ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
March 2
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
موضوع الغلاف
WOWSlider generated by WOWSlider.com
jquery slider by WOWSlider.com v5.4


...
الافتتاحية
أصبحت ميزانيات الدفاع البحري العالمية مقيدة أكثر فأكثر، مما يضغط على القوات البحرية في جميع أنحاء العالم لبناء قدراتها وأساطيلها لكي تظل قوية في البحار السبعة. يجبر تجدد الخصوم وقدراتهم المتزايدة الدول المتحالفة على إعادة تقييم حالتها الراهنة والتفكير في قرارات الشراء في السنوات المقبلة. وفي هذا الصدد، صدرت عن أحواض بناء السفن في الإتحاد الأوروبي أخبار جيدة تفيد أن صناعة السفن والغواصات العسكرية هي على ما يرام خاصة في الأسواق الدولية حيث الصادرات مزدهرة. لكن إذا كانت هذه الصناعة تريد البقاء في القمة، فإنها تحتاج الى المزيد من الاستثمار في البحث والتكنولوجيا كما أظهرت دراسة حديثة تم إعدادها بتكليف من وكالة الدفاع الأوروبية.
على الرغم من الظروف الصعبة في سوق البحرية العالمية المضطربة بشكل متزايد، والناجمة أساسا عن ارتفاع الصادرات من أحواض بناء السفن في الصين، روسيا وكوريا الجنوبية، تمكنت الصناعة البحرية في أوروبا من الحفاظ على مكانتها كلاعب عالمي تنافسي للغاية إن لم تكن رائدة عالميا في المجال التكنولوجي وهذا واضح في الصادرات القوية. أكدت النتائج أن الصناعات البحرية الأوروبية قوية جدا ليس في أسواقها الأوروبية المحلية فحسب بل في الأسواق الدولية أيضا على غرار منطقة الشرق الأوسط، أفريقيا، آسيا وأميركا اللاتينية التي تكرس جميعها ميزانيات متزايدة للدفاع.
تعتزم فرنسا تخصيص قسما من الميزانية الدفاعية هذا العام لإعادة تجديد أسطولها البحري وبناء غواصات نووية من الجيل الجديد كما تنوي إطلاق دراسات مرتبطة باستبدال حاملة الطائرات الوحيدة التي تمتلكها "شارل ديغول" ، التي يفترض أن تتقاعد من الخدمة بحلول العام 2040 وتزويد الفرقاطات الفرنسية بنظم صاروخية بالستية مثل أستير 30 مما سيزيد من قدراتها الدفاعية ضد الصواريخ العاملة من مسافة 600 حتى 1500 كلم.
الى ذلك، تسير عملية الدمج بين الشركتين العملاقتين الفرنسية نافال غروب والإيطالية فينكانتييري وفق الخطة الموضوعة بعد اجتماع وزاري عُقد على أعلى المستويات في روما في الأول من شهر شباط/فبراير الماضي. تأتي هذه العملية بمساندة البلدين فرنسا وإيطاليا لتعزيز الصناعة البحرية العسكرية الأمر الذي سيجعل منهما جبهة قوية في مجال صادرات السفن الحربية. من جهتها، وصفت وزيرة الدفاع الايطالية، روبيرتا بينوتي، مشروع الشراكة مع فرنسا في صناعة السفن الحربية بالناجح خاصة مع التقدم المستقبلي تجاه تحقيق الدفاع الاوروبي المشترك، والذي شكلت نواته توقيع 23 بلدا أوروبيا في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على وثيقة تعاون منظم دائم في المجال الدفاعي.
على صعيد روسيا الإتحادية، فإن صناعتها البحرية في أوجها. داخليا، ستنعكس الزيادة في الموازنة الدفاعية بقيمة ٨.٢% للعام الحالي في الإستحواذ على الكثير من السفن الحربية وغواصة مزودة بصواريخ كما من المفترض تجديد حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف". فبعد أن لاحظت روسيا أهمية سفن الإنزال في تنفيذ عملياتها البعيدة عن القواعد البحرية، أدخلت في برنامجها بناء العديد من هذه السفن التي بدورها ستزيد من قوتها الإقليمية والدولية. نظرا لإهتمام الكثير من الدول في جنوب شرق آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط بالغواصات ذات الحجم الصغير والتي تعمل بالقرب من السواحل لحمايتها من أي عمل عدائي، ستعمل روزوبورونكسبورت على تسويق هذا النوع الذي اشتهرت به أحواضها.
رسالة الناشر
عدد آذار/مارس غني بالمواضيع العسكرية والاخبار التي تغطي أبرز ما قامت به الشركات العالمية في سوق المنتجات البرية، البحرية والجوية على حد سواء. بالاضافة الى ذلك، يشمل هذا العدد ملحقاً خاصاً بمعرض ديمدكس ٢٠١٨ الذي يعكس التقدم المستمر في بيئة من التحديات.
في الخامس من شهر شباط/فبراير من كل عام تحتفل البحرين بقيادتها الرشيدة وجنودها البواسل وشعبها الأبي الكريم بذكرى تأسيس قوة الدفاع، وهذا العام مميز من حيث توقيته فالمملكة تحتفل اليوم باليوبيل الذهبي لإنشاء هذه المؤسسة العريقة، تلك المؤسسة التي تجسد حقيقة ما يقوم به أبناء هذا الشعب للذود عن حياضه والدفاع عن مقدراته في وجه كل من يحاول النيل من ثوابت أمنه ودعائم استقراره.
لقد كانت القوة طوال العقود الخمس الماضية، وما زالت وستظل، الدرع الحامي لموارد هذا الوطن الكبير والكيان الساهر على حفظ حياة القاطنين فوق أرضه، لذلك فإن احتفال هذا العام بهذا الحدث الكبير يختلف عما سبق من احتفالات، لما لهذه المناسبة من مكانة عزيزة في قلوب المواطنين كافة، ولما تشهده القوة من تطورات ومستجدات ينبغي الاحتفاء بها وتقديرها التقدير الكافي والثناء على من شارك وجاهد من أجل تحقيقها.
ريتشارد غاردنر كتب في مقاله المعنوَن طائرات التدريب انه في حال وُجِدَ شيء ما معين في الطيران العسكري، فهو انه وعلى الرغم من كل التطورات القائمة في مجال النظم الجوية غير المأهولة وخدمات الاقمار الاصطناعية والفضائية، تبقى الحاجة الى وجود مدربين جويين كفوئين قادرين على العمل لعقود مقبلة وربما للبقاء دوما.
بدوره، تيم ريبلي تناول موضوع السفن الحربية البرمائية حيث رأى أن نقل الفرق يتطلب سفناً خاصة فالقرن الماضي شهد تطوراً ملحوظاً ضمن فئات السفن البرمائية لتلبية المتطلبات الخاصة بهدف تنفيذ مهام الإنزال في الاراضي او البيئات المعادية. مرّ قطاع النقل البرمائي بعدة مراحل كان أبرزها وصول اول سفينة برية متخصصة برمائية مجهزة بسلاسل للسماح للدبابات وآليات أخرى في الوصول الى الشاطئ وذلك قبل إنزال الحلفاء على شاطئ النورماندي خلال الحرب العالمية الثانية. عُرفت حينها هذه السفن بسفن الابرار LST.
تحديث السلاح
 
احتفلت شركة Raytheon بالذكرى الثلاثين لشراكتها مع دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال إعلانها عن تأسيس شركة جديدة مملوكة لها بالكامل تحت اسم Raytheon Emirates في أبوظبي.
ويساهم إنشاء Raytheon Emirates في دعم رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 من خلال إنشاء شركة متخصصة في مجالات الطيران والدفاع، تعزز التحول الرقمي السيبراني الآمن، وتسهم في التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات، وفي تطوير قوة عاملة على مستوى عالٍ من الكفاءة والإنتاجية.
من جانبه قال توماس كينيدي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Raytheon: يعد تأسيس Raytheon Emirates خطوة راسخة نحو الأمام ضمن إطار تحالفنا طويل الأمد مع الإمارات. ومن خلال شراكاتها مع المؤسسات الحكومية والصناعية والأكاديمية، تلتزم "Raytheon" بمساعدة الدولة على تحقيق أهدافها الاقتصادية عبر توفير حلول مبتكرة وموثوقة تدعم متطلباتها الدفاعية والأمنية.
ستتولى الشركة الجديدة الإشراف على عمليات "Raytheon" في الإمارات بهدف تعزيز الإمكانات والموارد في مجالات الأمن السيبراني، المستجيبات، نظم الدفاع والدعم الجوي، التكنولوجيا المتطورة وكذلك توظيف خبرات وعمليات ونظم الشركة لتطوير الموارد البشرية والموردين المحليين.
من جهته، قال الرئيس التنفيذي المكلف لشركة "Raytheon Emirates" جون براونايس: نركز على توسيع قدرات Raytheon وشركائها في دولة الإمارات عبر توظيف وتطوير المواهب المحلية، بناء قاعدة توريد قوية وتطوير حلول تكنولوجية جديدة.
يقع مقر شركة "Raytheon Emirates" في جزيرة الماريه، ويتم التخطيط حالياً لتأسيس فروع تشغيلية لها في مناطق أخرى بأبوظبي.
من خلال شراكات مع الحكومة والصناعة والأوساط الأكاديمية، تلتزم Raytheon بمساعدة الإمارات في تحقيق اهدافها الاقتصادية مع توفير حلول مبتكرة وموثوقة تدعم متطلبات الدفاع والأمن فى البلاد.
ستحصل المملكة العربية السعودية على 17 طوافة من طراز UH-60M Black Hawk من إنتاج شركة Sikorsky الأميركية تبلغ قيمتها 193.85 مليون دولار، بحسب ما نقلت صحيفة Janes الأميركية.
يشمل هذا العقد الذي أعلنته وزارة الدفاع الأميركية في 11 كانون الثاني/يناير ثماني طوافات للحرس الوطني السعودي وتسع طوافات لقوات الأمن الخاصة السعودية المحمولة جوا. ومن المتوقع أن تنتهي عملية التسليم نهاية كانون الأول/ديسمبر عام 2022.
الى ذلك، أكد المتحدث باسم الشركة أن هذه الطوافات هي جزء من عقد ضمن المبيعات العسكرية الأجنبية للمملكة العربية السعودية، مضيفا أن هذه المنصات ليست ضمن عقد ال 3.8 مليار دولار للجيش الأميركي الذي تم الإعلان عنه في تموز/يوليو العام الماضي والذي يتضمن 40 طوافة من طراز UH-60M و 75 طوافة من طراز HH-60M للإخلاء الطبي لصالح الحرس الوطني السعودي. من المتوقع تسليم هذه الطوافات في نهاية حزيران/يونيو 2022.
تعتبر Black Hawk أهم طائرة مروحية أميركية مقاتلة، وهي مصممة للانتقال سريعاً إلى أماكن القتال كما أنها تنقل أو تجمع القوات والمعدات، يمكن تكييف التصميم الأساسي للطائرة بحيث تستخدم في نقل الجرحى أو لأغراض هجومية بحتة وتستطيع حمل 12 فرداً بالاضافة إلى طاقمها المكون من أربعة أشخاص.
وتحمل بلاك هوك منصات خاصة على كل جانب منها لحمل معدات متخصصة، مثل المعدات الطبية. ويمكن استخدام نفس المساحة لتزويد الطائرة بصواريخ Hellfire المضادة للدبابات.
تتمكن بلاك هوك من الإقلاع من على ظهر حاملات الطائرات، كما تستطيع الطيران إلى مسافة 1000 ميل بحري إذا أضيفت إليها خزانات وقود. لكن حتى بعد وصولها إلى نهاية مدى مهمتها، يمكن أن يُعاد شحنها بالوقود أثناء الطيران عن طريق التزود بالوقود جوا.
تمكن نظم نقل البيانات المتقدّمة المستخدمة ضمن MH-60R السعودية وطوافات بلاك هوك من نقل الأشخاص وإجلائهم وسط إطلاق النار.
وللدفاع عن نفسها، فإن تلك الطوافات مزودة ببنادق آلية في نوافذها الجانبية وفي أبواب غرفة القيادة كما أن لدى أحد أنواعها القدرة على نشر ألغام صغيرة من الجو.
العالم العربي
 
شهدت دولة الامارات اسبوعاً حافلاً طبعته الجهود التي بذلتها القيادة السياسية المتابعة لكل شؤون الدولة السياسية والاجتماعية والعسكرية والدبلوماسية.
فعلى الصعيد العسكري خصص الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخوه الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي مساحة من الاهتمام لمتابعة ما يجري على جبهة عملية اعادة الامل في اليمن، حيث قلد الشيخ محمد بن راشد والى جانبه الشيخ محمد بن زايد وسام الشجاعة لعدد من ابطال القوات المسلحة، تقديراً لمواقفهم البطولية خلال ادائهم لواجبهم العسكري في تلك العملية. الى ذلك، استقبل الشيخ محمد بن زايد خريجي الدفعة الرابعة من كلية الدفاع الوطني في قصر المقام بالعين، وتابع فصول الاحتفال بجائزة زايد لطاقة المستقبل.
وفي حفل تقليد الاوسمة الى ابطال القوات المسلحة، حيا كل من الشيخ محمد بن راشد، والشيخ محمد بن زايد أبطال الإمارات حماة الوطن الذين يسطرون المواقف البطولية والمشرفة لهم ولدولتهم، ويعكسون قيما أصيلة في الإخلاص والإقدام والشجاعة التي يتحلى بها أبناء الإمارات، داعين الله تعالى أن يديم لهم ولرفاقهم العزة والنصر وأن يحفظهم سالمين لأهلهم ووطنهم.
وقلّد الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد بحضور الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وسام الشجاعة لكل من الرائد عبدالله سالم راشد اليماحي والنقيب أحمد محمد سعيد البلوشي، والمرشح حسن راشد سعيد حمدون النقبي، ووكيل أول علي فرج عبدالله جابر، والوكيل أحمد إسماعيل سعيد المطروشي، والرقيب أول خالد عبيد محمد الطنيجي، والرقيب عبيد خميس خلفان الزحمي.
وفي اطار متابعة سموه للشأن العسكري استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بحضور الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، في قصر المقام بالعين، خريجي الدفعة الرابعة من كلية الدفاع الوطني يرافقهم اللواء الركن طيار رشاد محمد سالم السعدي قائد الكلية. وتمنى الشيخ محمد بن زايد للخريجين التوفيق والنجاح في مواصلة مسيرتهم العملية والعلمية بمزيد من الجهد والمثابرة، معربا عن ثقته بقدرة أبناء الوطن على تعزيز المكانة الرفيعة لدولة الامارات.
تحرص الامارات العربية على الابقاء على اعلى مستوى من التنسيق الامني مع المملكة العربية السعودية، ولهذه الغاية جرت مشاورات حول حماية الامن وترسيخ الاستقرار لما فيه خير الشعبين الاماراتي والسعودي.
ولهذه الغاية، استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وزير الداخلية السعودي، الامير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود، حيث التقيا في قصر زعبيل.
وأكد الشيخ محمد بن راشد على أهمية ترسيخ أسس الأمن والاستقرار والرفاه الاجتماعي من خلال التنسيق المستمر والتشاور بين الجهات المعنية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بما يعود بالخير والسعادة والطمأنينة على شعبينا الشقيقين.
نقل وزير الداخلية السعودي إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة وولي عهده الأمير محمد بن سلمان آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وتمنياتهما لسموه دوام الصحة والسعادة ولشعب الامارات اطراد التقدم والرخاء في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.
وقد رحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضيفه والوفد المرافق، وذلك بحضور الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وتمنى للامير عبد العزيز النجاح والتوفيق في أداء عمله على رأس وزارة الداخلية السعودية بما يخدم أمن واستقرار المجتمع والشعب السعودي الشقيق. وتبادل سموه والأمير عبدالعزيز بن سعود الحديث حول العلاقات الأخوية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة على مختلف الصعد، خاصة التعاون الأمني والتنسيق بين وزارتي الداخلية والأجهزة الأمنية والشرطية في البلدين الشقيقين.
شهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء نيابة عن الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفل تخريج دورة مرشحي الضباط الدفعة الثانية عشرة سرية احمد الفاتح في كلية عيسى العسكرية الملكية، مؤكدا أن المسيرة التنموية الشاملة التي يقودها الملك حمد بن عيسى آل خليفة جعلت الإنسان الثروة الحقيقة للوطن وجوهر التنمية فهو أداة التنمية وهدفها وأنه المحرك الاساسي لعملية التطوير والتحديث والإبداع المستمر الذي تشهده المملكة ومشيدا بمخرجات كلية عيسى العسكرية الملكية والتي اسهمت في رفد قوة الدفاع بضباط أكفاء من خلال تهيئة البيئة المبدعة اللازمة لتمكينهم من عناصر القوة ليصبحوا أكثر إسهاماً لخدمة وطنهم.
ولدى وصول ولي العهد إلى ميدان التخريج يرافقه الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة والشيخ محمد بن سلمان آل خليفة، كان في الاستقبال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين والفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شؤون الدفاع والفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان والعميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي وآمر كلية عيسى العسكرية الملكية وعدد من كبار ضباط قوة الدفاع.
وقد هنأ الأمير سلمان بن حمد آل خليفة الخريجين داعيا اياهم إلى الاقتفاء بأثر من سبقوهم في ميدان العزة والتضحية والفداء فهم أمل الوطن ومستقبله كما حث سموه خريجي الدفعة على الجد والمثابرة مع إخوانهم في ميادين الكرامة للوصول إلى أعلى درجات الجاهزية والكفاءة والفعالية متسلحين بالإيمان والعلم والمعرفة والقيم والتدريب النوعي والثقة بالنفس ليواصلوا مسيرة الخير والعطاء التي خطها عاهل البلاد من اجل المحافظة على قيمنا ومكتسباتنا الوطنية وتطور وازدهار مملكتنا الغالية، شاكرا آمر كلية عيسى العسكرية الملكية وجميع منتسبيها على جهودهم في تزويد قوة الدفاع بقادة أكفاء قادرين على الإبداع وتطوير أنفسهم والعمل باحتراف متميز في مختلف الظروف والتحديات، مشيداً بالمستوى الذي ظهر به خريجو الدفعة الثانية عشرة سرية احمد الفاتح والتي ضمت عدداً من مرشحي الضباط من الدول الخليجية والعربية الشقيقة كما شكر لهم جهودهم ومثابرتهم في تحصيل العلوم العلمية والعسكرية التي بذلوها خلال الدورة، راجياً للجميع دوام التوفيق والنجاح وبذل المزيد من الجهد والعطاء والتطوير كل في موقعه لما فيه خير وصالح مملكتنا ووطننا العربي والاسلامي.
وكان الاحتفال قد بدأ بعزف للسلام الملكي ثم تفضل ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتفقد طابور الخريجين ليبدأ الاستعراض العسكري لكلية عيسى العسكرية الملكية.
قام النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح بزياره للقيادة العامة لقوة دفاع البحرين، حيث كان المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين في مقدمة مستقبليه، كما كان في الاستقبال الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شؤون الدفاع، والفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان، والعميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي، والنقيب الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة.
وأشاد القائد العام لقوة دفاع البحرين بالعلاقات الوطيدة المتطورة بين البلدين في ظل توجيهات قيادتي البلدين التي تحرص دائما على تطوير العلاقات وترسيخها من اجل خدمة الأهداف الأخوية المشتركة، وتم خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون والتنسيق العسكري المشترك بما يعزز العلاقات الوطيدة بين البحرين والكويت.
كما استمع الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت إلى إيجاز وشاهد فيلما عن قوة دفاع البحرين ومراحل تشكيل أسلحتها ووحداتها العسكرية المختلفة، ومدى التطور الذي حظيت به في العهد الزاهر للملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، ورافق النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت خلال الزيارة، الشيخ عزام بن مبارك الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة، والفريق الركن محمد خالد الخضر رئيس الاركان العامة للجيش الكويتي، والشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح وكيل وزارة الدفاع الكويتية، وعدد من كبار ضباط الجيش الكويتي.
حضر اللقاء اللواء الركن الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وكيل وزارة الدفاع، واللواء الركن حسن محمد سعد مدير ديوان القيادة العامة، واللواء الركن عبدالله حسن النعيمي المفتش العام، وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.
بمناسبة الإحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين حضر صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد القائد الأعلى المرحلة الختامية من التمرين العسكري المشترك قوة العزم ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الذي أجرته قوة دفاع البحرين بالذخيرة الحية، وشاركت فيه قوات من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين.
ولدى وصول جلالته كان في الاستقبال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، وسعادة الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شؤون الدفاع وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان وعدد من كبار الضباط. وقد رافق جلالته، سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي ومعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي.
وعند وصول جلالته إلى موقع الاحتفال استقبل معالي الفريق أول الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية وسعادة الفريق الركن حمد بن محمد الرميثي رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإماراتية، وسعادة اللواء الركن وليد بن فالح الظاهري قائد قوات درع الجزيرة المشتركة، حيث هنأوا جلالته بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، وقد رحب بهم جلالته معرباً عن تقديره لهم على مشاركتهم القيمة والمثمرة في هذا التمرين.
وما أن أذن جلالته ببدء التمرين حتى باشرت القوات المشاركة بتنفيذ المهام الموكلة إليها بدقة ومهارة عالية.
وقد وجه صاحب الجلالة القائد الأعلى أطيب التهاني بهذه المناسبة المجيدة في تاريخ البحرين الوطني إلى جميع ضباط وضباط صف وأفراد قوة دفاع البحرين البواسل في مختلف مواقع عملهم، وإلى المواطنين جميعاً، مقدراً جلالته لرجال قوة الدفاع منذ بداية إشراقة ضوئها الأول حرصهم الدائم للنهوض بواجبهم السامي في حمل لواء الفداء وأمانة شرف الذود عن الوطن بأسمى مراتبه، فضلاٌ عن مساهمتهم الكبيرة في مسيرة التنمية الوطنية الشاملة، ووقوفهم الثابت المشرف مع الأشقاء والأصدقاء لحماية أمن منطقتنا واستتباب السلام في العالم، مقدراً جلالته ما بذلوه من تضحيات كبيره فداءً لوطنهم، ومن أجل مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة بإذن الله.
وأضاف جلالته قائلاً: إننا نستذكر بكل إكبار وإجلال في هذه المناسبة الوطنية واضع اللبِنة الأولى لهذا الصرح الشامخ، وباني أركانه، والد الجميع قائد مسيرتنا الحديثة، صاحب العظمة الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه ، كإحدى ثمار عهده الميمون من إنجازات في شتى الميادين شكلت نقلة حضارية في تطور مملكة البحرين.
كما أضاف جلالته: أن ذكرى يوم تأسيس قوة دفاع البحرين علامة مضيئة في مسيرتنا الوطنية المباركة ومبعث فخرنا واعتزازنا جميعاً، حيث تحيي في نفوسنا مآثر البطولة والفداء التي سطرها الآباء والأجداد في صفحات تاريخنا الوطني المشرف، مؤكدين ثقتنا برجال قوة دفاع البحرين البواسل حيث أضافوا صفحات ناصعة جديدة من البطولات إلى سجل تاريخنا الوطني المجيد، فهم بحق فخر الوطن، ومصدر اعتزازنا الدائم.
حول العالم

أخبار متفرقة
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
SOLDIER PROTECTION
Soldier personal protection equipment (PPE) remains one of the most important and critical requirements to armed forces seeking to minimise casualties and fatalities inflicted across the battlefield.
According to US De ...
<< read more