ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Dec 2014
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
  • 656k
  • 656k
  • 656k
  • 656k
  • 656k
  • 656k
jquery slider by WOWSlider.com v5.4
شهد اوسع مشاركة
EURONAVAL عكس نمو الصناعة البحرية
كتب العميد الركن - م - ناظم الخوري


قيم معرض Euronaval 2014 كالعادة في فرنسا في مطار لو بورجيه le Bourget من 26 الى 31 تشرين الأول/أكتوبر نظمه Groupement des Industries de Construction et Activités Navales GICAN أي تجمع شركات الصناعات البحرية التي تمثل إتحاداً من 150 شركة فرنسية بالإشتراك مع وزارة الدفاع الفرنسية والبحرية الفرنسية.
افتتح المعرض على مساحة 000،15 متر مربع بحضور وزير الدفاع الفرنسي Jean - Yves Le Drian وكان ناجحاً جداً وشهد عقود شراء عديدة وإتفاقات بوعود شراء وأظهرت تصريحات عديدة إيجابيات كبير...
الافتتاحية
احتلت الولايات المتحدة الأميركية العراق العام 2003 وقامت بتسريح كامل جيشه وأخذت على عاتقها إنشاء جيش جديد قامت بتدريبه وتزويده بأحدث أنواع الأسلحة كلفت الخزينة العراقية خلال 12 سنة 30 مليار دولار أميركي.
لم ينجح الجيش العراقي الجديد طيلة فترة الإحتلال بالحفاظ على أمن المواطنين وكان ذلك جليا بعدم منع التفجيرات اليومية التي ما زالت تودي بحياة مئات المواطنين وعدم القضاء على الإرهاب ومنع الإشتباكات المسلحة بين العشائر أو فئات مختلفة من المواطنين. أما الأهم فكان سقوط الجيش العراقي في أول تجربة له مع عدو خارجي وهو تنظيم الدولة الإسلامية فكان فشله مدويا من خلال أسر وإعدام الكثير من عناصره وسرقة كميات ضخمة من الذخيرة والعتاد الحديث.
الملفت أن وحدات الجيش العراقي لم تتصد لهذا الهجوم وحتى لم تدافع عن مراكزها التي سقطت بسرعة قياسية أدهشت العالم، بل فضل الكثيرون منهم الهرب أمام عدو يوصف بأنه ميليشيا وليس جيشاً منظماً.
لم تتخذ الحكومة العراقية السابقة أي إجراء بهذا الخصوص حتى تشكيل الحكومة الجديدة فقام رئيسها حيدر العبادي بإعفاء 26 قائدا عسكرياً من مناصبهم وأحال 10 قادة على التقاعد، معلناً في خطاب ألقاه، هذه التدابير، ناصحاً عناصر وضباط الجيش العراقي بأن يتحلوا: بالكفاءة والإستقامة والنزاهة والشجاعة.
ما لم يقله العبادي هو الأهم، فالإرادة والعقيدة القتاليتان والمعنويات، شروط أساسية يجب توفرها في جيش مستعد لبذل النفس حتى الشهادة في سبيل وطنه. وهذه الشروط لا يوفرها التدريب والسلاح فحسب من أي جهة أتت، بل إنما الإيمان بوطن لجميع أبنائه تسود فيه الحرية والمساواة والديمقراطية ويشعر الجميع فيه انهم تحت سلطة القانون.
كان في الإمكان الطلب من العبادي اتباع قرارات الإقالة بالمحاسبة ولكن الحقيقة تقال أيضاً انه لا يوجد جيش في العالم يستطيع أن ينجح بفرض سلطة القانون والدفاع عن الوطن دون دعم الشعب وهذا ما يختبره لبنان حالياً. الشعب في العراق ممزق وولاءات جيشه كانت متعددة وكان الفساد ينخر طبقة من الرتب العليا مما أدى في النهاية إلى الهروب في أول استحقاق.
رسالة الناشر
عدد كانون الاول من الدفاع العربي غني بالابحاث والقراءات الجيوسياسية والعسكرية للاوضاع والمرحلة. وفيه اكثر من محطة دفاعية اولها مع معرض EURONAVAL 2014 اقيم في مطار لو بورجيه - فرنسا وعكس نمو الصناعة البحرية وشهد اوسع مشاركة وعقود شراء عديدة واتفاقات اخرى بوعود تملك. وقد اظهرت تصريحات عديدة ايجابيات كبيرة وانه المعرض الوحيد الذي يجمع بين الدفاع والحماية في مكان واحد. الدفاع العربي كان لها حضورها وجناحها الخاص في المعرض الذي عرف تغطية اعلامية واسعة تولاها قرابة 300 صحافي من مختلف دول العالم.
المحطة الثانية مع معرض AUSA 2014 ذي الحضور اللافت. فقد انطلقت فعاليات دورته لعام 2014، في مركز Walter Washington للمؤتمرات في 13 تشرين الأول الماضي واستمرت حتى 15 منه، وسط حضور لافت لجمهور واسع من المهتمين والمختصين من العسكريين والعارضين، وقد زار المعرض 38000 شخص اما العارضون فبلغ عددهم 600.
تيم ريبلي عرض ل تطور بناء السفن وتكنولوجياتها لافتا لخفض كلفة بناء السفن الحربية الجديدة وكلفة تشغيلها، فإن البحريات حول العالم تتجه الى ابتكار تكنولوجيات جديدة وطرق معالجة فائقة التطور. وفي قلب هذه المبادرات يكمن تطوير تقنية بناء الوحدات المنفصلة الأجزاء التي تهدف الى السماح للسفن الحربية في تحديثها وبالتالي تجهيزها بنظم اسلحة متطورة ومستشعرات وتقنيات نظم اخرى تتأقلم مع مسار حياتها، مما يساعد على توفير كميات طائلة من الأموال التي تصرف من اجل بناء سفن جديدة.
ويقول ان البحريات تهدف من خلال السماح بإجراء أعمال التحديث تدريجياً، الى اطالة الحياة العملانية لسفنها الحربية.
ريتشار غاردنر تناول الاجراءات الجوية المضادة مؤكدا ان معركة البقاء في بيئة جوية معادية تشكل مسألة لا يمكن تجاهلها في منطقة تصبح فيها كل من الرادارات النشطة والمستشعرات المدمجة الهامدة في منتهى الحساسية وقادرة على كشف وتعقب اهداف جوية متعددة محلقة على كل السرعات والارتفاعات وفي كل الظروف البيئية.
ويضيف: كان هناك اعتقاد سائد ان السرعة العالية ما فوق صوتية قد تسمح لنفاثة مقاتلة ان تتفادى الاعتراض مقارنة بمقاتلة تقليدية. وشكل الارتفاع العالي لفترة ملاذا للبقاء خصوصا ابان مهام الاستطلاع او اطلاق الصواريخ، لكن سرعان ما حالت تكنولوجيا الرادار الثلاثي الابعاد، والصواريخ جو - جو البعيدة المدى والاخرى ارض - جو على ارتفاع عال ان جعلت منطقة الارتفاع العالي محفوفة بالخطر ايضا.
نظم الدفاع الجوي للقوات البرية بحث آخر للزميل ريبلي يفيد ان الجيوش الموجودة اليوم في ساحات القتال الممتدة من شرق اوكرانيا الى أفريقيا وصولاً الى الشرق الاوسط تجد نفسها في مواجهة اعدائها مجهزين بطوافات هجوم ومركبات جوية غير مأهولة وطائرات ضاربة. لذا فان مواجهة التهديدات الجوية باتت من اولويات القوات المسلحة حيث تنشأ الحاجة الملحة الى إيلاء الاهمية القصوى للقدرات الدفاعية الجوية.
ويضيف في البداية، تطمح كل الجيوش لشراء رادارات مرنة قليلة التكلفة وقادرة على مراقبة مساحات واسعة من الارض بهدف تأمين معرفة آنية بالوضع القتالي الى جانب الوضع الجوي فوق ساحة القتال.
GPS Modernization Video
Patriot Time Lapse Montage
تحديث السلاح
 
ضمن فعاليات معرض AUSA، تطرقت مجموعة Textron Systems الاميركية لتطوير واختبارات تشغيل الذخيرة المقادة الجديدة Fury والتي يمكن اطلاقها من على متن المركبات الجوية دون طيار التكتية من نوع RQ-7Shadow.
هذه الذخيرة صغيرة الحجم التي يبلغ طولها 68 سنتمتر وتزن 7 كيلوغرام يمكن توجيهها بنظام GPS او باشعة الليزر وقد تم اختبارها مؤخرا في ساحة الرماية في يوما ولاية اريزونا من على متن مركبة تكتية من طراز Shadow 200 وShadow M2.
تستهدف مجموعة Textron Systems من خلال هذا البرنامج تزويد المركبات التكتية بقدرات هجومية وخصوصا تلك التي تستخدمها قوات مشاة البحرية ولكن من دون التأثير سلبا على قدرات المركبة على جمع المعلومات الاستخبارية بالنظر الى ان وزنها لا يتجاوز 170 كيلوغراما.
تشير المجموعة الى ان هذه الذخيرة يمكن استخدامها ايضا في تسليح المركبات من الفئة التي تحلق على ارتفاعا متوسطة ولمسافات بعيدة MALE من نوع Predator او Reaper وبواقع 3 ذخائر Fury في كل دعامة تحميل للصاروخ Hellfire. وسيتيح ذلك توسيع تشكيلة الذخائر التي يمكن استخدامها من على متن المركبات التي تستخدمها القوات الجوية الاميركية. علما ان الاهتمام بتزويد المركبات الجوية دون طيار بقدرات هجومية دفع العديد من الشركات الصناعية لتطوير ذخائر مقادة صغيرة الحجم وفي مقدمتها نظام Hatchet من مجموعة ATK ونظام Saber من شركة MBDA.
وافقت وزارة الدفاع الاميركية على بيع انظمة دفاع مضاد للصواريخ Patriot للمملكة العربية السعودية وبتكلفة تصل الى 75،1 مليار دولار. ويتعلق العقد في الاساس بحيازة 202 صاروخ Patriot Advanced Capability (PAC-3)، بالاضافة الى معدات تسمح بتحديث الانظمة السعودية القديمة، مع العلم ان وكالة التعاون الدفاعي والامني DSCA اعتبرت ان هذه الانظمة لا تصلح للاستعمال وبالتالي يصعب المحافظة عليها في حالة جهوزية عملياتية.
ستتسلم الرياض 36 منظومة معدات لتحديث منصات اطلاق الصواريخ. ويتردد ان مجموعة Raytheon تجري حاليا مفاوضات مع المملكة العربية السعودية لتزويدها بمنصات اطلاق اضافية.
على صعيد آخر، تراهن المجموعة الصناعية الاميركية على ابرام عقد لتزويد قطر بانظمة دفاع صاروخي من طراز Patriot. وهو نفس العقد الذي سبق لوكالة التعاون الدفاعي والامني DSCA ان اخطرت به الكونغرس والذي تقدر قيمته بحوالي 9،9 مليار دولار لحيازة 11 نظام Patriot PAC-3. وستكون قطر بذلك الدولة الرابعة من دول مجلس التعاون الخليجي الست التي تختار نظام Patriot في وقت تنوي فيه الدول الخليجية اقامة نظام دفاعي مشترك مضاد للصواريخ.
نتهزت شركة General Dynamics Ordnance & Tactical Systems (GD OTS) فعاليات معرض AUSA للاعلان عن بدء انتاج عربتها الجديدة من طراز FLYER-72 Advanced Light Strike Vehicle (ALSV) المخصصة لقيادة العمليات الخاصة في الجيش الاميركي USSOCOM. وستسلم الشركة من الآن وحتى العام 2016 ما مجموعه 72 آلية من هذا النوع لقيادة القوات الخاصة في اطار عقد تبلغ قيمته 562 مليون دولار تم التوقيع عليه في آب/اغسطس 2013 وتبلغ سرعة المركبة FLYER-72 على الطريق 160 كيلومتر/ساعة وباستقلالية تصل الى 563 كيلومتر في حالة الجهوزية العملياتية. ويبلغ وزن الآلية 3،2 طن ويمكنها نقل 9 من الجنود او 5،2 طن من المعدات.
ويبلغ طول العربة في حالة الجهوزية القتالية 9،4 متر وعرضها 16.2 متر وارتفاعها 184 سنتمتر.
اختارت القوات الخاصة المركبة FLYER-72 بالاستناد الى امكانية نقلها داخل كابينة المروحية CH-53 Super Stallion، CH-47D والطائرة V-22 Osprey. ووفق المقاييس التي حددتها قيادة القوات الخاصة الاميركية، فإن العربة FLYER-72 يمكن تسليحها بمدفع من طراز Gatling GAU-19 وان تكون العربة جاهزة لاطلاق النار بعد اقل من 60 ثانية من إنزالها من الطائرة V-22.
يتوقع ان تعمل وزارة الدفاع الاميركية على تحقيق 1300 آلية من هذا النوع على المدى البعيد لتحل في الخدمة مكان اسطول العربات من طراز Humvee التي تستخدمها القوات الخاصة الاميركية.
فجرت وزيرة الدفاع الالمانية، اورسولا فون ديرلين، مفاجأة من العيار الثقيل عندما اعلنت انها لا تستبعد ان ترى المركبة الجوية دون طيار النور يوما ما. هذه المركبة هي واحدة من كبرى فضائح القوات المسلحة الالمانية التي انفقت مبلغ 500 مليون يورو على تطوير النسخة الاوروبية من المركبة الاميركية Global Hawk مجموعة Northrop Grumman قبل ان تكتشف ان هذه المركبة لن تحصل على التصاريح الضرورية للاستخدام في اوروبا. وتعتقد الوزيرة فون بانه من المتاح استخدام انظمة الاستخبارات SIGINT التي تم تطويرها بتكلفة باهظة على متن نوع آخر من المنصات الجوية.
المعروف ان شركة الالكترونيات الدفاعية الالمانية ESG تعمل مع شركة Elta الاسرائيلية على استيعاب هذا النظام على طائرة عادية من سراز Bombardier Global 5000 ويمثل ذلك حلا زهيد الثمن. لكن من جانب وزارة الدفاع، تبدو الاشياء اكثر تعقيدا. حيث تشير التقارير التي اعدها خبراء من شركة KPMG الاستشارية حول برامج التسلح الالمانية بان الخبراء الحكوميون يعملون على استبدال المركبة EuroHawk بالمركبة Triton. ويتجاهل ذلك واقع ان المركبة Titron تستمد تصميمها من المركبة Global Hawk ما قد يعني انها ستصطدم بنفس المصاعب للحصول على التصاريح. ويطرح ذلك التساؤل بشأن جدوى هذا الخيار وعن الاسباب التي دفعت وزيرة الدفاع الالمانية، التي تقدم نفسها باعتبارها بطلة الشفافية، الى تبني هذا الخيار لمشروع المركبة الجوية للاستطلاع بمجرد تسلمها لمهامها في تصنيفه على انه سري دفاعي. حتى الآن لم تتوفر اجابات على هذه الاسئلة.
تأمين قدرات قوات مشاة البحرية الاميركية على أداء مهمات طويلة زمنيا قد يمرّ عبر استخدام نوع جديد من العربات التكتية الخفيفة، التي يمكن استخدامها على كل الاراضي وبغض النظر عن طبيعة المناخ والطقس في منطقة العمليات.
تعرف هذه المركبة باسم Ground Unmanned Support Surrogate (GUSS) وتتميز باستقلاليتها الكاملة وصممت بطلب من معمل بحوث قوات مشاة البحرية MCWL.
تستوعب هذه العربة شحنة تزن 900 كيلوغرام وتستخدم في مهمات الدعم اللوجستي وخصوصا في مهمات الإخلاء الطبي. ويقال ان الاختبارات التي اجريت على العربة في اطار تدريبات RIMPAC في هاوي قد اظهرت قدراتها الكبيرة.
العالم العربي
 
حث العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.
وكان الملك عبدالله بن عبد العزيز استقبل ضيفه أمير الكويت والوفد المرافق له في قصره بالرياض، مساء أمس الاول. وحضر اللقاء الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار.
أوضح خالد الجارالله وكيل وزارة الخارجية الكويتي، أن المحور الرئيس لزيارة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى السعودية يرتكز على تخفيف الاحتقان في البيت الخليجي، والعمل على تهيئة الأجواء المناسبة، قبل انعقاد القمة الخليجية المقبلة في الدوحة نهاية العام الحالي.
وأوضح الجارالله أن العلاقة بين السعودية وبلاده تتميز بالتناغم والانسجام في حيثيات الحفاظ على المسيرة الخليجية ووحدة مجلس التعاون، وأضاف أن الرياض والكويت هما الأكثر حرصا على تلك الوحدة، وأن البلدين بذلك التوافق بينهما سيتمكنان من طي صفحة أي خلاف وإزالة أي شوائب في الأجواء الخليجية.
اكدت القمة الخليجية الاستثنائية في الرياض، فتح صفحة جديدة في العلاقات بين دول المنطقة، وعقد القمة المقبلة في الدوحة في موعدها.
وقد صدر عقب القمة البيان التالي: بناء على دعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية اجتمع في مدينة الرياض الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، والشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة، وذلك لترسيخ روح التعاون الصادق والتأكيد على المصير المشترك وما يتطلع اليه ابناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من لحمة متينة وتقارب وثيق.
وقد تم التوصل، ولله الحمد، الى اتفاق الرياض التكميلي والذي يصب بحول الله، في وحدة دول المجلس ومصالحها ومستقبل شعوبها، ويعد ايذانا بفتح صفحة جديدة ستكون باذن الله مرتكزا قويا لدفع مسيرة العمل المشترك والانطلاق بها نحو كيان خليجي قوي ومتماسك خاصة في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة وتتطلب مضاعفة الجهود والتكاتف لحماية الامن والاستقرار فيها.
وبناء عليه فقد قررت كل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين عودة سفرائها الى دولة قطر. والله نسأل ان يحمي دول المجلس من كيد الكائدين، وان يديم عليها الامن والاستقرار والرخاء، انه ولي ذلك والقادر عليه.
حث الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي مع رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني بالرياض ما يهم أمور المنطقة.
كما تم خلال اللقاء بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. وكان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص للعاهل السعودي الأمير مقرن بن عبد العزيز استعرض مع الثني في وقت سابق امس العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، كما بحث معه مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية. تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الليبي كان قد وصل أمس الأول الرياض، على رأس وفد رفيع المستوى، في زيارة للمملكة العربية السعودية.
واستقبل رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني، في مقر إقامته بالرياض، الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة. وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
كد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي رئيس الدورة الحالية لمجلس الدفاع المشترك في مجلس التعاون الشيخ خالد الصباح أن المحافظة على أمن واستقرار دول الخليج العربية مصلحة مشتركة تحتم على الجميع تضافر الجهود وتنسيق المواقف في مواجهة التحديات الأمنية وتداعياتها.
وشدد الشيخ خالد في كلمته خلال افتتاح الدورة الثالثة عشرة لمجلس الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت على ضرورة تفعيل العلاقات القوية والروابط الأمنية والعسكرية والتعاون المتبادل لبحث وجهات النظر حول أطر التعاون بما يخص ويخدم مصالحنا المشتركة بغية تنسيق المواقف والسياسات والخطط الدفاعية لدولنا تجاه كل خطر وطارئ وفق منظورنا الخليجي المشترك.
وقال إن هذا الاجتماع الذي يستمر يوماً واحداً يأتي انطلاقاً من حرص قادة دول مجلس التعاون وتنفيذًا لتوصياتهم في استمرار الجهود على تعزيز مسيرة التعاون المشترك والسعي لتثبيت قواعد كيان مجلس التعاون وتقوية دعائمه وتحقيق طموحات وتطلعات شعوبه وانسجامًا مع متطلبات المرحلة الجديدة من العمل المشترك.
شارك في الاجتماع مساعد وزير الدفاع محمد بن عبدالله العايش، ووزير الدولة لشؤون الدفاع البحريني الفريق الدكتور الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، ووزير الدولة لشؤون الدفاع القطري اللواء الركن حمد بن علي العطية، والوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بسلطنة عمان بدر بن سعود البوسعيدي، وممثل الوزير وكيل وزارة الدفاع بدولة الإمارات محمد أحمد الفلاسي وقائد قوات درع الجزيرة اللواء الركن حسن بن حمزة الشهري.
ستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وفداً إعلامياً موسعاً من دولة الإمارات، وذلك بحضور الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتي.
وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن الرئيس السيسي استهل اللقاء بالترحيب بأعضاء الوفد الإعلامي الإماراتي، مؤكدا الأخوة الحقيقية التي تجمع بين مصر والإمارات، حيث كشفت الشدائد التي تمر بها المنطقة عن قوتها وصدقها.
وأكد أن الدول العربية تواجه خطراً حقيقياً يتطلب تضافر جميع الجهود لمواجهته والتصدي له والقضاء عليه. كما نوّه باتساع خارطة الإرهاب أكثر من أي وقت مضى، محذرا من الخطاب الديني المغلوط والابتعاد عن صحيح الدين الإسلامي، وأكد أهمية دور وسائل الإعلام في زيادة وعي المواطنين ومواجهة الفكر المتطرف.
من جانبه، وجه وزير الدولة الإماراتي الشكر للرئيس السيسي على إتاحة الفرصة لوفد الإعلاميين الإماراتيين للالتقاء به، مؤكداً دعم بلاده لمسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها مصر على جميع الأصعدة، لا سيما الصعيدين السياسي والاقتصادي. وأكد أعضاء الوفد أن ما تقدمه الإمارات لمصر في هذه المرحلة إنما هو رد للجميل، وعرفان بالمساهمة المصرية الفاعلة التي ساندت دولة الإمارات طوال مسيرتها في العديد من المجالات، ومن أبرزها الصحة والتعليم.
ورداً على استفسارات الإعلاميين، استعرض السيسي ملامح الخطة الاقتصادية المصرية، مشيراً إلى اعتزام الحكومة إصدار قانون الاستثمار الموحد، الذي سيكون من شأنه القضاء على العديد من العراقيل التي كانت تعوق عملية جذب الاستثمار إلى مصر، كما سينهي الإجراءات البيروقراطية ذات الصلة، حيث سييسر من جذب الاستثمارات ويحسن مناخ الاستثمار بوجه عام.
وقد ألقى الرئيس السيسي الضوء على عدد من المشروعات العملاقة التي يجري تنفيذها حالياً في مصر، ولا سيما مشروع استصلاح المليون فدان اعتمادا على المياه الجوفية، وإقامة مجتمعات عمرانية متكاملة المرافق والخدمات في إطار هذا المشروع، بما يساهم في التوسع أفقياً ومعالجة التكدس السكاني في الوادي الضيق.
اكد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني انه لا يمكن احراز تقدم في التسوية بالشرق الاوسط من دون مشاركة روسيا. ونقلت وكالة انباء ايتارتاس الروسية عن الملك عبدالله الثاني، في مستهل محادثاته مع الرئيس الروسي بوتين في الكرملين، اعرابه عن الامتنان للدور الذي تلعبه موسكو في الشرق الاوسط، مشيرا الى ان هذا الدور هام جدا في مستقبل سوريا.
وقال العاهل الاردني ان بلاده تقف جنبا مع روسيا في التصدي للارهاب والتطرف في المنطقة وفي العالم اسره.
ومن جانبه، أعرب الرئيس بوتين عن اهتمامه ببحث الاوضاع المتدهورة في الشرق الاوسط مع الملك عبدالله، مشيرا الى ان دور الاردن في المنطقة يساعد دوما على استقرار الاوضاع فيها.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
PROTECT AND DECEIVE
Our Correspondent Richard Gardner reports on airborne countermeasures. The battle for survival in a hostile air space is a matter that cannot be ignored in an era where both active radars and passive integrated sensors are ...
<< read more