ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Issue No 11
August 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
jquery slider by WOWSlider.com v5.4


...
الافتتاحية

عقدت قمة حلف شمال الأطلسي الناتو في بروكسل في 11 و 12 تموز/يوليو الماضي وكما كانت التوقعات جرت الإجتماعات بجو عاصف حاول خلالها الرئيس الأميركي أن يفرض على حلفائه زيادة كبيرة في إنفاقهم العسكري قد تصل نسبتها إلى ٤% كونه يريد منهم تقاسم النصيب الأكبر من العبء والوفاء بالتزاماتهم المعلنة بالفعل"، لكنه عاد وتخلى عن هذا الطلب بعد أن أعادت الدول الأعضاء تأكيد هدفها الرامي الى زيادة الإنفاق العسكري إلى ٢% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2024.
رسالة الناشر
عدد آب/أغسطس من مجلة الدفاع العربي حافل بالمواضيع والأخبار العربية والعالمية في مجالات الأمن، الدفاع ومكافحة الارهاب بالاضافة الى تغطية عامة وشاملة لمعرض Eurosatory 2018. في هذا الصدد، كتب رئيس التحرير مقالاً شاملاً أتى فيه على ذكر أهم وأضخم الشركات المشاركة ضمن فعاليات Eurosatory لهذا العام قال فيه أن العالم يواجه اليوم مجموعة واسعة من الصراعات والتهديدات الارهابية وحالات الطوارئ التي لا تزال تتفاقم مع مرور الزمن. في ضوء ذلك، تحتاج الدول كما المواطنون لحلول أمنية ودفاعية لضمان الأمن، السلامة والاستقرار. باعتباره معرضاً عالمياً رائداً في مجال الدفاع البري والأمن الجوي والدولي، يتعقب Eurosatory باستمرار تطور التهديدات والاتجاهات في هذه المجالات وفي كل نسخة من هذا الحدث، تعرض أمام الجميع أفضل الابداعات والتكنولوجيات.
تحديث السلاح
 
العالم العربي
 
خلت دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام بتصدرها لمؤشرات عالمية رئيسة عززت من موقعها ومكانتها العالمية المرموقة، حيث سجلت الدولة مركز الصدارة على مستوى العالم على الكثير من الصعد.
ففي دراسة أجرتها US News and World Report ونشرتها جريدة Independent البريطانية نتيجة إستطلاع أجري على 21000 شخصا حول أكثر الدول تأثيرا من حيث القوة على الصعيد العالمي تم على أساسه تصنيف 80 بلدا منها من بقي على مركزه السابق في استطلاع العام الماضي والبعض الآخر تراجع أو تقدم، حلت الإمارات العربية المتحدة في المركز العاشر بين 25 دولة تصدرت اللائحة وهي حسب الترتيب كالتالي:
أتت الولايات المتحدة الأميركية في المركز الأول تبعتها روسيا ثم الصين و ألمانيا التي تقدمت في التصنيف على المملكة المتحدة عما كانت عليه في العام الماضي وحلت تباعا المملكة المتحدة ، فرنسا ، اليابان، فلسطين المحتلة والمملكة العربية السعودية.
حصدت الإمارات العربية المتحدة المرتبة العاشرة التي اعتبرت مساوية للدول الكبرى من حيث الناتج المحلي القومي GDP وفقا لمرجع CIA"s World Factbook كونها تمثل إحدى الدول الأكثر ليبرالية في المنطقة ثم تصنفت كوريا الجنوبية في المرتبة 11 وكندا في المرتبة 12.
تحسن مركز إيران الى 13 نسبة الى احصاء 2017 تبعتها تركيا و الهند فأستراليا وسويسرا وإيطاليا ثم السويد وهولندا التي تبوأت المركز 21. حلت باكستان في المرتبة 22 بتراجع مرتبتين بسبب عدم الإستقرار والفساد وأزمتها الدائمة مع الهند كذلك تراجعت اسبانيا مرتبة واحدة بسبب إقتصادها الضعيف وارتفاع نسبة البطالة والأزمة الإنفصالية مع كتالونيا وفي النهاية حلت سنغافورة في المرتبة 24 ومصر في المركز 25.
خلت دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام بتصدرها لمؤشرات عالمية رئيسة عززت من موقعها ومكانتها العالمية المرموقة، حيث سجلت الدولة مركز الصدارة على مستوى العالم على الكثير من الصعد.
ففي دراسة أجرتها US News and World Report ونشرتها جريدة Independent البريطانية نتيجة إستطلاع أجري على 21000 شخصا حول أكثر الدول تأثيرا من حيث القوة على الصعيد العالمي تم على أساسه تصنيف 80 بلدا منها من بقي على مركزه السابق في استطلاع العام الماضي والبعض الآخر تراجع أو تقدم، حلت الإمارات العربية المتحدة في المركز العاشر بين 25 دولة تصدرت اللائحة وهي حسب الترتيب كالتالي:
أتت الولايات المتحدة الأميركية في المركز الأول تبعتها روسيا ثم الصين و ألمانيا التي تقدمت في التصنيف على المملكة المتحدة عما كانت عليه في العام الماضي وحلت تباعا المملكة المتحدة ، فرنسا ، اليابان، فلسطين المحتلة والمملكة العربية السعودية.
حصدت الإمارات العربية المتحدة المرتبة العاشرة التي اعتبرت مساوية للدول الكبرى من حيث الناتج المحلي القومي GDP وفقا لمرجع CIA"s World Factbook كونها تمثل إحدى الدول الأكثر ليبرالية في المنطقة ثم تصنفت كوريا الجنوبية في المرتبة 11 وكندا في المرتبة 12.
تحسن مركز إيران الى 13 نسبة الى احصاء 2017 تبعتها تركيا و الهند فأستراليا وسويسرا وإيطاليا ثم السويد وهولندا التي تبوأت المركز 21. حلت باكستان في المرتبة 22 بتراجع مرتبتين بسبب عدم الإستقرار والفساد وأزمتها الدائمة مع الهند كذلك تراجعت اسبانيا مرتبة واحدة بسبب إقتصادها الضعيف وارتفاع نسبة البطالة والأزمة الإنفصالية مع كتالونيا وفي النهاية حلت سنغافورة في المرتبة 24 ومصر في المركز 25.
صرح العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد ألوية حرس الجمهورية: أننا ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة نشارك في تحرير بلدنا ونعتبر هذا التحالف نواة لقوة عربية لدحر أي مخطط تآمري ضد الأمة العربية والمنطقة في الحاضر وفي المستقبل.
أكد العميد طارق محمد عبد الله صالح قائد قوات المقاومة الوطنية، أن القوات المشتركة تحضر لمرحلة ما بعد الحديدة التي أصبحت في حكم المنتهية في معركة استعادة اليمنيين لدولتهم وعاصمتها صنعاء ولا غير صنعاء. إن اليمن عربية وستبقى عربية لن تدين لفارس ولا للباب العالي في إسطنبول.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها قائد المقاومة الوطنية أمام دفعة من المدنيين والعسكريين الذين لبوا دعوته للالتحاق بإخوانهم المرابطين في جبهات القتال من سبقوهم إلى معركة الدفاع عن النظام الجمهوري والتصدي لخطر الإمامة الكهنوتية وضد مدعيّ الحق الإلهي في الحكم.

كلام صورة رقم 2: العميد طارق يلقي كلمة بين المنتسبين الجدد للمقاومة ضد الحوثيين يعطي آخر تعليماته قبل الهجوم
جاء في كلمته: أرحب بكم في مدينة عدن الباسلة التي تستقبلكم ونحييكم ونشد على أياديكم لتنهوا فترة الاستعداد والتدريب. هذه المدينة التي احتضنت كل الرجال الذين أتوا من مختلف المحافظات نحييها ونحيي ابناءها الابطال الذين ثاروا ضد الكهنوت وطردوه من مدينتهم ومن الجنوب بشكل عام، خرجوا عن بكرة أبيهم حتى النساء مثلما حملت البندقية ضد المستعمر البريطاني حملتها ضد عصابة الكهنوت فلهم الإجلال والإكبار. نريد أن تحذو كل المحافظات التي تتوق إلى الحرية حذو
صرح العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد ألوية حرس الجمهورية: أننا ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة نشارك في تحرير بلدنا ونعتبر هذا التحالف نواة لقوة عربية لدحر أي مخطط تآمري ضد الأمة العربية والمنطقة في الحاضر وفي المستقبل.
أكد العميد طارق محمد عبد الله صالح قائد قوات المقاومة الوطنية، أن القوات المشتركة تحضر لمرحلة ما بعد الحديدة التي أصبحت في حكم المنتهية في معركة استعادة اليمنيين لدولتهم وعاصمتها صنعاء ولا غير صنعاء. إن اليمن عربية وستبقى عربية لن تدين لفارس ولا للباب العالي في إسطنبول.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها قائد المقاومة الوطنية أمام دفعة من المدنيين والعسكريين الذين لبوا دعوته للالتحاق بإخوانهم المرابطين في جبهات القتال من سبقوهم إلى معركة الدفاع عن النظام الجمهوري والتصدي لخطر الإمامة الكهنوتية وضد مدعيّ الحق الإلهي في الحكم.

كلام صورة رقم 2: العميد طارق يلقي كلمة بين المنتسبين الجدد للمقاومة ضد الحوثيين يعطي آخر تعليماته قبل الهجوم
جاء في كلمته: أرحب بكم في مدينة عدن الباسلة التي تستقبلكم ونحييكم ونشد على أياديكم لتنهوا فترة الاستعداد والتدريب. هذه المدينة التي احتضنت كل الرجال الذين أتوا من مختلف المحافظات نحييها ونحيي ابناءها الابطال الذين ثاروا ضد الكهنوت وطردوه من مدينتهم ومن الجنوب بشكل عام، خرجوا عن بكرة أبيهم حتى النساء مثلما حملت البندقية ضد المستعمر البريطاني حملتها ضد عصابة الكهنوت فلهم الإجلال والإكبار. نريد أن تحذو كل المحافظات التي تتوق إلى الحرية حذو
خادم الحرمين وولي العهد يستقبلان وزيرة الجيش الفرنسية في السعودية
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في مكتبه بقصر السلام في الرياض وزيرة القوات المسلحة الفرنسية السيدة فلورانس بارلي وجرى أَثناء الاستقبال استعراض أوجه العلاقات بين البلدين الصديقين خاصة في المجالات العسكرية وسبل تطويرها بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والجهود المبذولة تجاهها.
حضر الاستقبال وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، الملحق العسكري السعودي لدى فرنسا وسويسرا المكلف العميد ركن وليد بن عبد العزيز السيف، السفير الفرنسي لدى المملكة فرانسوا غويت وعدد من المسؤولين الفرنسيين.
الى ذلك، اجتمع في جدة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي ونائب وزير الدفاع، محمد بن سلمان، مع وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي.
من المتوقّع أن تحصل القوات المسلحة الإماراتية في العام الجاري على أولى عربات المشاة القتالية من نوع Rabdan من إنتاج شركة الجسور Al-Jasoor وهي مشروع مشترك بين Tawazun القابضة الإماراتية و OTOKAR التركية.
خلال فعاليات معرض الدفاع الدولي Eurosatory 2018، أعلن عضو مجلس إدارة شركة الجسور صديق بهبه أن المشروع قائم على تزويد القوات الإماراتية ب700 عربة مشاة قتالية ثمانية الدفع، حيث تُنفذ شركة أوتوكار حالياً عملية إنتاج الدفعة الأولى من العربات وعددها 100 وحدة.
وفقاً للمسؤول نفسه، سيكون هناك أيضاً نسخ مختلفة من عربة المشاة ربدان على أن يتم تحديدها من قبل القوات المسلحة الإماراتية بالتعاون مع شركة الجسور في المستقبل القريب.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
Main Battle Tanks in 21st Century
Images of tanks leading offensive operations continue to dominate news reports from Iraq, Syria, Ukraine and other war zones over the past five years. The combination of firepower, protection and mobility that tanks bring ...
<< read more