ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
عدد IDEX شب
ط - آذار (فبراير - مارس) 2019
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
AESA ثورة جديدة في عالم الرادارات البحرية والجوية
شكلت النظم ذات المسح الالكتروني النشط، عندما تم الكشف عنها للمرة الاولى، قفزة عملاقة في تكنولوجيا الرادار. لكن، مع تطور نظم الحرب الالكترونية التي أصبحت أكثر تقدماً وأكثر حساسية من حيث الابقاء على تفوق وسيطرة عسكريين. ما هو مستقبل نظم الرادارات ذات المسح الالكتروني النشط؟ وما هي ابرزها في الاسواق اليوم؟ وما هي مقوماتها، تحدياتها والفوارق مع النظم الاخرى؟

تعريف النظم ذات المسح الالكتروني النشط
النظم ذات المسح الالكتروني النشط (Active Electronically Scanned Array - AESA) نظما ذات هوائيات مصفوفة (phased array)، بحيث تولد شعاعاً من الموجات الراديوية يمكن توجيهها نحو جهات مختلفة دون أن تتحرك هي. يرجع تطوير تكنولوجيا AESA الى ستينات القرن الماضي مع تطور الرادار ذي المسح الالكتروني الهامد (Passive Electronically Scanned Array - PESA)، هو نظام صلب يأخذ الاشارة من مصدر واحد ويستخدم وحدات ازاحة السطور للاعاقة الانتقائية لأجزاء من الاشارة في حين السماح لاخرى بالارسال دون اعاقة. يمكن ان ينتج عن ارسال الاشارة بهذا الشكل اشارات مختلفة الاشكال، بحيث يركز شعاع الاشارة في عدة اتجاهات. تسمى هذه العملية ايضا توجيه الشعاع (Beam Steering).
طورت اولى نظم AESA في الثمانينات وتمتعت بحسنات عدة مقارنة مع نظم PESA الاقدم. تستعمل نظم AESA، على خلاف نظم PESA المستخدمة لوحدة ارسال واستقبال واحدة، تستعمل عدة وحدات ارسال واستقبال مرتبطة بعناصر الهوائي ويمكنها انتاج عدة اشعة رادارية متزامنة على ترددات مختلفة.
تركب اليوم نظم AESA على منصات مختلفة واهمها الطائرات والتي منها دون طيار بالاضافة الى السفن وهي تؤمن ادراكاً عالياً للوضع الميداني.

حسنات نظم AESA الاساسية
ان احدى أهم حسنات نظم AESA هي درجتها العالية في مقاومة تقنيات التشويش الالكتروني. يتم التشويش الراداري عادة عبر تحديد التردد الذي يرسل عليه الرادار المعادي وعندها ارسال اشارة على التردد نفسه لضعضعته. طور المهندسون مع الوقت طريقة لمواجهة هذا الشكل من التشويش من خلال تصميم نظم رادارية تستطيع تبديل ترددها مع كل نبضة. لكن، مع تقدم الرادار، تقدمت ايضا تقنيات التشويش. يمكن لنظم AESA، بالاضافة الى تبديل الترددات، ان توزع الترددات على امتداد موجة عريضة حتى ضمن نبضات فردية. انها تقنية اضطراب الموجة (chirping) بجعل هذا الجمع من تقنيات التشويش على نظم AESA اصعب منه على اشكال اخرى من الرادارات.
ان الحسنة الثانية لنظم AESA تكمن في الاحتمال الضئيل للاعتراض من قبل أجهزة استقبال الانذار الراداري (Radar Warning Receiver - RWR). يسمح جهاز RWR لطائرة او آلية تحديد عندما تكون عرضة للاشعة الرادارية من مصدر خارجي. تستطيع الطائرة او الآلية من خلال ذلك تحديد نقطة انطلاق الشعاع وبالتالي موقع العدو. تتمتع نظم AESA بفعالية عالية في التغلب على اجهزة RWR، بفعل اضطراب الموجة المذكور آنفا والذي يبدل التردد بسرعة عالية، وبتتابع عشوائي بالكامل، يصبح من الصعب جداً لجهاز RWR الاعلام تحديد ما اذا كان شعاع رادار AESA واقعيا اشارة رادارية او مجرد جزء من الاشارات الراديوية للضوضاء المحيطة التي توجد في كل انحاء العالم.
اما الحسنة الثالثة المميزة لنظم AESA فهي موثوقيتها المتزايدة، بحيث تعمل كل وحدة بشكل مستقل. اذ انه في حال تعطل وحدة ما لن يكون لذلك اثر هام على اداء النظام العام. يمكن استعمال تكنولوجيا AESA لخلق وصلات بيانات عالية العرض الموجي بين الطائرات والنظم الاخرى المجهزة بها.
اخيرا تتميز نظم AESA بقدرتها المتعددة الأنساق، الأمر الذي يتيح تنفيذ مجموعة واسعة من المهمات بما فيها: البحث والتعقب جو - جو، البحث على سطح الماء، تحديدا لاهداف البرية المتحركة وتعقبها، رسم الخرائط بواسطة رادارات SAR الخ.

التحديات
كما هي الحال مع اكثرية التكنولوجيات، يواجه المصنعون بعض التحديات خلال عملية تطوير تكنولوجيا الرادار AESA. تتضمن هذه التحديات الطاقة، التبريد، الوزن والسعر.
انجز تقدم في هذا المجال بالتوازي مع تحسن التكنولوجيا، يذكر في هذا السياق مثلا ان وزن تلك الرادارات قد انخفض الى اكثر من النصف في السنوات القليلة الماضية بموازاة انخفاض ملموس في حيث الحجم. يسمح ذلك لرادارات AESA ان تركب في نواح اخرى غير أنف الطائرة مثلا. سيكون باستطاعة الرادار ان يوجه في اتجاهات متعددة ويعطي بالتالي ابعادا ومنظورية اوسع.
اما في ما يتعلق بمستقبل رادارات AESA، فقد تقدمت تكنولوجيا ال AESA واصبحت النظم اصغر واكثر قابلية من حيث القدرة على تحمل اعبائها المالية بالنسبة للمشغلين. سمح ذلك لعدة دول ادخال رادارات AESA الى نظمها الموروثة البرية، البحرية والجوية. سنعرض في ما يلي اهم اخبار الشركات في هذا الاطار.

شركة Thales
اعلنت شركة Thales مؤخرا عن اطلاقها انتاج اول نموذج من الرادار الرقمي نوع SEA FIRE المعد لتجهيز الفرقاطات الخمس المتوسطة التابعة للبحرية الفرنسية. ان هذا الرادار هو ثمرة ثلاث سنوات من الدراسات التي دعمتها المديرية العامة للتسليح، المتعلقة بالتكنولوجيا والهندسة في ما يخص الرادارات. يتمتع SEA FIRE بخبرة Thales في مجال ال Big Data والأمن السيبراني. يعمل SEA FIRE على الموجة S وهي الجزء من الطيف الكهرمغناطيسي الممتد ما بين ٢ و ٤ جيغاهرتز وجهز بأربعة هوائيات نشطة (AESA) رقمية بالكامل ذات الواح ثابتة، التي من شأنها ان تسمح له بزيادة كبيرة في اداء الكشف والتعقب مع تغطية كاملة على ٣٦ْ و٩٠ْ في الارتفاع.
سيتمكن رادار SEA FIRE من تعقب متزامن لأكثر من ٨٠٠ أثر وكشف طائرات او صواريخ محلقة على بعد ٥٠٠ كلم او سفن سطح على مسافة ٨٠ كلم. يمكن استخدامه كرادار ادارة رمي لصواريخ سطح - جو نوع Aster 30 ام رادار للاحوال الجوية.
يشدد مسؤولو Thales على انSEA FIRE يلائم حاجات المهمات المختلفة بدءا من الدفاع الذاتي عن السفينة وصولا الى الدفاع الجوي الواسع مع بقائه عملانيا في بيئات معقدة على السواحل او في حالة التشويش القوي.
وذلك ضد تهديدات تقليدية، لا تناسبية او ناشئة. سيواجه في هذا الاطار ايضا الصواريخ ذات السرعة الفوق صوتية. يضيف مسؤولو Thales ان موثوقية SEA FIREالعملانية تقدر بضعفي تلك التي يتمتع بها رادار من جيل اقدم. يعتبر الرادار SEA FIRE مطوراً لأنه رادار عامل بالبرمجيات، وعليه يمكن زيادة قدراته عبر زيادة بسيطة لوحدات برمجيات وبالتالي دون زيادة في التجهيزات.
تنتج Thales من جهة اخرى الرادار RBE2 ذا الهوائي النشط والذي يقول عنه الخبراء في الشركة انه الرادار الجوي الافعل من حيث الاداء المنتج حتى الان في فرنسا.
يعتبر الرادار RBE 2 متعدد الادوار يعمل ضد اهداف متعددة، يتميز بمرونته العالية جدا وبمدى موسع. تجهز به مقاتلات Rafale EM وDM المصرية، EQ وDQ القطرية، وEH و DH الهندية.
جهزت مقاتلات Rafale في نماذجها C/B/M في الخدمة بالرادار RBE2/AESA ويصل عددها الى ٣٢ مقاتلة من ضمنها ٨ نوع Rafale M، اما الرادارات ال ٢٨ المتبقية ستسلمها Thales ل Dassault قبل العامين ٢٠٢٠ و ٢٠٢١ عندها سيعمل من جديد على تسليم مقاتلات Rafale لسلاح الجو والبحرية. ستجهز في ما بعد كل الطائرات الفرنسية من الفئة ٤ (Tranche 4) برادارات AESA ذات هوائيات IFF جديدة. يشار الى ان الطائرات Rafale الاقدم قد حدثت الى مستوى النموذج F3. يعد النموذج F4 وسيعالج كل التقادم منذ العام ٢٠٢٥.
في ما يتعلق بالرادار RBE2/AESA لطائرة Rafale F4 يذكر ادخال هوائيات جديدة، صغر الحجم، وادخال مكونات صلبة من الجيل الجديد من مادة نيترات الغاليوم (GaN) والسيليسيوم جرمانيوم (SiGe) عالية الموثوقية.

شركة Leonardo
اختارت شركة Safran الايطالي Leonardo لتأمين رادار Pico SAR للطائرة دون طيار Patroller. ستستخدم الرادارات تلك من قبل القوات الفرنسية التي اختارت نظام Patroller في العام ٢٠١٦. ستؤمن Leonardo عددا من الرادارات وقطع الغيار والتي اعدت للمهمات البعيدة المدى وللمراقبة الجوية. بدأت عمليات التسليم في العام الماضي.
يتميز رادار Pico SAR بقدرة AESA متقدمة وهو ملائم بشكل مثالي للطائرات دون طيار. برهنت Leonardo مرونة الرادار من خلال طيرانه على متن اكثر من ١٠ منصات مختلفة. صمم Pico SAR وصنع في بريطانيا واستعمل في عدة مناطق حول العالم مثل الشرق الأقصى، اوقيانيا، الشرق الاوسط، اوروبا، شمال افريقيا، اميركا الشمالية والجنوبية. واشتراه اكثر من ١٠ زبائن. يعتبر Pico SAR جزءا محفظة Leonardo الواسعة التي تتضمن نظم مسح ميكانيكي (M-scan) وذات المسح الإلكتروني (E-scan).
وعلى صعيد آخر كشفت Leonardo خلال معرض Farnborough الذي امتد بين ١٦ و٢٠ تموز الماضي أحدث رادار من ضمن محفظتها للرادارات ذات المسح الإلكتروني وهو Grifo - E. يعد ال Grifo - E تطويراً لرادار تحكم بالنيران ذي المسح الميكانيكي نوع Grifo والذي يخدم ٤٥٠ نموذجاً منه في ٦ أسلحة جو. يعيد Grifo - E استخدام تكنولوجيا هوائي المسح الالكتروني المبرهن الأداء من Leonardo مع إضافة مجموعة مختلفة من القدرات تعتمد على هوائي متعدد الفتحات وجهاز استقبال متعدد القنوات وهو اقتصادي من حيث استهلاك الطاقة وهو خفيف الوزن، ذو تكلفة مجدية ويقدم قدرات تحكم بالنيران عاملة على المسح الالكتروني.
يتوفر Grifo - E للطلبات كما ينتظر ان ينال شهادة الأهلية في العام المقبل مع اجراء أولى عمليات تسليم في العام ٢٠٢٠، يناسب هذا الرادار طائرات الهجوم الخفيفة بالاضافة الى الطائرات الأضخم. يتميز Grifo - E بمرونته وتشكيله من وحدات مستقلة، لذا، يمكنه ان يكيف بسهولة لمواجهة التقييدات التي يفرضها التركيب على مجموعة واسعة من المنصات.
شددت Leonardo خلال المعرض أيضاً على نجاح مجموعة رادارات Osprey معلنة ان ثمانية زبائن مختلفين طلبوا أكثر من ٤٠ راداراً منها. تتوقع Leonardo ان تستمر رادارات Osprey في زيادة سريعة لسوقها لأنها تظل الرادارات الوحيدة من فئتها والمتوفرة لتأمين تغطية كروية كاملة دون قطع متحركة.
تم تركيب Osprey على طوافات البحث والإنقاذ نوع AW 101 النروجية وقد اختارته البحرية الأميركية لطوافاتها غير المأهولة نوع MQ-8C Fire Scout. تتضمن أسباب نجاح Osprey اداءه الاستثنائي أثناء المهمات وتكاليفه المنخفضة خلال عمره العملي بفضل تصميمه نوع AESA المبتكر. يعتمد Osprey على نجاح مجموعة رادارات Seaspray AESA التي تنتجها الشركة والتي خدمت ضمن عدة قوات مسلحة ووكالات مدنية حول العالم منذ أن بيع أول Seaspray في العام ٢٠٠٥.

شركة Lockheed Martin
وقّعت شركة Martin اتفاقاً مع شركة Indra الإسبانية لتوسيع شراكتهما في تطوير الرادار الأحدث من فئة AESA والعامل على الموجة S (S-band) لصالح البحرية الإسبانية.
ينتظر من الصفقة تلك ان تعمل الشركتان على تقدم تطوير الرادار لدعم برنامج الفرقاطة F-110.
تضع الاتفاقية أيضاً إطاراً لتسويق هذا الرادار الصلب لمهمات حرب مضادة للطائرات على متون منصات دولية أخرى حول العالم.

شركة Hensoldt
تتخصص شركة Hensoldt بصناعة مجموعة واسعة من المستشعرات لتمكين القوى العسكرية من تنفيذ مهماتها بنجاح، يشار الى أنه من بين منتجات Hensoldt الرادارات نوع AESA التي تخدم في البر والبحر والجو، نذكر منها CAPTOR-E، PrecISR الجويين وTRS-4D البحري في نموذجية Rotator TRS-4D وTRS-4D Fixed Panel.

رادار CAPTOR - E
تجهز بهذا الرادار مقاتلات Eurofighter Typhoon ويعتبره مسؤولو الشركة الرادار ذا المسح الالكتروني النشط وحقل رؤية واسع كما انه الأكثر تقدماً للمقاتلات تلك. يعد CAPTOR - E النسخة المطورة من رادار CAPTOR المبرهن الأداء وذلك من خلال إدخال التكنولوجيات الجديدة عليه.
إن CAPTOR - E هو رادار يعمل في كل الظروف المناخية. ويتميز بعدد واسع من النقاط التي تؤمن له مكانته في فئته.
- يعمل كرادار تحكم بالنيران جو-جو وجو-أرض ويدعم نظام السلاح.
- مدى جو - جو موسع.
- كشف وتعقب سريعان لأهداف عديدة.
- أداء محسن من حيث التعقب.
- توجيه موسع للصواريخ.
- اتاحية وأداء عملاني مضاعف.
- تكاليف منخفضة للعمر العملي.
- قدرة على النمو لاستقبال التعزيزات المستقبلية.

الرادار PrecISR
تعد الرادارات PrecISR المجموعة الجديدة من Hensoldt للرادارات الجوية المتعددة المهام والتي تتميز بأداء عال وتصميم صغير الحجم.
تتضمن هذه الرادارات تكنولوجيا الهوائي AESA، المصنوع من نيترايد الغاليوم، من الجيل الأحدث مع قدرة مسح الكتروني ثنائي البعد تجمع الى الكترونيات قلب الرادار المتعدد القنوات الواسع العرض الموجي ومعالجة مدمجة لإشارة الرادار.
يتيح التصميم المؤلف من وحدات مستقلة لهوائي PrecISR تأمين أحجام مختلفة للهوائيات لتتناسب مع منصات مختلفة، أما أنساق الرادار PrecISR فهي عاملة بالبرمجيات.
يركب PrecISR تحت البدن أو توزع هوائياته الثابتة حول الهيكل الجوي. يتم تركيبه على طائرات الدورية البحرية وطائرات الإستعلام المراقبة والإستطلاع ثابتة الجناح، الطوافات متعددة الأدوار، الطائرات دون طيار. صمم هذا الرادار لكل انواع مهمات المراقبة الجوية على مدار الساعة وفي جميع الظروف المناخية لضمان الأمن والسلامة الى جانب كشف التهديدات التقليدية وغير التناسبية جواً، براً وبحراً.
تجتمع تلك الميزات لتجعل من PrecISR الرادار المختار لمراقبة البحار العالية والمناطق الساحلية لمكافحة القرصنة، التهريب والتسلل. يعمل PrecISR في مواجهة الإتجار بالبشر، القرصنة، صيد الأسماك غير الشرعي، الإرهاب الخ..

الرادار TRS - 4D
يتوفر رادار TRS - 4D لإكتساب الهدف والمراقبة المتعدد الوظائف في نموذجين: رادار ذو هوائي ثابت Fixed Panel وآخر ذو هوائي دوار Rotator.
إنه TRS - 4D هو النموذج الأحدث ضمن الرادارات البحرية من Hensoldt والعاملة على الموجة C C - Band الموافقة للموجة G G-Band في حلف شمال الأطلسي. يعتمد على تكنولوجيا AESA بنتيرايد الغاليوم مع هوائيات متعددة مشكلة رقميا ومعالجة دوبلرية، الامر الذي يضمن أداءا موثوقا لكل المهمات العملانية.
يتيح مفهوم التركيب المرن ل TRS - 4D للسفن مثل مراكب الدورية الطويلة، سفن الحراسة والفرقاطات للقيام بالوظائف المختلفة لرادار اكتساب الاهداف والمراقبة المركب على متون السفن في المياه العميقة وفي البيئات الساحلية المعقدة مع كثافة عالية من الاهداف.

شركة Saab
ادخلت شركة Saab الى السوق الدفاعية الرادار Sea Giraffe 4D Fixed Face وهو تصميم ثابت الهوائي ضمن مجموعة رادارات نوع AESA.
يشتق الرادار هذا من نظم الرادار AESA العاملة على الموجة (S - Band) S ذات الهوائي الدوار والمبرهنة الأداء. الى جانب ادائه العالي يمكن للرادار Sea Giraffe 4A Fixed Face ان يركب على عدة منصات بحرية جديدة وهو يتميز ايضا بالمرونة.


شركة Raytheon
نذكر من بين رادارات نوع AESA التي تنتجها Raytheon رادار القتال المتقدم (Raytheon Advanced Combat Radar RACR). يتمتع RACR الخاص بالمقاتلات والتي جهزت به مقاتلات F-16 بحجم صغير وقدرة متعددة الانساق متقدمة. يتمتع بخفة الوزن والقوة ويؤمن عوامل سيطرة تكتية حاسمة وهي وضوح اكبرومدى آمن أطول، جهوزية عملانية تقدر بأكثر من ٥ الى ١٠ مرات مقارنة مع رادارات نوع MSA، كشف، التعرف على وتعقب عدة اهداف جوية وعلى السطح وذلك في آن معا.
يناسب بفضل خفة وزنه وقدراته على التوسيع، مقاتلات F-16، F/A-18 وطائرات اخرى، ويقدم للطيارين حسنات تكتية حساسة في ميدان المعركة المتمحور شبكيا.
يعتمد RACR على خبرة Raytheon في نشر رادارات AESA متعددة الانساق جو-جو وجو-سطح متقدمة تم اختيارها لمنصات F/A-18، EA-18G و F-15. تؤمن القدرات المتعددة الانساق اداءا عملانيا عاليا يتجلى في التوافق العملاني مع قوات التحالف، مدى كشف موسع، تعقب محسن لعدة اهداف، تنفيذ عمليات جو - جو وجو - ارض متزامنة، حرب الكترونية متقدمة، قدرة اتصالات وتبادل بيانات.

شركة Northrop Grumman
تنتج Northrop Grumman مجموعة واسعة من الرادارات منها SABR-GS.
تتميز الشركة بصفتها مورد رادار قاذفة B-1 لاكثر من ثلاثين عاما، بدراية تامة حول هيكلية الطائرة واحتياجاتها ومن بينها ان ابقاء سيطرة ال B-1 في مواجهة التهديدات المتنامية يؤكد الحاجة الى زيادة هامة في القدرة التي وحدها تؤمنها تكنولوجيا AESA.
تتمثل زيادة القدرة في عمليات البحث السريع للميدان مما يفضي الى كشف وتعقب مبكر للاهداف على مسافات اطول. بالاضافة الى معالجة وتصوير خرائط بواسطة رادار SAR، تتجلى زيادة القدرات ايضا في الانساق المتعددة. اذ ان SABR-GS يدخل انساق برمجيات وتجهيزات مبرهنة مستقاة من رادارات F-35 وF-22 بالاضافة الى احتوائها انساق جديدة فريدة خاصة بأل B-1. يزاد الى ذلك كله معالجة من ناحية الهندسة المفتوحة.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
"دار الصياد العالمية" تغطي فعاليات "آيدكس 2019"
ممثلة بمجلة "الدفاع العربي" ...
<< read more