقال من آليات الهامفي الخفيفة الى الآليات المدرعة وشاحنات MRAP.
ستضع Oshkosh آليات JLTV في مدينة Wisconsin وستبدأ التسليمات بعد عشرة اشهر من منح العقد. ويتوقع ان يبدأ الانتاج بوتيرة كاملة عام ٢٠١٨، لذلك، سيُجهز الجيش بهذه الآليات العام ٢٠١٨، وسينتهي الاستحواذ عليها في العام ٢٠٤٠.
اما مشاة البحرية، فستبدأ بشراء الآليات مع بدء الانتاج لتنتهي التسليمات العام ٢٠٣٢.
يقول المسؤولون ان معدل سعر الآلية الواحدة المزودة بالنظم كافة هو اقل من ٠٠٠.٤٠٠ دولار، اما السعر الهدف للآلية فهو ٢٥٠٠٠٠ دولار.
تقدم آليات القتال التكتية الخفيفة لكافة الطرقات L-ATV من Oshkosh اد اء جديداً لخدمة مهام آليات JLTV، انها الحل الموثوق الذي صُمم وبُني بفضل خبرة ٩٧ سنة من الانتاج.
سيطرت الاسلحة التي ترمي القذائف ذات الدفع الذي تحققه التفاعلات الكيميائية مثل الرصاص، قذائف المدفعية، الصواريخ، سيطرت على المستوى التكتي في الحرب على مر قرون من الزمن.
اما اليوم ومع التقدم السريع في تكنولوجيا الليزرات العالية الطاقة، يُسمح بتطبيق مبادىء فيزيائية في فئة جديدة من الاسلحة. وعليه، فان تطوير الليزرات العالية الطاقة مع قدرات عسكرية، يقود الى انتاج اسلحة ذات شعاع خفيف ينقل الطاقة الى الاهداف عبر الضوء الكثيف.
تتوفر الليزرات في انواع شتى ومنها، الليزرات الكيميائية التي تعتمد على العناصر الكيميائية لتوليد طاقتها البالغة مستويات تقدر بعدة ميغاوات.
هناك ايضا الليزرات الصلبة (Solid State Laser) والليزرات الليفية (Fiber Laser) والليزرات ذات الالكترونيات الحرة (Free Electron Laser).
تتعدد الاستعمالات العسكرية للاسلحة الليزرية ما بين العمليات الهجومية والعمليات الدفاعية، بحيث تؤمن في اطار العمليات الهجومية، القدرات لاحداث التأثيرات التدميرية وغير التدميرية ضد مجموعة من الاهداف الملائمة، وفي اغلب الاحيان كمكمّل للاسلحة الكيميائية وذات الطاقة الحركية. اما في ما يتعلق بالعمليات الدفاعية، فتؤمن الاسلحة الليزرية للمنصات الجوية، البرية، البحرية والفضائية القدرة على الدفاع عن نفسها، عن المنصات الاخرى والمناطق الجغرافية. يمكنها الدفاع ايضا ضد الصواريخ، الطائرات، القنابل، قذائف المدفعية او القذائف الصاروخية عبر تدميرها او اعطابها قبل ان تطال اهدافها. اما في ما يختص بالدفاع الصاروخي، فباستطاعة الليزرات ان تؤمن دفاعاً محدداً لهدف محدد او دفاع منطقة ضد الصواريخ البالستية لمسرح المعارك والصواريخ الجوالة كمكمّل للصواريخ الدفاعية.

العمليات الهجومية
من المؤكد ان الليزرات تركز على الاهداف طاقة اقل تدميراً بكثير من الذخائر الاضخم الكيميائية والعاملة على الطاقة الحركية. وعليه فان التطبيقات الهجومية لليزرات ستكون مخصصة للمهمات حيث خصائص الدقة، تعدد الاشتباكات والسرعة اهم بكثير من التدميرية الصرفة.
يلائم السلاح الليزري في العمليات الجوية، الاعمال المتعلقة بمكافحة التمرد ومكافحة الارهاب، بالاضافة الى الادوار الاخرى فمثلا، تصبح الطائرات المسلحة بالليزر مثالية للمهمات التي تتطلب اشتباكات جو - جو متعددة لفترات طويلة.
يمكن للسلاح الليزري ذاته ان يؤمن دفاعاً نشطاً ضد الصواريخ ارض - جو، الصواريخ جو - جو او الطائرات، ويمكن ان تضرب اهدافاً على الارض، مؤمنة بذلك قدرة جو - ارض مهمة جدا. اضف الى ذلك، ان دقة الاسلحة تلك ومداها وقابليتها على الضبط كلها ميزات تسمح بمضاعفة اساسية في الدقة الى جانب القوة التدميرية التي تحدثها الضربة الجوية. قد تخفض هذه الخصائص منطقة الاضرار التي تحدثها القنابل الصغيرة القطر من عدة امتار مربعة الى عدة سنتيمترات مربعة، الامر الذي يتيح الاشتباك باهداف دقيقة مع اضرار جانبية معدومة او قليلة، مما يسمح بالدعم الجوي القريب للقوات البرية المشتبكة مع القوات المعادية في اراضي مدينية او حيث يتواجد السكان والمدنيون.
أقامت الصين في ٣ ايلول/سبتمبر الماضي، عرضا عسكريا ضخما، بمناسبة العيد السبعين لانتصار حرب المقاومة التي خاضها الشعب الصيني ضد العدوان الياباني وفي الحرب العالمية ضد الفاشية.
جرى العرض العسكري امام بوابة Tiananmen في قلب العاصمة الصينية Pekin.
حضر العرض، الى جانب الرئىس الصيني Xi Jimping، الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والكوري الجنوبي Park Geun - Hye والامين العام للامم المتحدة Ban Ki-Moon شارك في العرض ١٢٠٠٠ جندي، بالاضافة الى ٥٠٠ آلية و٢٠٠ طائرة. تمثل التكنولوجيا العسكرية الصينية الاحدث، بحسب المسؤولين العسكريين الصينيين. يذكر انه اثناء العرض، مرت الطوافة فوق ساحة العرض راسمة العدد ٧٠.
شاركت القوات النووية والصواريخ التكتية التقليدية، والتي تنضوي في قوة المدفعية الثانية في العرض، يذكر ان هذه القوة يبلغ عديدها ١٠٠٠٠٠ جندي. زجت قوة المدفعية سبعة انواع من الصواريخ.
استطاع الجمهور رؤية نوعين من الصواريخ البالستية العابرة للقارات (Intercontinental Ballistic Missile - ICBM) وهما DF-5B وDF-31A.
تقدر وزارة الدفاع الاميركية ان الصين تملك ترسانة من صواريخ ICBM يتراوح عددها بين ٥٠ و٦٠، بحيث تتضمن ٢٠ صاروخا نوع DF-5 موزعة في حاويات ومقسمة الى ثلاثة ألوية، وقد جهز حوالى نصف هذه الصواريخ وهي من نوع DF-5B بعدة مركبات نوع MIRV. عرض جيش التحرير الشعبي الصيني اربعة صواريخ نوع DF-5B مقسمة الى جزأين مقطورين.
اما مركبات MIRV الصينية فقد كان لها الوقع الاهم، اذ انه يمكن لصاروخ واحد حمل عدة رؤوس نووية اولا، ثانيا لان هذه المركبات قد تأكد وجودها في الخدمة لدى الصين، يذكر انه حتى الآن نشرت فرنسا، روسيا، الولايات المتحدة، بريطانيا مركبات MIRV فحسب.
امتلكت الصين التكنولوجيا لتركيب مركبات MIRV في الصواريخ لعقود من الزمن، الا انه يبدو ان الصين قررت استكمال التركيب ردا على نشر الولايات المتحدة لنظام دفاع صاروخي بالستي.
غالباً ما يؤدي الانتشار العملاني للأسلحة الصغيرة في الحروب وغيرها من الصراعات الى تحفيز كبير في مجال ايجاد تطويرات جديدة في تكنولوجيات الذخائر والأسلحة على حد سواء. وفي حين ان المختبرات وتجارب الامدية خير دليل على فعالية واتاحية السلاح، غير ان هذه الأخيرة لا يمكن ان تثبت جدارتها الا لدى استخدامها في ساحات القتال. لذا فان النزاعات القائمة منذ ١٥ عاماً ولغاية الآن في العراق وأفغانستان حفزت الجيوش الغربية على ادخال بعض التحسينات على اسلحتها الفردية وذخائرها لتتماشى مع التهديدات الناتجة عن هذه الصراعات، اشارة الى أن فعالية الاسلحة الفردية المستخدمة ضمن حلف ناتو والجيش الاميركي كما واعتماديتها جعلت منها اسلحة مرغوبة من قبل جيوش العالم كافة.
استبعدت بنادق الاقتحام ذات السبطانة القصيرة على غرار بنادق L85A1 البريطانية او SA-80 والبنادق القصيرة M4 الاميركية لتحل محلها نماذج AK-47 عيار ٦٢.٧ ملم المستخدمة من قبل المسلحين في العراق وأفغانستان.
انتقلت الولايات المتحدة الاميركية والجيوش الحليفة سريعاً الى الحصول على اسلحة جديدة لتعزيز اسلحتها الفردية الموجودة في الخدمة حالياً بما في ذلك بنادق قناصة جديدة ذات عيار كبير من شأنها ان تدعم فرق المشاة الموجودة على الخطوط الامامية. الى ذلك، برهنت النزاعات في العراق وأفغانستان، الحاجة الماسة في الحصول على عيارات مشتركة للذخيرة في حين يستمر حلف NATO والدول الحليفة في استخدام ذخائر ذات عيارات ٥٦.٥ ملم و٦٢.٧ ملم و٧.١٢ ملم.
تميزت صراعات العقد الماضي في كونها حرب مشاة ونشبت في ظل قواعد اشتباك صارمة حدّت من استخدام الدعم الجوي والمدفعية الثقيلة وبالتالي سلطت الضوء على آداء البنادق والرشاشات التي غالباً ما كانت تستخدم على امدية بعيدة. وكنتيجة لذلك، استبعدت الاسلحة عيار ٥٦.٥ ملم واستبدلت بأسلحة من عيار ٦٢.٧ ملم على مستوى الحضيرة/الرهط. هذا وقد ظهرت نتيجة اخرى لهذا الاستخدام تكمن في ان الجيوش وجد ت اسلحتها قد انهكت بشكل كبير بسبب البيئة الصعبة الموجودة في العراق وأفغانستان، لذا فانها تتطلب تنظيف اضافي او حتى استبدالها بأخرى جديدة.
ازاء هذا الوضع، وجد بعض الجيوش في حلف شمال الاطلسي انه من الضروري شراء بنادق ورشاشات جديدة، فحصل ذلك بطريقة غير منظمة لأن كل بلد يعمل على حدا، لكن يبقى عاملاً مشتركاً هو انه ولغاية اليوم، لا تزال الجيوش تحافظ على ذخائر NATO الموجودة مع بعض التغيرات المحتملة الوحيدة لناحية الانتقال الى الطلقات الخالية من مادة الرصاص والحد من استخدام المادة البوليمرية التي بدورها تخفف من وزن السلاح.
اعلن الجيش الاميركي، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٣، برنامجين جديدين عن الاسلحة الصغيرة، اشير اليهما: الاول بإسم LDAM، رشاش اوتوماتي محمول خفيف الوزن والثاني باسم CLAWS نظام الاسلحة القتالية الاوتوماتية خفيفة الوزن.
العالم العربي
 
كد اللواء عمير محمد المهيري، مدير عام العمليات الشرطية، حرص القيادة على تحقيق ثقافة مؤسساتية تدعم التميز، وتقديم أفضل الخدمات لأفراد المجتمع كافة، وفق أعلى معايير الجودة والتميز، من خلال تحسين بيئة العمل في مراكز الشرطة الشاملة، بما يعزز مسيرة التطوير المستمر الذي تشهده المرافق التابعة لشرطة أبوظبي.
وشدّد اللواء المهيري، خلال زيارة ميدانية تفقدية لمركز شرطة هيلي بالعين، على ضرورة تعزيز ثقافة التميّز المؤسسي بين العاملين في مراكز الشرطة الشاملة،وتطبيق المبادرات الاستراتيجية لشرطة أبوظبي،والهادفة إلى تحقيق الأمن والطمأنينة لجميع أفراد المجتمع؛ مما يصب في تحقيق رؤية وأهداف وزارة الداخلية.
وحث العاملين على بذل أقصى الجهود لتطوير العمل وكسب رضا المتعاملين من خلال تقديم خدمات متكاملة، ووجههم بضرورة الاهتمام بالعملاء وإعطائهم الأولوية وصولاً إلى خدمات شرطية متميزة، وطالبهم بضرورة الاستفادة من البرامج التدريبية التي توفرها القيادة العامة لشرطة أبوظبي في تعزيز خبراتهم المعرفية.
وكان اللواء المهيري قد عقد اجتماعاً موسعاً في بداية الزيارة مع العقيد محمد سهيل الراشدي، مدير مديرية شرطة العين؛ وكافة مديري مراكز الشرطة الشاملة ومديري المراكز ورؤساء الأقسام والضباط بالمديرية؛ قدّم خلاله العقيد الراشدي شرحاً مفصلاً عن الهيكل التنظيمي للمركز والوحدات الإدارية التابعة له، ومؤشرات الأداء للربع الثاني من العام الجاري والخطط التشغيلية والخدمات المقدمة للجمهور، والدور الحيوي الهام الذي ينهض به المركز والإجراءات الوقائية التي تم اعتمادها للحد من الجريمة، كما اطلع على أبرز الجوائز التي حصل عليها المركز ونتائج قياس رضا العاملين والمتعاملين مع المركز.
بعد ذلك، قام مدير عام العمليات الشرطية بجولة ميدانية في المركز تفقد خلالها الأقسام والمرافق التابعة للمركز، واطلع على سير العمل فيها ومدى تطبيق فرص التحسين لضمان جودة العمل، وفق ثقافة مؤسسية تدعم تحقيق التميز.
اختارت وزارة النقل والاتصالات في عمان شركة Thales لنشر حلولها الامنية المدمجة في مطار مسقط الدولي ومطار صلاله الجديد. ستسلم Thales تكنولوجيات ممتازة من شأنها ان تضمن حماية البنى التحتية للمطار والمسافرين على حد سواء.
تتولى الشركة النظام الرئيسي المدمج MSI للمطارين كما وتوفر حلولا امنية مدمجة ذات تكنولوجيا عالية يديرها مركز عمليات التحكم في المطار، وتشمل نظام كشف التدخل في المحيط، نظاما فيديويا للحماية، نظام التحكم بالمداخل الى جانب معدات للفحص ونقاط تفتيش امنية، فضلا عن تجهيز شبكات اساسية مرتبطة بمراكز البيانات لضمانة توفير اداء عالي ونوعية مميزة من الخدمات.
بالاضافة الى ذلك، ستكون Thales مسؤولة عن اختبار تكنولوجيات جديدة، وتدريب الموظفين، وتطوير اجراءات جديدة لتحسين العمليات داخل المطار.
تلعب خبرة Thales في تقديم الحلول الامنية دورا مهما بضمان الفعالية والتسليم في الوقت المحدد لجميع النظم والاجهزة الى مطار مسقط الدولي ومطار صلاله الجديد. تساعد هذه التكنولوجيات الجديدة في ترابط المطارات داخليا من خلال تطوير الحجرات بواسطة تشغيل داخلي ودعم كامل للخدمات لاصحاب المصالح الامنية.
يعتبر هذا الاختيار الاجداد ضمن فئة المشاريع التي تضمن مكانة Thales في صدارة الحلول الامنية للمطارات العالمية وتؤمن ايضا احدث البنى التحتية الدقيقة لمطارات دبي والدوحة، والمطار التجاري الجديد في الدوحة، ومواقع النفط والوقود في السعودية والجزائر والعراق واوراسيا.
بحث وزراء الخارجية العرب في جلسة مغلقة، بمشاركة المبعوث الدولي الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا، مقترحاته من أجل التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، وذلك على هامش اجتماعات الدورة ال 144 لمجلس الجامعة المنعقدة بمقر الجامعة العربية، برئاسة وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش وحضور الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي.
واستعرض دي ميستورا أمام اللقاء الوزاري العربي تقريرا حول جهوده المبذولة مع الأطراف السورية من اجل التوصل لحل سياسي، وأفكاره من أجل إيجاد مخرج للأزمة السورية خاصة ما يتعلق بمجموعات العمل الأربع المقترحة منه للتعامل مع المسائل العسكرية والأمنية والسياسية والخدمية وإعادة الإعمار والتنمية في سوريا.
وأكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، أن تعقيدات الأزمة السورية وتشابك تداعياتها تتطلب رؤية عربية فعالة قادرة على التعامل مع مختلف أبعاد هذه الأزمة وذلك بالتشاور والتنسيق مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بمجرياتها حتى يتمكن مجلس الأمن الدولي من الاضطلاع بمسؤولياته السياسية والأخلاقية تجاه هذه الأزمة، وحتى يتمكن دي ميستورا من إحراز التقدم المنشود في الخطة التي طرحها لتنفيذ مقررات مؤتمر جنيف ١.
وكان وزراء الخارجية العرب، عقدوا اجتماعًا تشاوريا، اقتصر على رؤساء الوفود، في حضور الأمين العام للجامعة، قبل انطلاق الدورة ال144 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، وعقد الاجتماع؛ للتشاور في شأن عدد من القضايا التي رفعها المندوبون الدائمون التي لم تحسم في الاجتماعات التحضيرية، خصوصًا ما يهم الأوضاع في اليمن وليبيا وسوريا، فضلا عن ملف تطوير الجامعة العربية.
وأوضح وزير الخارجية المصري سامح شكري، أنّ نهر الدماء العربية ما زال يتدفق في عدد من أقطارنا على يد جماعات التطرف الأسود الذي بات يُهدد الشعوب العربية، حيث لا توجد دولة بمنأى عن هذا الخطر، وإن قوى الظلام أصبحت تترصد أمننا القومي وأمن شعوبنا العربية بُغية هدم بنيان الدولة الوطنية، وتفكيك مؤسساتها واستنزاف مواردها.
وأضاف شكري، في كلمته، أنّ التطرف لا يفتقر إلى أطراف تغذية عبر التمويل والسلاح وتقنيات الإعلام الحديثة؛ لبث الفرقة والفتن والترويج للقتل والذبح تحت راية الدين، وإن هذا التحدي الجسيم يفرض علينا مسؤولية كبيرة في صون مقدرات الأمة العربية وحماية حاضرها ومستقبلها.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات أنور قرقاش، في كلمته، إن بلاده لا تزال تؤكد على حقها في استعادة الجزر الثلاث التي تحتلها إيران، مطالبًا بضرورة قبول إيران بالمفاوضات السلمية المباشرة لحل المشكلة المزمنة.
وتطرق قرقاش خلال كلمته إلى الأوضاع في اليمن، داعيًا إلى ضرورة المضي قدمًا في دعم سلطة الرئيس عبدربه منصور هادي، وحكومته الشرعية، مؤكدًا على استمرار الإمارات في العملية العسكرية في اليمن حتى تحريره.
ودعا الوزير الإماراتي، إلى ضرورة العمل العربي المشترك، من أجل حل الأزمات القائمة في كل من سوريا، وليبيا، والصومال، وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، عبر إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.
وخلال كلمته، في افتتاح الاجتماع، قال وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، إن بلاده ستتصدى لكل الانتهاكات بحق القدس المحتلة، في إشارة إلى قيام مجموعة من المستوطنين باقتحام باحات المسجد الأقصى، فجر امس الأحد، واستهداف المرابطين داخله بقنابل الغاز ما أوقع عشرات الجرحى في صفوفهم.
وأضاف جودة، أن الأردن يؤيد الحل السياسي للقضية السورية، طبقا لمقررات جنيف 1، التي صدرت في 30 حزيران 2012، عقب اجتماع عُقد في مدينة جنيف السويسرية، لدول مجموعة العمل الدولي حول سوريا.
وصف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز العلاقات السعودية - الأميركية بأنها علاقات تاريخية واستراتيجية منذ أن أرسى أسسها المغفور له الملك عبدالعزيز والرئيس فرانكلين روزفلت. وأضاف: عملنا معاً جنباً إلى جنب خلال السبعين عاماً الماضية لمواجهة كافة التحديات التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، ولتعزيز مسيرة التعاون الثنائي لما فيه مصلحة البلدين الصديقين، ودفع النمو الاقتصادي العالمي.
وقال الملك سلمان بن عبدالعزيز إن زيارته للولايات المتحدة جاءت لبحث وتطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات ومناقشة قضايانا، ولقد سرّنا ما لمسناه من توافق في الآراء، نحو العمل على نقل علاقتنا الاستراتيجية إلى مستويات أرحب.
أضاف في كلمة ألقاها أمام منتدى الاستثمار الذي أقامه مجلس الأعمال السعودي - الأميركي في واشنطن: عزمنا على وضع الإطار الشامل لترسيخ الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وتوطيدها في مختلف المجالات للعقود القادمة بإذن الله، آخذين في الاعتبار أن الولايات المتحدة الأميركية هي أكبر شريك تجاري للمملكة، والمستثمرون الأميركيون من أوائل وأكبر المستثمرين في بلادنا.
وكان الملك سلمان استقبل في مقر إقامته بمدينة واشنطن رئيس الولايات المتحدة الأميركية السابق جورج دبليو بوش والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، كلاً على حدة. وجرى خلال الاستقبالين - بحسب وكالة الأنباء السعودية - تبادل الأحاديث الودية، والآراء حول عدد من المسائل.
وكان البيان المشترك عن محادثات العاهل السعودي والرئيس الأميركي أكد ان الجانبين عبّرا عن ارتياحهما لنتائج قمة كامب ديفيد التي عقدت بين قادة الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية والرئيس أوباما، خلال شهر أيار الماضي، التي تهدف إلى تقوية الشراكة الأميركية الخليجية وتعزيز التعاون الدفاعي والأمني، كما أكد الزعيمان عزمهما على التزامهما بتنفيذ المواضيع كافة التي تم الاتفاق عليها في كامب ديفيد.
كما استعرض الزعيمان التعاون العسكري القائم بين البلدين في مواجهة ما يسمى بتنظيم داعش في سوريا، وفي حماية المعابر المائية ومحاربة القرصنة، كما ناقشا تسريع الإمدادات العسكرية إلى المملكة، وتعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، والأمن البحري، والأمن السبراني، والدفاع ضد الصواريخ البالستية.
وأكد الزعيمان أهمية مواجهة الإرهاب والتطرف، كما جددا التزامهما بالتعاون الأمني بين السعودية والولايات المتحدة، بما في ذلك الجهود المشتركة لمواجهة القاعدة، وداعش، وأشادا بتعاونهما للحد من تدفق المقاتلين الأجانب ومواجهة حملات داعش الإعلامية الداعية إلى الكراهية، ولقطع إمدادات تمويل المنظمات الإرهابية.
اعلنت السلطات السعودية انها ضبطت من مخابئ الخلية الارهابية في الرياض وفي محافظة ضرماء حزاما ناسفًا مجهزًا بالمواد المتفجرة داخل سيارة الباص وتم إبطاله، كما ضبطت معملا يستخدم لتصنيع المواد المتفجرة، إضافة إلى مبلغ وقدره 405 آلاف ريال 107 آلاف دولار، ومبلغ 5 آلاف دولار، و3 أسلحة رشاشة مع كمية من الذخيرة، و36 مخزن سلاح رشاش مجهزة بالذخيرة، وذخيرة رشاش عددها 2848 طلقة، و3 مسدسات، و10 مخازن مسدس، و5 قنابل يدوية في الموقع الثاني.
وكانت السلطات الأمنية السعودية، تمكنت في عمليتين متزامنتين، إحداهما في الرياض، والثانية في محافظة ضرماء، من القبض على متورطين في عمليات إرهابية، وهما ضمن خلية نفذت عمليات إرهابية في مسجدي القديح والعنود شرق السعودية.
وقال اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، إن التحقيقات لا تزال مستمرة، وبانتظار نتائج العمل الأمني الذي قامت به السلطات، مضيفًا أن المقبوض عليهما، هما أحمد بن سعيد جابر الزهراني، وشقيقه محمد بن سعيد جابر الزهراني، مرتبطان بأحد المطلوبين بقائمة ال16 المتورطة في محاولة استهداف المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام.
وذكر بيان صادر من وزارة الداخلية السعودية، أنه تم القبض على المطلوبين في حي المونسية في الرياض، بينما فرت الخلية الأخرى في محافظة ضرماء بعدما استولوا على سيارة أحد المواطنين بالقوة وفروا بها فيما ما زالت القوات الأمنية تلاحقهم.
رحب إئتلاف يوروفايتر بانضمام دولة الكويت كأحدث عضو إلى مجتمعها الدولي. ويأتي انضمام الكويت بعد العقد المبرم مع سلطنة عمان في كانون الاول/ديسمبر 2012 للتزود ب 12 طائرة مقاتلة، ما يعد دليلاً آخر على الاهتمام الدولي المتزايد بطائرات يوروفايتر تايفون في جميع أنحاء العالم وفي منطقة الخليج بشكل خاص، حيث قامت كل من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان بطلب هذه الطائرة المقاتلة.

ونيابة عن إئتلاف وشركاء يوروفايتر، قال ألبرتو غوتيريز، الرئيس التنفيذي لشركة يوروفايتر: هذه الاتفاقية الجديدة هي بمثابة تأكيد على تفوق يوروفايتر على منافسيها الدوليين، وسوف توفر فرصاً كبيرة لمزيد من التعاقدات. ويسعدنا أن نرحب بدولة الكويت كأحدث عضو في عائلة يوروفايتر تايفون، والتي هي طائرات أثبتت بالفعل موثوقية لا تضاهى في ست دول تمثل جميع البيئات التشغيلية.
ومع هذه الاتفاقية الجديدة مع الكويت، رسخت يوروفايتر تايفون مكانتها كأكبر برنامج تعاوني عسكري في أوروبا، مع 599 طلبية شراء. وتعزز هذه التكنولوجيا العالية من موقع صناعة الطيران الأوروبية على الساحة الدولية. كما يؤمن البرنامج أكثر من 100,000 وظيفة في أكثر من 400 شركة موردة ملتزمة بإنجاح هذا البرنامج الذي تشارك فيه 4 دول.
ومنذ دخول أول يوروفايتر تايفون للخدمة في نهاية عام 2003، تم تسليم 444 طائرة إلى ست دول هي: ألمانيا، المملكة المتحدة، إيطاليا، إسبانيا، النمسا، المملكة العربية السعودية. وفي ديسمبر 2012، أصبحت سلطنة عمان العميل السابع للبرنامج مع طلب ما مجموعه اثني عشر طائرة. وتخدم يوروفايتر تايفون حاليا 22 وحدة عمليات وأنجز أسطولها نحو 300,000 ساعة طيران في جميع أنحاء العالم.
تعد يوروفايتر تايفون أكثر مقاتلات الجيل الجديد الجوية المتعددة المهام تقدماً، وقد قامت سبع دول بتقديم طلبات لشرائها، وهي: المانيا وايطاليا واسبانيا والمملكة المتحدة والنمسا والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان. ويعد برنامج يوروفايتر تايفون الذي نجح في إبرام تعاقدات لشراء 599، أكبر برنامج مشتريات عسكرية في أوروبا. وتعزز هذه التكنولوجيا العالية من موقع صناعة الطيران الأوروبية على الساحة الدولية. كما يؤمن البرنامج أكثر من 100,000 وظيفة في أكثر من 400 شركة. وتدير برنامج يوروفايتر شركة يوروفايتر المحدودة نيابة عن الشركاء: ألينيا ايرماكي/فينميكانيكا، بي أيه إي سيستمز، وكاسيديان في ألمانيا و إسبانيا، والتي هي أهم شركات الطيران في أوروبا.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
"دار الصياد العالمية" تغطي فعاليات "آيدكس 2019"
ممثلة بمجلة "الدفاع العربي" ...
<< read more