ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
july 2015
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
  • 656k
  • 656k
  • 656k
jquery slider by WOWSlider.com v5.4
الاتصالات التكتية الارضية
بقلم تيم ريبلي


تُباع ملايين الهواتف الذكية، وأجهزة ال iPad، واللوحات والاجهزة التي تتصل بشبكة الانترنت كل شهر حول العالم. وتهتم الجيوش خصوصاً بتجهيز قواتها على الخطوط الامامية بالنسبة ذاتها من قدرة الاتصال المتوفرة للمدنيين، وذلك لتمكينها من التكلم بعضها مع البعض الآخر، وتلقى معلومات الاستعلام والمشاركة في خطط المعارك.
بالرغم من الضبابية النسبية التي تلف الموضوع، فان سوق الاتصالات التكتية للقوات البرية، حافل ومليء بالابتكارات وسيشهد بما لا يقبل الشك نمواً متلائماً في العقود المقبلة.
الافتتاحية
شهد معرض باريس للطيران الذي أقيم في مطار لوبورجيه في شهر حزيران حشدا ضخما من المصنعين والوفود الرسمية ووسائل الإعلام والزائرين لم يشهده في أي من السنين السابقة وهذا إن دل على شىء يدل على إزدهار صناعة الطيران في المجالين التجاري والعسكري. في المجال الأول تشير الإحصائيات إلى أن النقل الجوي سيتضاعف خلال الخمس عشرة السنة القادمة وفي المجال الثاني فلا حاجة للدراسات إذ أن الأزمات والنزاعات والحروب الحالية والمستقبلية خير دليل على تقدمها المستمر.
لقد تم نسيان الأزمة المالية التي حصلت العام 2008 فحقل الطيران يعيش عهده الذهبي إذ ازدادت الإستثمارات وكذلك المنافسة. فالصين والبرازيل يعملان على كسر إحتكار بوينغ - أيرباص وفي الخليج يجري تطوير المطارات كما في إمارة دبي أو بناء مطارات جديدة كما في إمارة أبو ظبي التي سيستطيع مطارها العام 2020 إستقبال 25 مليون مسافر. بالإضافة الى تطوير أسطولي الإماراتية والإتحاد لتصبحا قوتين عظيمتين تخشاها الشركات الأميركية التي هددت منذ مدة وطلبت من الإدارة الأميركية عدم استقبالهما بحجة تلقيها مساعدات مالية من الدولة.
البارز هذه السنة هو الحضور الفرنسي الكثيف. صحيح أن المعرض على أرضها ولكن فرنسا لديها ما تحتفل به فمبيعاتها العسكرية العام 2014 تخطت 8 مليارات أورو بازدياد 26% عن العام 2013. وزارة الدفاع الفرنسة كانت موجودة بكل أجهزتها وطائراتها الحربية المعروضة كانت متاحة أمام الزائرين الذين يصعدون إليها ويسألون الطيارين والتقنيين عن مواصفاتها. هذا المشهد لم نراه في الجناح الأميركي الذي كانت طائراته ضمن سياج يمنع تخطيه وكذلك منع على التقنيين الرد على أي سؤال يطرح عليهم.
معرض لو بورجيه كان مناسبة لكي تظهر فرنسا إنتاجها الذي اصبح يوازي بتنوعه وجودته الإنتاج الأميركي إذا لم يتخطاه في بعض المجالات. فهي قد باعت مقاتلتها RAFALE رافال إلى مصر والهند وقطر وطوافات كاراكال CARACAL إلى الكويت وطائرات النقل C295W إلى وزارة الداخلية السعودية. بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الشركات مثل AIRBUS وSAGEM وMBDA وTHALES يرتبط إسمها بفرنسا بالرغم من مشاركة عدة دول مثل ألمانيا وبريطانيا وإسبانيا وإيطاليا في العديد منها.
رسالة الناشر
عدد الدفاع العربي لشهر تموز غني بالمقالات والابحاث والاخبار العسكرية والجيوسياسية وكالعادة في مستهله موضوع للكاتب تيم ريبلي حول سفن الدعم البحري معتبرا الدعم اللوجستي في صلب العمليات البحرية من حيث الأهمية، فدون المواد الغذائية او الوقود او الذخائر او قطع الغيار، تضطر لا محالة، السفن الحربية الحديثة الى التوقف عن القتال. وبالتالي لتوصيل الدعم اللوجستي الى حيثما تقاتل السفن وتعمل، يتطلب الامر سفناً متخصصة مصممة خصيصاً لهذه الغاية ولديها الوسائط والطواقم الفنية الضرورية لتزويد السفن بحاجاتها.
تخدم في العادة السفن اللوجستية سفن البحريات العاملة في المياه العميقة بعيداً عن قواعدها الوطنية، ومع ذلك هذه السفن لها فوائدها الجمّة ابان العمليات العسكرية في المياه الساحلية.
تمتلك البحريات حالياً مجموعة واسعة من السفن اللوجستية كما لديها في الأسواق العالمية خيرات متعددة لأنواع تلك السفن. وفي العادة تختار البحريات ما يلائمها من تلك السفن لتلبية احتياجاتها العملانية ويناسب ميزانياتها العسكرية المرصودة لهذه الغاية. فمثلاً البحرية الاميركية الأضخم في العالم تمتلك سفناً متخصصة لتموين الوقود تعرف بحاملات الزيت لتموين السفن ومخازن النفط الفارغة بالوقود واعادة تموين السفن والمخازن بالمواد الغذائية والذخائر والمواد الحرجة الأخرى.
هذه السفن اللوجستية المتخصصة تقدم بشكل خاص الدعم العملاني لحاملات الطائرات العملاقة وما يواكبها من شتى سفن البحرية ابان العمليات القتالية في عرض البحر.

ريتشارد غاردنر عرض لصواريخ الدفاع الجوي مؤكدا ان اهمية الحفاظ على نظم دفاع صاروخي حديثة تحمي الاهداف الاساسية والحيوية، تبقى ضرورة مطلقة اليوم، وان تتم الحماية في اي وقت وذلك منذ الخمسينات. ومن حينها اصبحت هذه الاسلحة جزءا لا يتجزأ من ترسانات الغرب والشرق على حد سواء خصوصا في زمن الحرب الباردة. وبينما التهديد بحرب نووية عالمية ما زال منخفضا، لا يزال عدد مستخدمي الاسلحة النووية المحتملين يشكل مصدر قلق جدي، خصوصا في الشرق الاوسط وآسيا، في الوقت الذي ادى تدهور العلاقة بين روسيا والغرب الى تزايد قلق حلف شمال الاطلسي حول الشكل الافضل للرد على برامج اعادة التسليح التي يقوم بها الرئيس الروسي بوتين، والمتضمنة غواصات نووية التسليح وقاذفات استراتيجية جديدة.
الى ذلك يعرض ريبلي ايضا في بحث ثان ل الاتصالات التكتية الارضية لافتا الى ان ملايين الهواتف الذكية، وأجهزة ال iPad، واللوحات والاجهزة التي تتصل بشبكة الانترنت تباع كل شهر حول العالم. وتهتم الجيوش خصوصاً بتجهيز قواتها على الخطوط الامامية بالنسبة ذاتها من قدرة الاتصال المتوفرة للمدنيين، وذلك لتمكينها من التكلم بعضها مع البعض الآخر، وتلقى معلومات الاستعلام والمشاركة في خطط المعارك.
بالرغم من الضبابية النسبية التي تلف الموضوع، فان سوق الاتصالات التكتية للقوات البرية، حافل ومليء بالابتكارات وسيشهد بما لا يقبل الشك نمواً في العقود المقبلة.
GPS Modernization Video
Patriot Time Lapse Montage
تحديث السلاح
 
أمنت وزارة الدفاع البريطانية ٧،١ مليار جنيه استرليني لتمويل بحث لجهاز اطلاق سلاح مشترك لطائرة Typhoon، يمكنه ان يكون قادراً على حمل اسلحة متعددة الانواع على نقطة تعليق واحدة على الطائرة.
سيستخدم المشروع الخبرة التي يتمتع بها البريطانيون كمدمجي النظم لطائرة Typhoon ومنتجي الاسلحة من MBDA وRaytheon UK.
ان نجاح البحث، قد يشكل التطوير الاحدث في برنامج أنشطة بغية ضمان استمرار Typhoon في تأمين قدرة رائدة عالميا للقوات المسلحة.
يمكن لتطوير جهاز مشترك لاطلاق الاسلحة، ان يعزز بشكل مهم قدرة مقاتلة Typhoon على ابقاء افضل للسلاح ومفعوله. وقد يكون كل قاذف قادراً على حمل حتى ٣ اسلحة، الامر الذي من شأنه ان يؤمن حركية وقدرة للحياة اكثر للمشغل. وبذلك قد يكون بامكانه حمل اسلحة مثل صاروخ Dual Mode Brimstone 2 والقنبلة الدقيقة التوجيه Paveway IV.
اعلن الرئيس الروسي ان الانتاج التقليدي لاحدث مقاتلة نفاثة روسية سوف يبدأ في العام المقبل. اما الانتاج بالجملة فسوف يبدأ قريبا ايضا بعدة نماذج معدة خصيصا للتصدير حسب قول وزير الدفاع الروسي. وهي تعرف ب PAK-FA لتاريخه لطالما اعتبرت المقاتلة الاميركية U.S F-22 مقاتلة الجيل الخامس الفعلية والعاملة لدى سلاح الجو الاميركي في العالم، علما انها غالية الثمن ويعوزها الكثير من الاعتمادية لدرجة ان الكونغرس وافق بالاجماع على وقف تمويل انتاجها في العام ٢٠٠٩.
يذكر ان آخر هذه الطائرات أُنتجت العام ٢٠١١ ولدى سلاح الجو الاميركي منها ١٨٧. يؤكد بعض الخبراء ان وقف انتاج مقاتلة F-22 يعود في الدرجة الاولى الى وجود تصاميم وابحاث لطائرة F-35 الاحدث. وقد اعتقد الخبراء ان هذه الطائرة سوف تكون اقل ثمنا واكثر تفوقا في العمليات من F-22 وذلك لم يتحقق حتى الآن.
يذكر ان مقاتلة F-35 استهلكت حتى اليوم ٤٠٠ بليون دولار اي اكثر ب ١٧٠ بليون دولار مما كان مخصصا اصلا للمشروع. كما ان اول نماذج الانتاج اخفقت في تحقيق المستوى الادائي الضروري المطلوب.
بالمقارنة بين الطائرتين F-22 الاميركية وPAK.FA الروسية فان مدى الاميركية يبلغ ٣٤٠٠ كلم بينما مدى الروسية ٥٥٠٠ كلم. وتستطيع الروسية كشف التهديدات المقتربة على مسافة ٤٠٠ كلم اما الاميركية فتكشفها على مسافة ٢١٠ كلم. ومع ذلك يعتقد العديد من الخبراء الى طائرة F-35 الاميركية سوف تكون المهيمنة على اجواء العالم اذا ما قدّر لها الوصول الى مرحلة الانتاج ومن ثم الاستخدام العملاني.
سوف تستند مراقبة الاشعة تحت الحمراء والصواريخ الجوالة من الفضاء الى الاقمار الاصطناعية التابعة لقوات الجو الاميركية، ومن بينها المركبة الفضائية المحدثة A2100 من Lockheed Martin، هذا التطور سيحسن اسعار نظم المراقبة تلك وفي الوقت نفسه يعزز المرونة في استعمال الحمولات المستقبلية. وسوف تستخدم في النظامين الفضائيين الخامس والسادس للتمرين الدائرين في نفس اتجاه مسار الارض "GEO"، تكنولوجيا المركبات الفضائية المتقدمة من دون كلفة اضافية على السعر الثابت بالعقد الموقع.
ان نظام SBIRS مسؤول عن التحذير المبكر للولايات المتحدة من الصواريخ البالستية والاشعة تحت الحمراء، المنطلقة من الجو اللذين هما حاسمان بالنسبة للامن الدولي.
وذلك استجابة الى حاجات فرع الدفاع المهتم في البحث عن نظم كثر مرونة، وبكلفة معقولة، اشتغلت شركة Lockheed Martin والقوات الجوية لاضافة تطور القمر الاصطناعي A2100 لتلبية عقد شراء بالجملة للاقمار SBIRS في ٢٠١٤، مما ادى الى توفير اكثر من بليون دولار على القوات الجوية.
يضيف القمر الاصطناعي A2100 المحدث، القدرة على تحمل التكاليف من خلال استعمال عناصر مشتركة، والصناعة المسطحة كما ان تصميمه مرن لتخفيض تكلفة مع اجهزة استشعار حديثة مستقبلا.
يقول دايفيد شاريدن، نائب رئيس شركة Lockheed Martin ومدير برنامج SBIRS: لقد عملنا من خلال قيادة القوات الجوية ومركز النظم الصاروخية ومع فرع الدفاع للوصول الى قوة افضل وتخفيض ثمن الشراء والحصول على قيمة افضل مقابل المال لهذا النظام الامني الدولي الاساسي.
ستزود SBIRS تغطية عالمية للقوات الجوية، واستخدام نظام A2100 المحدث، سيساعد في تقدم الولايات المتحدة على خصومها في مجال كشف الصواريخ والاشعة تحت الحمراء في حين يتم خفض التكاليف، وعدد الدورات حول الارض بشكل كبير.
أتمّ الصاروخ RBS15 Mk3 المضاد للسفن من صنع الماني - سويدي، اختباره العملي بنجاح، كما أكَّدَ قبوله في الخدمة من قبل البحريات.
تأكدت قدرته العملانية من خلال اطلاقه من على متن الكورفيت الالمانية "Magdeburg" التي كانت تبحر في المياه الاقليمية السويدية وذلك بنهاية شهر نيسان الماضي.
وشمل الاختبار العملاني الاداء الكامل للصاروخ من خلال تسجيل البعد عن الهدف وتحديد الهدف والتخطيط للاطلاق وفي النهاية تدمير الهدف.
تتولى شركة Diehl Defence توريد الصواريخ المضادة للسفن RBS15 Mk3 كسلاح رئىسي للبحرية الالمانية لتثبت في اسطول الكورفيت لديها فئة K130 الجديدة. طوّر هذا الصاروخ بنتيجة تضافر جهود شركتي Diehl وSaab مع ادخال تحديثات على صاروخ Mark 2 الذي اثبت جدارته في البحرية السعودية وفي بحريات اخرى كثيرة حول العالم.
يذكر ان هذا الصاروخ لا يعترض الاهداف البحرية وحسب، بل انه ايضا قادر على الاشتباك باهداف برّية. وتستخدمه اضافة الى المانيا، كل من بحريات بولندا والسويد ودول اوروبية اخرى.
استخدمت هذه النظارات الغاية في التطور والمثبتة على الخوذة إبان مداهمة ملجأ قائد تنظيم القاعدة اسامة بن لادن بمدينة "Abbottabad" الباكستانية وادت الى قتله. نقلت القوات الخاصة التي نفذت عملية بن لادن على متن طوافة "MH-X Silent Hawk".
زود كل فرد من مجموعة القوات الخاصة تلك المؤلفة من ستة افراد بنظارات للرؤية الليلية ذات الاربعة انابيب والمثبتة على الخوذة من نوع "NVG"، حسب قول الكاتب "Matt Bissonette" الذي اشترك في هذه الغارة والذي يضيف: كان يوما عصيبا.
تتميز الانابيب الجديدة بمجال رؤية يبلغ ١٢٠ْ بدلا من ٤٠ْ للانابيب التقليدية التي كانت الاهداف تبدو ضبابية غير واضحة.
ويقول الكاتب في هذا الصدد وفرت انابيب الرؤية تلك للمهاجمين قدرة غير مسبوقة للرؤية في الظلام الدامس إبان التنقل في المناطق المعادية.
تصنع شركة "L-3 Warrior Systems" نظارات الرؤية الجديدة التي يتم انتاجها في مصنع "Londonderry" في مقاطعة "New Hampshire" ويُقال ان وزارة الدفاع الاميركية انفقت منذ العام ٢٠١٠ ما يزيد عن ٥،١٢ مليون دولار لتطوير هذه النظارات الفذة.
يطرح الكاتب في سياق المقال السؤال: هل ان النظارات التي استخدمت في عملية بن لادن فعلا سرية؟ ذلك لان بعض المسؤولين حققوا معه في هذا الامر واتهموه بافشاء اسرار عسكرية.
فانبرى بعض الخبراء منهم "Marcus Weisgerber" و"Patrick Tucker" للتأكيد ان هذا غير صحيح.
يذكر ان "Matt Bissonnette" سبق واتُهم اثر نشر كتابه عن عملية اجتياح ملجأ "Bin Laden" بافشاء اسرار عسكرية وخصوصا في ما يتعلق باستخدام النظارات الجديدة للرؤية الليلية ذات الانابيب الاربعة ومجال الرؤية الواسع.
وفي ما يتعلق بسرية الموضوع من عدمه، يؤكد الخبراء عدم سريته
فنظارات شركة "L-3 Ground Panoramic N.V.G" تعرض للبيع في كل انحاء العالم على الانترنت.
وضع قسم "L-3 Communications" في نيويورك على لائحة منتجات الشركة النظارات الجديدة تحت اسم "GPNVG-18" على العنوان الالكتروني للشركة بنهاية العام ٢٠١٢. فأين السرية؟
يمكن لاي كان شراء هذه النظارات عبر الاتصال بالعنوان الالكتروني لمواقع ال "eBay" و"Amazon" وغيرها بسعر يبدأ من ٣٥٠٠٠ دولار. قلَّدت الصين هذه النظارات بدقة متناهية وبالتالي فهي غير صالحة للاستخدام العسكري فأين السرية؟
اخيرا يخلص الخبراء الى ان النظارات الجديدة من شركة "L-3" لم تعد بأي حال سرية في مضمونها.
خططت قوات SEAL TEAM 6 ونفّذت هذه النخبة من المقاتلين عدداً لا يحصى من المهام الخطرة في مجاهل الصومال وجبال افغانستان حيث التحمت بقتال قريب للغاية مع الارهابيين والمتمردين حتى ان البعض من قوات SEAL يحمل آثار دماء على جسمه ووجهه ليست دمائه. كانوا يستخدمون اسلحة مختارة بدءا من البنادق التقليدية الى سكاكين وفؤوس Tomahawk ومروراً بالاسلحة الاخرى. والى جانب مهامهم القتالية ويقومون بعمليات التجسّس متنكرين في ازياء واعمال مدنية متنوّعة، منها رؤساء شركات وملحقي سفارات، لاهثين وراء اهدافهم لقتلها او إلقاء القبض عليها. كل هذه العمليات المذكورة تشكل جزءاً صغيراً من تاريخ مجموعة عمليات SEAL العائدة لسلاح البحرية التي تعتبر اكثر المجموعات المقاتلة السريّة والتي تحظى بأقل دعاية على المستوى الشعبي. وقد اضطّلع عدد من افراد هذه المجموعة بتنفيذ عملية اغتيال اوساما بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة. طريقة القتال هذه تعكس توجه اميركا الجديد لخوض الحرب ضد الارهابيين وتتلخص في التدمير المنهجي لنظمهم القتالية واغتيالهم وتجفيف مصادر تمويلهم. وبينما كانت المجموعة ٦ (Team 6) تخوض حرب استنزاف في كل من افغانستان والعراق، كانت افراد منها تقوم بمهام قتالية وتجسّسية في آن، جمعت بين الجندي المقاتل والجاسوس المحترف. اما فرق القنّاصة في المجموعة فقد دُرّبت للقيام بعمليات تجسّس مستترة لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية وذلك طبقاً لبرنامج يعرف ب Omega Program الذي لقي نجاحاً كبيراً في مطاردة الاعداء.
يذكر في هذا المجال ان سكان من القرويين في افغانستان والى جانبهم القائد البريطاني كانوا قد اتهموا SEAL سابقاً بقتل افراد من المدنيين وعسكريين دون تفرقة في العام ٢٠٠٩. وبين القتلة مجموعة من الشبان آثار الضغائن والتوتر بين السكان المحليين. وتقول بعض التقارير ان احد المحتجزين الاميركيين الذي تم تحريره ابدى للصحافيين دهشته لقتل مجموعة SEAL التي حررته جميع خاطفيه دون استثناء.
حين انتشرت بعض الشائعات عن تصرفات غير منضبطة لافراد الوحدة SEAL Team 6 ابان تأدية مهامهم، بدأت قيادة العمليات الخاصة المشتركة تحقيقاتها للتأكد من الموضوع لكن هذه التحقيقات كانت تجري بصورة محصورة جداً وبسريّة تامة. خصصت لهذه الوحدات ميزانيات كبيرة منذ العام ٢٠٠١ مما سمح بنمو وحدة Team 6 التي بلغت اعدادها آنذاك حوالي ٣٠٠ فرد من المقاتلين و١٥٠٠ من الكوادر الاخرى الداعمة لتلبية الطلب المتنامي على عمليات تلك الوحدة.
ارسلت هذه الوحدة الى افغانستان لمطاردة قادة القاعدة، لكنها امضت سنوات في قتال ملتحم مع مقاتلي طالبان ومقاتلين آخرين.
في نتيجة هذه المواجهات زاد عدد قتلى الوحدة في السنوات ال ١٤ الماضية كثيراً عّما كان عليه ابان كافة معاركها السابقة الى جانب العدد الهائل من الجرحى والمعوقين. قامت وحدة Team 6 التابعة للبحرية ووحدة Delta Force التابعة للجيش في تأدية العديد من المهام الصعبة بنجاح مما حدا بآخر رئيسين للولايات المتحدة الاميركية لتاريخه الى نشر هذه الوحدات في عدد كبير من مراكز التوترات البعيدة عند ارض الوطن منها على وجه الخصوص سوريا والعراق اللتين يتهددهما حالياً مشروع الدولة الاسلامية الى جانب نشرها في افغانستان والصومال واليمن وكلها بؤر يعوزها الاستقرار منذ سنين.
العالم العربي
 
تسعى البحرية الملكية السعودية لشراء 10 طائرات هليكوبتر من طراز Sikorsky MH-60R Sea Hawk كجزء من برنامج التوسع البحري لأسطولها.
جاء طلب البيع العسكري الأجنبي المضمن في إخطار إلى الكونغرس الاميركي كأول طلب من دولة خليجية بعد قمة كامب ديفيد التي جمعت بين الرئيس باراك أوباما وزعماء دول الخليج العربي.
وقالت وكالة التعاون لخدمات الدفاع التابعة للبنتاغون أن إجمالي تكلفة الطلب تقدر ب 1.9 مليار دولار، ويتضمن 10 طائرات MH-60R متعددة المهام، والمعدات المرتبطة بها، وأسلحة ودعم لوجيستي.
وابدت القوات البحرية السعودية رغبتها في تحقيق طائرات الهليكوبتر في شباط في خطاب طلب مقدم من الحكومة السعودية للبحرية الاميركية، يضمن تفاصيل متطلبات برنامج استبدال الأسطول الشرقي السعودي، وفقًا لمصادر في معرض أبوظبي الدولي للدفاع.
ووفقا للمصادر، يقدر أن تصل قيمة البرنامج السعودي للتوسع البحري إلى 16 مليار دولار اميركي.
من بين أبرز عناصر خطاب الطلب المقدم:
أربع سفن حربية مثل الفرقاطة 3500 طن قادرة على الحرب المضادة للطائرات، مسلحة بنظام إطلاق رأسي يعمل ب 8 إلى 16 خلية VLS قادر على إطلاق صواريخ SM-2 القياسية، ومزود بنظام قتالي"Aegis" أو ما شابه باستخدام رادرات "SPY-1F" أو ما شابه، قادر على تشغيل طوافات Sikorsky MH-60R، بسرعة 35 عقدة.
6 سفن حربية 2500 طن بأنظمة قتالية متوافقة مع الفرقاطات، قادرة على تشغيل طائرات الهليكوبتر MH-60R.
20 إلى 24 سفينة دورية بطول حوالي 40 إلى 45 متراً، تعمل بديزل توأمي.
10 طوافات بحرية ذات خصائص مطابقة ل MH-60R.
ثلاث طائرات للدوريات البحرية لمراقبة السواحل.
30 - 50 طائرة بدون طيار، بعضها للاستخدام البحري، وبعضها يكون على الشاطئ.
تضمن طلب Sea Hawks شراء 380 صاروخ نظام التدمير الدقيق المتقدم Precision Kill Weapons System، مما يوفر قوة نارية هائلة للطائرات متعددة المهام.
وفقا لوكالة التعاون لخدمات الدفاع، فقد تم تقديم طلب البيع العسكري الأجنبي لتحسين قدرة السعودية على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية من أنظمة الأسلحة المعادية.
وورد في الطلب ستوفر الطوافة المتعددة المهام MH-60R القدرة على تحديد والاشتباك مع، وهزيمة التهديدات الأمنية البحرية إلى جانب القدرة على أداء مهام ثانوية بما في ذلك الإمداد العمودي، والبحث والإنقاذ، وترحيل الاتصالات. وسوف تستخدم السعودية القدرة المعززة كرادع للتهديدات الإقليمية وتعزيز دفاعها الوطني.
تضمنت الصفقة 14 رادار APS-153 V متعدد الأوضاع، و24 محرك T-700 GE 401 C، و12 جهاز إرسال لتحديد العدو أو الصديق، و14 رادار متعدد الأطياف لتوجيه أنظمة الاستهداف يعمل الأشعة تحت الحمراء AN/AAS-44C، و26 نظام ملاحة عالمي مضمن لتحديد المواقع يعمل بالقصور الذاتي مع وحدة لمكافحة الاحتيال متوفرة بشكل انتقائي مع قدرة Link-16، وعوامات إرسال صوتي AN/SSQ-36/53/621,000، و38 صاروخ AGM-114R Hellfire II، وخمس صواريخ تدريب جوي AGM-114 M36-E9 Captive وأربعة صواريخ تدريب AGM-114Q Hellfire بالإضافة إلى 12 سلاح M-240D يعمل بطاقم و12 سلاح GAU-21 يعمل بطاقم.
كما تضمن الطلب حاويات محرك احتياطية، ومرافق للدراسية والتصميم، وقطع الغيار والإصلاح، والدعم واختبار المعدات، ومعدات الاتصالات، وخدمات التزود بالوقود من الجو، ودعم العبارات، والمنشورات والوثائق التقنية، وتدريب الموظفين ومعدات التدريب، وهندسة متعاقدي الحكومة الاميركية والخدمات الفنية والدعم اللوجستي، وغيرها من عناصر الدعم اللوجستي والبرامج.
ذكرت الوكالة الأميركية للدفاع والتعاون الأمني أن الإمارات العربية المتحدة قد تقدمت بطلب مبيعات عسكرية خارجية من أجل شراء ذخائر موجهة بقيمة 130 مليون دولار أميركي.
وقال البنتاغون أن الطلب، المحدد بتاريخ 29 مايو والمنتظر موافقة الكونغرس، متعلق بقتال دول الخليج مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجماعة الحوثي في اليمن.
والإمارات العربية المتحدة هي واحدة ضمن التحالف الدولي الذي تقوده اميركا ضد داعش، فضلا عن كونها جزء من تحالف المملكة العربية السعودية العربي المشارك في اليمن.
ووفقاً للوكالة الأميركية للدفاع والتعاون الأمني، فإن هذا الطلب تضمن شراء 500 قنبلة من نوع GBU-31B/B(V)1 و500 قنبلة من نوع GBU-31B/B(V)3، بالإضافة إلى 600 قنبلة من نوع GBU-12، فضلاً عن حاويات وشعائل وقطع غيار ومعدات دعم ومنشورات ووثائق تقنية، علاوة على تدريب الأفراد والتدريب على المعدات، إلى جانب خدمات الدعم اللوجيستي والفني المقدم من الحكومة والمتعهد الأميركي، إلى غير ذلك من عناصر الدعم اللوجيستي.
وذكر البنتاغون في بيان له، ستزود الصفقة المقترحة الإمارات العربية المتحدة بقدرات إضافية من الذخائر الموجهة بدقة كي تواجه الخطر القائم المتمثل في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وجماعة الحوثيين في اليمن. كما أن الإمارات العربية المتحدة تواصل دعمها للقوات الأميركية الرئيسية المتمركزة في قاعدة الظفرة الجوية باعتبارها البلد المضيف، علاوة على أنها تلعب دوراً حيوياً في دعم مصالح الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة. وقد أثبتت الإمارات العربية المتحدة انها شريك فاعل في عمليات التحالف. بالإضافة إلى ذلك، فإن الإمارات العربية المتحدة لن تجد أي صعوبة في استيعاب تلك الذخائر الإضافية داخل قواتها المسلحة.
وينص البيان على أن المتعهدين الرئيسيين هما شركة Boeing وشركة Raytheon لأنظمة الصواريخ.
وتأتي هذه الصفقة لتكون الثانية التي أعلن عنها بعد لقاء الرئيس باراك أوباما بقادة دول الخليج في كامب ديفيد بولاية ماريلاند، في شهر مايو.
بدأت الكويت مناقشات لشراء ما يصل إلى 28 مقاتلة Eurofighter، وفق ما أشار مصدر على علم بالمحادثات والذي افاد عن مناقشة الكويت الصفقة مع وزارة الدفاع الإيطالية والقوات الجوية الإيطالية وشركة Alenia Aermacchi التي هي شريكٌ في شركة Eurofighter التي تقود حملة تسويق Eurofighter في الكويت.
وقال أن المحادثات بدأت في 31 مايو وشارك فيها ممثلون عن وزارة الدفاع الإيطالية، والقوات الجوية وشركة Alenia Aermacchi في الكويت. وأن المحادثات تناولت احتمالية الاستحواذ على سربين من الطائرة - أو بين 24 و28 طائرة - إضافة للتدريب واللوجيستيات.
بموجب اتفاق التعاون العسكري الموقع بين إيطاليا والكويت، تم بالفعل تدريب مجموعتين من الطيارين الكويتيين في مدرسة تدريب القوات الجوية الإيطالية في ليتشي جنوب إيطاليا.
يأتي التقرير الذي يفيد بأن الكويت تجري محادثات مع إيطاليا بعد تقارير الشهر الماضي أفادت بأن الحكومة الأميركية عقدت مناقشات مع الكويت لبيع ما يصل إلى 40 طائرة Boeing F/A-18 E ومقاتلات F Super Hornet الهجومية.
وأشار مصدر آخر إلى أن الصفقة الكويتية لمقاتلات Eurofighter لن تؤثر بالضرورة على صفقة عسكرية أجنبية محتملة لطائرة Boeing.
وقال هناك دائماً احتمالية تقسيم الشراء، فالمحادثات مع الحكومة الأميركية بشأن صفقة Super Hornet لا تزال تتحرك للأمام.
وتقوم الكويت بتقييم المقاتلات الجديدة منذ عامين.
ستكون صفقة Eurofighter بمثابة أخبار جيدة للائتلاف الأوروبي الذي يصنّع الطائرة، والذي يضمّ شركة Finmeccanica الإيطالية وBAE Systems وAirbus، وذلك بعد حصول مقاتلات Rafale الفرنسية على طلبيات جديدة من مصر وقطر.
وإلى جانب القوات الجوية البريطانية والإيطالية والأسبانية والنمساوية والألمانية، تعمل السعودية أيضا بمقاتلات Eurofighter، كما قدمت عمان طلبات للحصول عليها.
التقى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي وزير الدفاع في مقر إقامته بسانت بيترسبورغ القائم بأعمال رئيس جمهورية تاتارستان رستم منخانوف. وجرى خلال اللقاء بحث الأمور ذات الاهتمام المشترك.
كما التقى رئيس شورى المفتين لروسيا ورئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية الشيخ راوي عين الدين والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء استعراض اعمال الإدارة الدينية في روسيا ورؤيتها المستقبلية والنشاطات الدينية للمسلمين فيها. كما استقبل رئيس الشيشان.
كذلك التقى رئيس مجلس الأعمال الروسي السعودي فلاديمير يفتو شكوف والوفد المرافق له. وجرى خلال اللقاء استعراض جهود مجلس الأعمال السعودي الروسي في تعزيز التبادل التجاري والمجالات الاستثمارية بين المملكة وروسيا.
والتقى الأمير محمد بن سلمان الطلبة السعوديين الذين أرسلوا في بعثات الى روسيا. واطمأن خلال اللقاء على أوضاع الطلبة والتأكيد على تذليل كافة الصعوبات التي تواجههم، ليتسنى لهم الحصول على التعليم بالجودة العالية، مشيرًا إلى حرص المملكة على تطوير الموارد البشرية، وتوثيق التعاون بين المؤسسات العلمية والأكاديمية المتقدمة حول العالم.
هذا وقالت قناة العربية الفضائية ان العنوان الرئيسي والأبرز للقاء الذي جمع ولي ولي العهد السعودي والرئيس الروسي هو كشف السعودية أنها تعتزم بناء 16 مفاعلاً نووياً للأغراض السلمية ومصادر الطاقة والمياه، وسيكون لروسيا الدور الأبرز في تشغيل تلك المفاعل.
وأضاف أن ٨٠% من اللقاء تمحور حول تطوير العلاقات بين البلدين، و٢٠% حول أوضاع المنطقة من سوريا إلى العراق واليمن ولبنان.
وكان لافتاً عزم المملكة الاستثمار في المجال الزراعي والاستحواذ على شركات زراعية داخل روسيا، وذلك بهدف توفير ضمان الأمن الغذائي للسعودية، وتحقيق عائدات استثمارية شبة مضمونة.
وكانت السعودية وروسيا، وقعتا ست اتفاقيات استراتيجية، على رأسها اتفاقية تعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وتفعيل اللجنة المشتركة للتعاون العسكري والتعاون في مجال الفضاء، إضافة إلى اتفاقيات تعاون في مجال الإسكان والطاقة والفرص الاستثمارية.
فذ الجيش اللبناني رماية تجريبية للصواريخ المضادة للدروع نوع (TOW)، في حقل رماية الطيبة - بعلبك، كان قد تسلمها مؤخرا من الولايات المتحدة الأميركية في إطار الهبة السعودية المقدمة للجيش، في حضور سفير الولايات المتحدة الاميركية ديفيد هيل ونائب رئيس الاركان للتخطيط العميد مارون الحتي ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي وضباط الجيش والاركان الكبار.
بعد شرح من الضباط عن مدى فعالية الصواريخ الجديدة تم اطلاق اربعة منها أصابت اهدافها بدقة.
والقى قائد الفوج المضاد للدروع العميد الركن جانو الحداد، كلمة قال فيها:
لقد بدأ الجيش اللبناني باستخدام السلاح المضاد للدروع نوع تاو الاميركي الصنع منذ العام 1982، وهذا السلاح لا يزال يستخدم بفعالية حتى الان، لما له من دور اساسي في منظومة الاسلحة المضادة للدروع، وقد تم تدريب ضباط الفوج وعناصره على استخدام السلاح وصيانته من قبل فرق اميركية متخصصة وشركة RAYTHEON المكلفة من الجيش الاميركي.
وتابع: لقد حقق الجيش اللبناني بعد تسلمه القواعد والصواريخ الاميركية الحديثة في الآونة الاخيرة، قفزة نوعية لا سابقة لها، ضمن منظومة السلاح المضاد للدروع الموجودة فيه، كون هذه الصواريخ تعمل بفعالية خلال الليل وفي ظروف الرؤية الصعبة، انها صواريخ متطورة جدا قادرة على تدمير أهداف معينة، لم يكن سابقا بمقدور الجيش التعامل معها بفعالية.
وختم: نحن الان في صدد اجراء رمايات تجريبية بواسطة مزاحف وانواع مختلفة من الذخائر التي سلمت حديثا بالاضافة الى انواع من ذخائر اخرى كانت متوافرة لدى الجيش، لكنها تعمل بتقنية توجيه مختلفة عن التقنية الجديدة.
أعلن الأمين العام لمنظمة الشرطة الدولية إنتربول، يورغن شتوك، في برشلونة، أن الإنتربول حدد هويات أكثر من أربعة آلاف مقاتل أجنبي انضموا إلى الجماعات الجهادية في مناطق النزاع، خصوصًا في العراق وسوريا.
وقال شتوك: في أيلول 2014 تحققت الإنتربول من هوية تسعمائة مقاتل إرهابي أجنبي على الأقل. واليوم بعد أقل من سنة هناك أكثر من أربعة آلاف صورة لأشخاص متوافرة في قاعدة معطياتنا.
وأدلى الأمين العام لمنظمة الشرطة الدولية بهذه التصريحات عند افتتاح لقاء دولي في برشلونة بإسبانيا يجمع مختلف وحدات الشرطة المتعاونة مع الإنتربول بغية تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.
ولمكافحة ظاهرة المقاتلين الأجانب، دعا يورغن شتوك الدول إلى تقاسم أفضل لمعلوماتها وإلى تسهيل وصول السلطات الدولية إليها. وأكد: ينبغي التذكير فعلاً بأنه حتى وإن كان تقاسم المعلومات يجري بشكل أفضل عبر الحدود، فإن ذلك يبقى أكثر بطئا بكثير من الوقت الذي يضعه الإرهابيون الأجانب للتجنيد وللدخول أو الخروج من مناطق النزاعات.
وتابع: هناك أيضا هوة بين عدد المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذين حددناهم وأولئك الذين نقدر أنهم دخلوا إلى مناطق نزاع. علينا العمل بغية ردم هذه الهوة. وفي الإجمال، انضم نحو 25 ألف مقاتل أجنبي من مائة بلد إلى صفوف الجماعات المسلحة مثل تنظيم داعش أو القاعدة، بحسب تقرير للأمم المتحدة.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
MISSILES STILL REIGN SUPREME

Richard Gardner reviews some key missile systems protecting key targets against air attack.
The importance of maintaining modern missile defence systems to protect key targets remains as important today as at any time since the 1950s, when they first became an integral part of the East-West Cold War arsenal. Whil ...
<< read more