ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
issue No 12,
EPTEMBER 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
عاصفة الحزم.. إعادة الأمل إلى اليمن

تستمر عاصفة الحزم التي تتواصل من خلال عملية إعادة الأمل، في مواجهة محاولات المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لهم ، في السيطرة على الإرادة اليمنية والخروج عن الشرعية. كانت هذه العملية قد بدأت في الساعة الثانية صباحاً بتوقيت السعودية من يوم الخميس 26 آذار/مارس 2015 بقصف جوي كثيف على المواقع التابعة لمسلحي الحوثيين والقوات الحليفة لهم لم تلبث أن تم فيها السيطرة على أجواء اليمن وتدمير الدفاعات الجوية ونظم الاتصالات العسكرية للمتمردين خلال الساعة الأولى من بدئها.
حذرت المملكة العربية السعودية مرارا وتكرارا المتمردين قبل شن عمليات عاصفة الحزم من عواقب

التحرك نحو عدن، وجاءت العمليات بعد طلب تقدم به الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإيقاف الحوثيين الذين بدؤوا هجوماً واسعاً على المحافظات الجنوبية فأصبحوا على وشك الاستيلاء على مدينة عدن التي انتقل إليها الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي بعد انقلاب 2014 في اليمن. في 21 نيسان/أبريل 2015 أعلنت قيادة العملية عن توقف عملية عاصفة الحزم وبدء عملية إعادة الأمل ذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع السعودية إزالة جميع التهديدات التي تشكل تهديداً لأمن الخليج بعد أن دمرت الأسلحة الثقيلة والصواريخ البالستية والقوة الجوية التي كانت بحوزة ميليشيا الحوثيين والقوات الموالية لصالح. تعتبر هذه العملية مفتاحاً ومنعطفاً يقود نحو تمكين الحكومة الشرعية، وإعادة البلاد إلى مسار الاستقرار والإنماء.

المملكة السعودية تدعم البنك المركزي اليمني بمليارات الدولارات
اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ميليشيات الحوثي الانقلابية بتدمير الاقتصاد اليمني من خلال استباحة مقدرات الدولة، استنزاف مواردها واحتياطات البنك المركزي لمصلحة مجهودها الحربي وخدمة مشروعها التدميري الدخيل، مؤكدا أن الحكومة تبذل جهودها لعودة عجلة التنمية إلى مسارها الطبيعي ووقف تداعيات آثارها وأن عجلة التنمية تسير بالتوازي مع الجهود الميدانية في الجانب العسكري، مشددا على أن المستقبل واعد بالانتصار على مشروع الإمامة والكهنوت الإيراني البغيض.
قال هادي إن الحكومة سعت إلى تحقيق الاستقرار من خلال تأمين الاحتياجات الأساسية وانتظام صرف مرتبات الموظفين بدعم السعودية التي قدمت دعما للبنك المركزي بوديعة نقدية قدرها مليارا دولار للحفاظ على استقرار العملة وتجاوز تداعيات تخريب واستنزاف ميليشيات الحوثي الانقلابية.

مركز الملك سليمان للإغاثة يتبوأ صدارة المانحين للعمل الإنساني
بلغ إجمالي مساعدات السعودية المقدمة إلى اليمن من أيار/مايو 2015 حتى الآن 11.15 مليار دولار بحسب ما أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. قال المتحدث الرسمي للمركز الدكتور سامر الجطيلي خلال مؤتمر صحافي ، إن المملكة تبوأت صدارة المانحين للعمل الإنساني في اليمن وفقاً لتقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA وذلك دليل على الجهود الكبيرة التي تبذلها خدمة للإنسانية، مشيراً إلى أن المركز منذ تأسيسه خصص 269 مشروعًا إغاثياً وإنسانياً متنوعاً لكافة أرجاء اليمن دون تمييز، شملت عدة برامج سواء الغذاء أو الدواء وكذلك الحماية، الرعاية ، الإصحاح البيئي ، مكافحة وباء الكوليرا، المأوى وتقديم التعليم بالإضافة إلى البرامج النوعية منها حماية الأطفال الذين جندتهم مليشيات الحوثي الإرهابية ومشروع "مسام" لنزع الألغام. بيّن أن المركز يعمل بالتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية لضمان الاستجابة الإنسانية المثلى وفق خطط الاستجابة الإنسانية التي تصدر سنويًا من الأمم المتحدة وبالتعاون مع الشركاء المحليين وتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة اليمنية.
أمّل الدكتور الجطيلي أن يسهم هذا التمويل بالتخفيف من معاناة الأشقاء في اليمن وأن يوجد أثراً واضحاً على الأرض بحيث تحرر تقارير دورية حول المشاريع التي نفذت لصالح التمويل، مؤكداً استمرار السعودية من خلال ذراعها الإغاثي مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بدعم الملف الإنساني ودعم الشراكات على مستوى الأمم المتحدة ومنظماتها والمنظمات الإنسانية الدولية والمنظمات الإنسانية المحلية في الداخل اليمني.

الميليشيات الحوثية تعطل الملاحة في البحر الأحمر
قال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، تركي المالكي، إن إيران تواصل تهديد الملاحة في باب المندب والبحر الأحمر وأضاف خلال مؤتمر صحافي في الرياض أن التحالف سيواصل الجهود لتأمين الملاحة البحرية في البحر الأحمر.
أكد المالكي أن الهدف من العمليات في اليمن هو إعادة الشرعية وقال إن التحالف يتخذ كافة الإجراءات بما يتوافق مع القانون الدولي والإنساني مضيفا أن الميليشيات تتخذ المناطق المدنية مواقع عسكرية ومؤكدا أن صعدة أصبحت نقطة لإطلاق الصواريخ الباليستية الإيرانية.
ألى ذلك، أعلن المالكي أيضا أن 22 منفذاً برياً وبحرياً وجوياً في اليمن ما زالت تعمل، مشيراً إلى أن ميليشيات الحوثي تواصل تعطيل دخول سفن المساعدات وأكد أن أكثر من 5 ملايين يمني يستفيدون من مساعدات مركز الملك سلمان للإغاثة.
كان مجلس الوزراء السعودي قد شدد على ضرورة تسليم مدينة الحُديدة اليمنية بالكامل للحكومة اليمنية الشرعية من أجل ضمان حماية الملاحة والتجارة العالمية من الهجمات الإرهابية في البحر الأحمر مشيرا إلى أن الهجوم الذي استهدف ناقلتي النفط السعوديتين عند مضيق باب المندب يثبت تورط الحوثيين وإيران بتهديد الأمن الإقليمي والدولي.
الأمم المتحدة تؤكد: صواريخ الحوثي صناعة إيرانية
من جهته، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تقرير سري لمجلس الأمن إن بقايا خمسة صواريخ أطلقها الحوثيون في اليمن على المملكة العربية السعودية منذ تموز/يوليو 2017 تشترك في سمات تصميم نوع معروف من الصواريخ تصنعه إيران وإن بعض المكونات صنعت في إيران. يمثل التقرير الذي يحمل تاريخ 12 حزيران/يونيو ، ضربة أخرى للجهود الأميركية الرامية إلى مساءلة إيران في شأن اتهامات بأنها تنتهك قرارات الأمم المتحدة المرتبطة باليمن وإيران من خلال إمداد الحوثيين الأسلحة ففي شباط/فبراير الماضي استخدمت روسيا حق النقض لعرقلة محاولة غربية لدفع مجلس الأمن إلى تحميل طهران المسؤولية.
جاء في التقرير الذي يقع في 125 صفحة، أن أسلحة استخدمها الحوثيون وتم تحليلها في الآونة الأخيرة، بما في ذلك صواريخ وطائرات دون طيار تُظهر خصائص مماثلة لنظم أسلحة معروف أنها تُصنع في الجمهورية الإسلامية الإيرانية. خلال جولاته الأخيرة في السعودية، تمكّن فريق الخبراء من تفحص حطام عشرة صواريخ وعثر على كتابات تشير إلى أصلها الإيراني، بحسب ما جاء في التقرير الذي يغطي الفترة الممتدة من كانون الثاني/يناير إلى تموز/يوليو 2018. أضاف التقرير يبدو أنه على الرغم من الحظر المفروض على الأسلحة، لا يزال الحوثيون يحصلون على صواريخ بالستية وطائرات من دون طيار من أجل مواصلة، وعلى الأرجح تكثيف حملتهم ضد أهداف في السعودية .
يواصل التحالف قصف الحديدة سعيا للسيطرة على الميناء الرئيس في اليمن لمنع الحوثيين من الحصول على صواريخ وطائرات غير مأهولة من إيران. ذكر خبراء مستقلون في الأمم المتحدة في شكل منفصل في تقرير إلى مجلس الأمن في كانون الثاني/يناير أن طهران انتهكت نظام عقوبات آخر يشمل اليمن. قال غوتيريش إن مسؤولي الأمم المتحدة فحصوا أيضاً أسلحة وموادا متعلقة بها ضبطت في البحرين وفي سفينة لم يكن عليها طاقم كانت محملة بالمتفجرات ضبطتها قوات الإمارات. أضاف أن الأمانة العامة واثقة من أن بعض الأسلحة والمواد المتعلقة بها التي فحصتها في الواقعتين صنعت في إيران.

تحرير ميناء الحديدة
في إطار جهودها لمنع الحوثيين من الحصول على الأسحلة الإيرانية عبر الموانئ اليمنية، واصلت قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية تقدمها الميداني من عدة محاور تجاه الحديدة ومينائها الاستراتيجي، محققة بذلك انتصارات عسكرية كبيرة وسط استنزاف قدرات الحوثيين البشرية والعسكرية وذلك ضمن عملية عسكرية كبرى وحاسمة لاستعادة الحديدة من قبضة ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.
يشار إلى أن مليشيات الحوثي الإيرانية كانت قد سيطرت على ميناء الحديدة في منتصف أكتوبر عام 2014 بعد سيطرتها على صنعاء، باعتباره المنفذ البحري الرئيسي للعاصمة، حيث تمكنت الميليشيات من فرض سيطرتها على حركة الملاحة البحرية بين اليمن والعالم عبر هذا الميناء.
أمنت الميليشيات عوائد مالية كبيرة بالسيطرة عليه واستخدمته لإدخال الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران وكافة وسائل الدعم اللوجستي كما استخدمته قاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية عبر البحر فضلا عن نشر الألغام البحرية. سيؤدي تحريره إلى قطع شريان طهران في اليمن، بوقف إمداد إيران للحوثيين بالأسلحة كما سيمنع الميليشيات من استخدامه كقاعدة لانطلاق أعمالها الإرهابية في الساحل الغربي وتهديد حركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية عبر البحر الأحمر.

السعودية تهدد بالرد في الوقت والمكان المناسبين على تهريب إيران صواريخ للحوثيين

تقول السعودية إن قوات دفاعها الجوي تعترض دائما صواريخ باليستية يطلقها الحوثيون من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة. في عدة مؤتمرات صحفية عقدت في الرياض، عرض المالكي الناطق الرسمي باسم التحالف أدلة على تهريب إيران صواريخ للحوثيي وقال إنه تم ضبط صاروخ إيراني هربته طهران إلى الميليشيات الانقلابية وظهر عليه كتابة بالفارسية، مضيفا أن التحالف تمكن من ضبط شحنة صواريخ إيرانية في اليمن من نوع صياد وحال دون إطلاقها.
في هذا الإطار أعلنت بريطانيا أنها سوف تطالب الأمم المتحدة بإجراء تحقيق لمعرفة كيفية وصول الصواريخ إلى الحوثيين في اليمن. اعتبرت أن هذه الصواريخ تهديدا خطيرا لأمن السعودية الوطني وتعهدت بمساندتها في مواجهتها. عبر وزير الخارجية البريطانية عن الصدمة من الهجوم الصاروخي من جانب الحوثيين على السعودية. قال إنه بناء على التقرير الأخير الصادر عن لجنة خبراء بالأمم المتحدة، سوف ندعو المنظمة الدولية إلى التحقيق لتحديد سبل وصول هذه الصواريخ الأخيرة إلى اليمن المخالفة لقرارات مجلس الأمن.

التحالف يعرض الأدلة على جريمة الحوثيين في سوق السمك في الحديدة

ردا على إدعاءات الحوثيين قال المالكي في مؤتمر صحفي عقده في الرياض إن عمليات التحالف العسكرية يومي 1 و2 آب/أغسطس كانت بعيدة كل البعد عن المنطقتين المستهدفتين وعرض خريطة للعمليات العسكرية في الحديدة، حيث أشارت نقاط حمراء اللون إلى الأهداف التي قصفها التحالف، فيما أشارت نقطة خضراء إلى سوق السمك ومستشفى الثورة بمدينة الحديدة. قال إن العمليات العسكرية في هذين اليومين تركزت على مديرية التحيتا جنوبي الحديدة، إضافة إلى التصدي لمحاولة الميليشيات الالتفاف حول المطار الذي يقع خارج المدينة. كشف أن أقرب هدف للتحالف العربي كان يبعد سبعة كيلومترات عن سوق السمك ومستشفى الثورة، مشيرا إلى أنه كان مستودع أسلحة يقع شرقي الحديدة وأكد أن إطلاق القذائف على سوق السمك ومستشفى الثورة تم من خلال معسكر الأمن المركزي الخاضع لسيطرة الميليشيات في الحديدة، وفقا لشهود عيان في المدينة. كما أوضح المالكي أن الحوثيين قد دانوا أنفسهم، بعدما بثت قناة المسيرة الناطقة باسمهم، صورا لما قالت إنها آثار القصف الجوي على المستشفى والسوق، لكنها لم تكن سوى قذائف هاون من نوع 120 ملم، ولا تعود، كما روج الحوثيون وبعض المنظمات العاملة في الحديدة، إلى قصف جوي.
شدد المالكي على أن التحالف، ومنذ بداية العمليات العسكرية، يطبق أعلى المعايير الدولية في الاستهداف وهي المعايير التي تحاكي تلك المطبقة لدى حلف الناتو، مشيرا إلى أنه جرى إطلاع الحكومة الشرعية اليمنية والأمين العام للأمم المتحدة على هذه الإجراءات.

قلق أميركي من صواريخ الحوثيين: للسعوديين الحق في الدفاع عن حدودهم

أدانت الولايات المتحدة بشدة الهجمات الصاروخية التي يشنها الحوثيون على العاصمة السعودية الرياض وقالت وزارة الخارجية في بيان إن واشنطن تدعم حق شركائنا السعوديين في الدفاع عن حدودهم ضد تلك التهديدات التي يغذيها قيام النظام الإيراني بنشر الأسلحة وأنشطة زعزعة الاستقرار في المنطقة، مضيقة إن مواصلة الحوثيين هجماتهم على المناطق السعودية المأهولة بالسكان يدعو للشك في التزامهم بمستقبل آمن ومزدهر لليمن وداعية جميع الأطراف بالعودة إلى المفاوضات السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة للسير قدما باتجاه إنهاء الحرب في اليمن.
أعرب مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية عن قلق واشنطن الشديد حيال التقارير التي تحدثت عن أن الحوثيين أرسلوا طائرات دون طيار إلى السعودية استهدف بعضها منشآت شركة أرامكو للنفط. كان التحالف العسكري في اليمن قد أعلن الأربعاء تدمير طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون باتجاه جنوب السعودية. أكد التحالف الذي تقوده الرياض تمكن الطائرتين من دخول أجواء المملكة ووصول إحداهما إلى منطقة قريبة من مطار أبها قبل أن تسقطها الدفاعات الجوية للمطار وذكر أيضا أن طائرة أخرى من دون طيار جرى تدميرها في أجواء جازان بعدما حاولت استهداف منشأة مدنية .وأكد في بيان اعتراض ثلاثة صواريخ بالستية فوق الرياض ونجران وجازان.

 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
DIESEL POWERED SUBMARINES UPDATE
Submarines are the ultimate "stealth" naval vessel able to operate out of sight and launch surprise attacks on enemy surface vessels or approach enemy shores unseen on covert reconnaissance mission.
...
<< read more