ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Issue No 8 ,
May 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
  • 656k
  • 656k
  • 656k
  • 656k
jquery slider by WOWSlider.com v5.4
SOFEX 18: المنصة الأمثل للتواصل مع القوات الخاصة والأمن القومي

يستمر معرض ومؤتمر قوات العمليات الخاصة الدولي Special Operations Forces Exhibition and Conference SOFEX 2018 بنسخته الثانية عشر والذي تم تأسيسه من قبل الملك عبدالله الثاني في عام 1996. في نموه مع كل نسخة، يحتل Sofex المركز الأول بين المعارض الدولية المتخصصة في مجال الدفاع ويعتبره صناع القرار في مجال العمليات الخاصة والأمن الوطني فضلا عن الصناعة العسكرية تجمعا حيويا لتبادل الآراء والخبرات. يوفر SOFEX منصة مثالية لعرض معدات جديدة ومبتكرة من أجل تقديم حلول سريعة، حاسمة وفعالة من...
الافتتاحية
على الرغم من الجهود الدولية التي بذلت وتبذل للتصدي للإرهاب، لا تزال هذه الظاهرة تتفاقم يوما بعد يوم في العالم العربي وهي تشكل إحدى أكبر المشاكل التي تعاني منها المجتمعات الحديثة اليوم. ساهمت جملة من العوامل الداخلية في زيادتها بالإضافة الى عوامل خارجية وشبكات ومصالح دولية مختلفة شكلت تهديدا قائما ومستمرا لها فقامت منفردة ومجتمعة للتصدي لهذه الظاهرة عن طريق القواعد القانونية والتشريعات ذلك باعتبار الاعمال الارهابية تمثل جرائم خطرة يجب مواجهتها من خلال القانون الجنائي. لما كانت هذه الاداة لا تقوى بمفردها على ايجاد حل كلي للمشكلة، قامت الدول العربية بالتعاون في ما بينها للتصدي لظاهرة الارهاب التي هددت الامن والاستقرار ليس في الدول والمجتمعات العربية فحسب كونها امتدت الى بقية دول ومجتمعات العالم ذلك بالتركيز على تدريب الوحدات الخاصة ووحدات مكافحة الإرهاب في كيفية معالجتها والتصدي لها.
يتطلب التعامل مع ظاهرة الارهاب التخطيط اذ بعد تشخيص الظاهرة يتم وضع الخطط المناسبة للتصدي لها والتي يجب ان تكون خططا استراتيجية طويلة الامد تتضمن اهدافا محددة واساليب وقائية واخرى رادعة ثم خططا متوسطة الاجل وخططا حالية وخطط عمليات للطوارئ للتعامل مع الظاهرة. يعتبر التدريب العنصر الاساسي في بناء وتحسين القدرات والتطوير وتشير التجارب في السنوات الماضية الى إن الاهتمام بالتدريب والتطوير يعمل على تحقيق الاهداف المنشودة ورفع المعنويات والكفاءة والمستوى في الاداء والعمل وكيفية معالجة الاوضاع الطارئة التي تحدث إضافة الى تنظيم برامج التدريب المتنوعة وإسناد المهمات وادارة العمليات من حيث تنمية الحس الامني وعناصر التحري وحل الازمات بطرق حديثة واساليب متطورة متبعة من خلال التنسيق المشترك بين الاجهزة الامنية بمختلف القطاعات بوجود تخطيط مسبق وشامل يتناغم مع كل المتطلبات والمناهج والخطط من اجل الخروج بضمانات ونتائج ايجابية مبنية على روح التعاون المشترك.
رسالة الناشر
عدد ايار من الدفاع العربي حافل بأهم المواضيع التكتية والاستراتيجية بالاضافة الى تغطية شاملة وعامة لابرز المعارض والاحداث على غرار معرض Sofex 2018، Dimdex 2018 و ITEC كما يتضمن هذا العدد ملفاً خاصاً عن صناعة الدفاع الاسبانية وملحقا عن ذكرى توحيد الامارات العربية المتحدة.
كتب رئيس التحرير عن اهمية معرض Sofex 2018 حيث ذكر ان المعرض سيستمر بنسخته الثانية عشر فهو قد تأسس عام ١٩٩٦ من قبل الملك عبدالله الثاني. يحتل معرض ومؤتمر قوات العمليات الخاصة الدولي المركز الاول بين المعارض الدولية المتخصصة في مجال الدفاع ويعتبره صناع القرار تجمعا حيويا لتبادل الآراء والخبرات. يوفر SOFEX منصة مثالية لعرض معدات جديدة ومبتكرة من اجل تقديم حلول سريعة، حاسمة وفعالة من شأنها مساعدة صناع القرار في الحفاظ على الامن والسلامة في بلادهم ومناطقهم وحول العالم.
احتل معرض Dimdex 2018 مساحة له في العدد حيث انطلقت في ١٢ آذار/مارس فعاليات الدورة السادسة منه والذي استمرت لغاية ١٤ من الشهر نفسه في مركز قطر للمؤتمرات. تحتفل هذه الدورة بالذكرى العاشرة على انطلاقته مبرهنة اهميته كحدث رائد على أجندة قطاع الامن والدفاع البحري العالمي ومنصة رئيسة لعرض الرؤى والحلول التقنية للقادة والمختصين في مجال الدفاع والامن البحري.
الزميلة جسيكا مسعود كتبت عن صناعة الدفاع الاسبانية التي شهدت نموا مذهلا خلال العقد الماضي، فقد اعدت اسبانيا خططا لاعادة تنظيم هذا القطاع الذي يعتبر من الاساسيات في اقتصاد الدول.
تحديث السلاح
 
العالم العربي
 
يؤكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة في خطبه كافة بمناسبة ذكرى توحيد القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة أن السادس من أيار/مايو من كل عام يمثل علامة مضيئة في تاريخ الإمارات وتعزيز مسيرة الاتحاد وهذه المناسبة تشكل واحة تأمل غالية يتم فيها التخطيط لما سينجز في المرحلة المقبلة لتطوير القوات المسلحة وكل القطاعات في الدولة لان طموحات التنمية لا حدود لها كما يؤكد أن كل ما توصلت إليه القوات المسلحة الإماراتية اليوم من كفاءة وجاهزية عالية هو نتاج رؤية استراتيجية وطنية شاملة مكّنت أبو ظبي من بناء قوة رادعة عمادها شباب مدرب ومجهز بأحدث العتاد والنظم والتقنيات وأن الدولة ماضية في تطوير قدرات قواتها تسليحا وتنظيما وتدريبا وإدارة بما يمكنها من مواصلة أداء واجباتها الدفاعية ومهامها الإنسانية العالمية والمشاركة في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.
يعبر الشيخ خليفة بهذه المناسبة عن عرفانه وتقديره للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان له الفضل الكبير في بناء هذا الجيش القوي والروح الكريمة التي أحاطته بالرعاية وغذته بالعزة والشموخ ولما تحقق لهذا الوطن على يديه من انجازات رائعة، مؤكدا ان الجميع يتذكر الجهود التي قدمها المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم في هذا الصدد ومعربا عن اعتزازه بكل فرد من افراد القوات المسلحة الذين يبذلون جهودا متميزة لتطوير قدراتهم الفنية والقتالية وتحسين أدائهم للوصول إلى جيش قوي يأخذ بأسباب التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة.
أما الأسباب المهمة التي تجعل من هذه المناسبة ذكرى عزيزة على قلب كل مواطن إماراتي فيقول رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة أنها قبل كل شيىء تمثل علامة مضيئة نحو تعزيز مسيرة الاتحاد وترسيخ الوحدة الوطنية كما يشكل هذا التاريخ واحة غالية للتأمل بما أنجز مع إخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وللتخطيط للمرحلة المقبلة في مجال تطوير القوات المسلحة والميادين الأخرى كافة فسقف الطموحات لتنمية البلاد لا حدود له والحرص على تحديث القدرات العسكرية البشرية والآلية يكتسب أولوية قصوى للحفاظ على الأمن الوطني والدفاع عن القيم والتاريخ والتراث والوحدة.
يضيف: لم تكن خطوة توحيد القوات المسلحة موجهة ضد أحد، ولا للإعتداء على أحد إنما خطوة ضرورية لاستكمال مؤسسات دولة الإتحاد والمحافظة على استمراريتها لجعل الدولة قوة إقليمية، عربية، عسكرية، اقتصادية وسياسية تدافع عن الحقوق العربية العادلة وتقف إلى جانب الشعوب المتضررة من الحروب والكوارث الطبيعية دون تفريق بين قوم وآخر أو بين شعب وآخر وتساهم في دعم وتأسيس المشاريع الاقتصادية والخيرية التي تخدم الإنسان وتخفف معاناته. نفذت القوات المسلحة منذ توحيدها العديد من المهمات الإنسانية والوطنية في دول مجلس التعاون والعالم انطلاقا من الإيمان بأن السلام يحتاج إلى قوة كبيرة تدعمه وتحميه.
أتى تدشين صرح زايد المؤسس، بالتزامن مع إطلاق المبادرة الوطنية عام زايد، التي أعلن عنها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بمناسبة مرور 100 عام على مولد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. يسلط صرح زايد المؤسس الضوء على الغرس الطيب الذي زرعه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في نفوس المواطنين والمقيمين، والرؤية القيادية الفذة التي كان يتمتع بها كما يحتفى بالأثر الإيجابي الكبير للمغفور له على مستوى الدولة والعالم. يمنح الصرح أجيال المستقبل شعوراً بالتواصل العميق والارتباط بشكل أكبر بمنارة الأمة الشيخ زايد وسيمكنهم من استلهام أفكار مبتكرة انطلاقاً من رؤيته التي لاتزال ترسم طريق الازدهار للإمارات.

الثريا تُشكل ملامح زايد
تم خلال حفل التدشين الكشف عن الثريا وهو عمل فني مبتكر يحتضنه صرح زايد المؤسس ويتألف من أشكال هندسية متناسقة وإبداعات فنية تقوم على التواصل البصري مع العمل الفني ويُشكل ملامح الشيخ زايد بمفهوم الأبعاد الثلاثية. يبلغ عدد الأشكال الهندسية التي تشكل هذا العمل 1300 معلقة جميعها على أكثر من 1000 سلك ويبلغ ارتفاع العمل الفني 30 متراً وهو واحد من الأعمال الفنية الأكبر من نوعها ويُشكل معلماً بارزاً في قلب أبوظبي. يُعد هذا المعلم عملاً فنياً ذا قيمة وجدانية يقدم شعوراً بالتواصل مع شخصية لطالما ألهمت الملايين حول العالم. استلهم الفنان رالف هيلمك، مصمم العمل الفني، إبداعه من رؤية الشيخ زايد طيب.
جرت مراسم تدشين الصرح برعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على كورنيش أبوظبي، تخليداً لذكرى القائد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وحضرها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وحكام الإمارات.
أتى تدشين صرح زايد المؤسس، بالتزامن مع إطلاق المبادرة الوطنية عام زايد، التي أعلن عنها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بمناسبة مرور 100 عام على مولد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. يسلط صرح زايد المؤسس الضوء على الغرس الطيب الذي زرعه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في نفوس المواطنين والمقيمين، والرؤية القيادية الفذة التي كان يتمتع بها كما يحتفى بالأثر الإيجابي الكبير للمغفور له على مستوى الدولة والعالم. يمنح الصرح أجيال المستقبل شعوراً بالتواصل العميق والارتباط بشكل أكبر بمنارة الأمة الشيخ زايد وسيمكنهم من استلهام أفكار مبتكرة انطلاقاً من رؤيته التي لاتزال ترسم طريق الازدهار للإمارات.

الثريا تُشكل ملامح زايد
تم خلال حفل التدشين الكشف عن الثريا وهو عمل فني مبتكر يحتضنه صرح زايد المؤسس ويتألف من أشكال هندسية متناسقة وإبداعات فنية تقوم على التواصل البصري مع العمل الفني ويُشكل ملامح الشيخ زايد بمفهوم الأبعاد الثلاثية. يبلغ عدد الأشكال الهندسية التي تشكل هذا العمل 1300 معلقة جميعها على أكثر من 1000 سلك ويبلغ ارتفاع العمل الفني 30 متراً وهو واحد من الأعمال الفنية الأكبر من نوعها ويُشكل معلماً بارزاً في قلب أبوظبي. يُعد هذا المعلم عملاً فنياً ذا قيمة وجدانية يقدم شعوراً بالتواصل مع شخصية لطالما ألهمت الملايين حول العالم. استلهم الفنان رالف هيلمك، مصمم العمل الفني، إبداعه من رؤية الشيخ زايد طيب.
جرت مراسم تدشين الصرح برعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على كورنيش أبوظبي، تخليداً لذكرى القائد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وحضرها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وحكام الإمارات.
تلعب المؤسسة العسكرية دوراً محورياً، في مساندة الشركات الوطنية ودعمها وتطوير صناعاتها العسكرية، إذ تعد المدرسة الوطنية التي تتلمذ فيها إدارات تلك الشركات، للاستفادة من خبراتها ورؤيتها السديدة، لاسيما أن القوات المسلحة تحرص على الارتقاء بالمنتج الوطني، بما يضاهي جودة المواصفات العالمية فنجدها خلف كل التطورات لمنتجاتنا العسكرية الوطنية.
من جهته، اعتبر السيد سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي ل توازن أن دعم القيادة الرشيدة اللامحدود للصناعات الوطنية لاسيما العسكرية وحرصها الشديد على النهوض بها بما يواكب المتغيرات العالمية، يعد من أبرز الأسباب الكامنة وراء المنجزات التي تتوالى في هذا المجال وسر التطوير المستدام لمنتجاتنا العسكرية، مضيفا: أرى أن مستقبل الصناعات العسكرية الإماراتية في ازدهار وتطور مستدام يواكب ما يشهده العالم من متغيرات ومستجدات في هذا المجال ونحن الآن نجني ثمار جهود السنوات القليلة الماضية؛ فالإمارات تسير بخطوات ثابته وسريعة واتوقع أنه في كل مناسبة سيكون لدى شركتنا منتجات جديدة مبهرة ومفاجآت واقعية وإيجابية لاسيما أن المعارض أصبحت نافذة لشركاتنا الوطنية. يستغرب بعض المراقبين والشركات الأجنبية من حجم ومستوى المنتج الإماراتي عند مقارنته بسنوات نشأة الشركات الوطنية البسيط.
في سؤال عن حجم الصفقات الكبيرة التي حظيت الشركات الوطنية بنصيب الأسد منها أجاب: في الواقع، أرى أن خلف تلك الصفقات الكبيرة، الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، التي تدعم وتشجع الصناعات العسكرية. تتمثل الفكرة التي نريد التركيز عليها في أن صناعات العسكرية الوطنية ستحتل مركز الصدارة في المستقبل كما أن هذه العقود والصفقات تشجع شركاتنا الوطنية على تطوير منتجاتها وتقديمها في أفضل صورها بما يليق باسم الإمارات ويواكب التطوير في الشركات العالمية. ناهيك أن جميع منتجاتنا الوطنية في المعرض تم تجريبها باحترافية والوقوف على مستواها من قبل القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي لا تعرف المجاملة لأي منتج أو أي شركة، فلا يمكن لها ان تستخدم أي سلاح مهما كان نوعه بدون ما يتم تجربته والتأكد من مستواه وفاعليته وجاهزيته حتى ولو كان إماراتي خالص، لأن سلامة العنصر البشري أهم من أي اعتبارات أخرى، مهما كان نوعها. الدليل على ذلك آلية فهي خضعت لاختبارات عدة في ما خص مستواها وجاهزيتها في ميدان المعركة مما يعزز ما حققته الصناعة الاماراتية من جودة مطلقة في مجال الصناعات العسكرية عالمياً.
تلعب المؤسسة العسكرية دوراً محورياً، في مساندة الشركات الوطنية ودعمها وتطوير صناعاتها العسكرية، إذ تعد المدرسة الوطنية التي تتلمذ فيها إدارات تلك الشركات، للاستفادة من خبراتها ورؤيتها السديدة، لاسيما أن القوات المسلحة تحرص على الارتقاء بالمنتج الوطني، بما يضاهي جودة المواصفات العالمية فنجدها خلف كل التطورات لمنتجاتنا العسكرية الوطنية.
من جهته، اعتبر السيد سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي ل توازن أن دعم القيادة الرشيدة اللامحدود للصناعات الوطنية لاسيما العسكرية وحرصها الشديد على النهوض بها بما يواكب المتغيرات العالمية، يعد من أبرز الأسباب الكامنة وراء المنجزات التي تتوالى في هذا المجال وسر التطوير المستدام لمنتجاتنا العسكرية، مضيفا: أرى أن مستقبل الصناعات العسكرية الإماراتية في ازدهار وتطور مستدام يواكب ما يشهده العالم من متغيرات ومستجدات في هذا المجال ونحن الآن نجني ثمار جهود السنوات القليلة الماضية؛ فالإمارات تسير بخطوات ثابته وسريعة واتوقع أنه في كل مناسبة سيكون لدى شركتنا منتجات جديدة مبهرة ومفاجآت واقعية وإيجابية لاسيما أن المعارض أصبحت نافذة لشركاتنا الوطنية. يستغرب بعض المراقبين والشركات الأجنبية من حجم ومستوى المنتج الإماراتي عند مقارنته بسنوات نشأة الشركات الوطنية البسيط.
في سؤال عن حجم الصفقات الكبيرة التي حظيت الشركات الوطنية بنصيب الأسد منها أجاب: في الواقع، أرى أن خلف تلك الصفقات الكبيرة، الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، التي تدعم وتشجع الصناعات العسكرية. تتمثل الفكرة التي نريد التركيز عليها في أن صناعات العسكرية الوطنية ستحتل مركز الصدارة في المستقبل كما أن هذه العقود والصفقات تشجع شركاتنا الوطنية على تطوير منتجاتها وتقديمها في أفضل صورها بما يليق باسم الإمارات ويواكب التطوير في الشركات العالمية. ناهيك أن جميع منتجاتنا الوطنية في المعرض تم تجريبها باحترافية والوقوف على مستواها من قبل القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي لا تعرف المجاملة لأي منتج أو أي شركة، فلا يمكن لها ان تستخدم أي سلاح مهما كان نوعه بدون ما يتم تجربته والتأكد من مستواه وفاعليته وجاهزيته حتى ولو كان إماراتي خالص، لأن سلامة العنصر البشري أهم من أي اعتبارات أخرى، مهما كان نوعها. الدليل على ذلك آلية فهي خضعت لاختبارات عدة في ما خص مستواها وجاهزيتها في ميدان المعركة مما يعزز ما حققته الصناعة الاماراتية من جودة مطلقة في مجال الصناعات العسكرية عالمياً.
تلعب المؤسسة العسكرية دوراً محورياً، في مساندة الشركات الوطنية ودعمها وتطوير صناعاتها العسكرية، إذ تعد المدرسة الوطنية التي تتلمذ فيها إدارات تلك الشركات، للاستفادة من خبراتها ورؤيتها السديدة، لاسيما أن القوات المسلحة تحرص على الارتقاء بالمنتج الوطني، بما يضاهي جودة المواصفات العالمية فنجدها خلف كل التطورات لمنتجاتنا العسكرية الوطنية.
من جهته، اعتبر السيد سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي ل توازن أن دعم القيادة الرشيدة اللامحدود للصناعات الوطنية لاسيما العسكرية وحرصها الشديد على النهوض بها بما يواكب المتغيرات العالمية، يعد من أبرز الأسباب الكامنة وراء المنجزات التي تتوالى في هذا المجال وسر التطوير المستدام لمنتجاتنا العسكرية، مضيفا: أرى أن مستقبل الصناعات العسكرية الإماراتية في ازدهار وتطور مستدام يواكب ما يشهده العالم من متغيرات ومستجدات في هذا المجال ونحن الآن نجني ثمار جهود السنوات القليلة الماضية؛ فالإمارات تسير بخطوات ثابته وسريعة واتوقع أنه في كل مناسبة سيكون لدى شركتنا منتجات جديدة مبهرة ومفاجآت واقعية وإيجابية لاسيما أن المعارض أصبحت نافذة لشركاتنا الوطنية. يستغرب بعض المراقبين والشركات الأجنبية من حجم ومستوى المنتج الإماراتي عند مقارنته بسنوات نشأة الشركات الوطنية البسيط.
في سؤال عن حجم الصفقات الكبيرة التي حظيت الشركات الوطنية بنصيب الأسد منها أجاب: في الواقع، أرى أن خلف تلك الصفقات الكبيرة، الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، التي تدعم وتشجع الصناعات العسكرية. تتمثل الفكرة التي نريد التركيز عليها في أن صناعات العسكرية الوطنية ستحتل مركز الصدارة في المستقبل كما أن هذه العقود والصفقات تشجع شركاتنا الوطنية على تطوير منتجاتها وتقديمها في أفضل صورها بما يليق باسم الإمارات ويواكب التطوير في الشركات العالمية. ناهيك أن جميع منتجاتنا الوطنية في المعرض تم تجريبها باحترافية والوقوف على مستواها من قبل القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي لا تعرف المجاملة لأي منتج أو أي شركة، فلا يمكن لها ان تستخدم أي سلاح مهما كان نوعه بدون ما يتم تجربته والتأكد من مستواه وفاعليته وجاهزيته حتى ولو كان إماراتي خالص، لأن سلامة العنصر البشري أهم من أي اعتبارات أخرى، مهما كان نوعها. الدليل على ذلك آلية فهي خضعت لاختبارات عدة في ما خص مستواها وجاهزيتها في ميدان المعركة مما يعزز ما حققته الصناعة الاماراتية من جودة مطلقة في مجال الصناعات العسكرية عالمياً.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
EYES IN THE SKY
One of the most important air assets available to force commanders in the 21st Century is the airborne electronic warfare aircraft. These modern platforms come in all shapes and sizes and can be extensively fitted out with ...
<< read more