ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Issue No 11
August 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
أسلحة بحرية فريدة من Rosoboronexpoprt وطوافات Ka-226T للهند


أطلقت شركة JSC Rosoboronexport وهي جزء من شركة Rostec State بالتعاون مع JSC Sea Underwater Weapons - Gidropribor Concern، برنامجًا لتسويق المعدات البحرية والخاصة للسوق الخارجية.
في هذا الصدد، صرح المدير العام لشركة Rosoboronexport السيد Alexander Mikheev: تستلزم مجموعة كبيرة من المهام التي تقوم بها القوات البحرية تجهيزها بأنواع مختلفة من المعدات البحرية والخاصة. تشمل القوات البحرية الأجنبية 225 سفينة روسية الصنع ومن بين هؤلاء، هناك أكثر من 100 سفينة سطحية وغواصة ناقلة للأسلحة البحرية تحمائية. تقدم شركة Rosoboronexport لشركائها حلولاً فريدة لتجهيز وترقية أسلحة هذه السفن.


تخدم الأسلحة البحرية التحمائية مع قوات البحرية الرئيسية في العالم. مع ذلك، فإن فقط من 5 إلى 7 دول، بما في ذلك روسيا، قادرة على تصميم وتصنيع هذه الأسلحة بشكل مستقل، نظرًا لارتفاع مستوى تعقيد التصنيع وتكلفته. تعتبر الأسلحة التي تنتجها JSC Sea Underwater Weapons - Gidropribor Concern والتي تقدمها شركة Rosoboronexport، لا مثيل لها في العالم وهي عبارة عن مجموعة واسعة من الأجهزة البحرية والمعدات الخاصة للعملاء الأجانب من بينها التوربيدات، الألغام، الأسلحة المضادة للتخريب التحمائية وكذلك وسائل للدفاع عن السفن ضد الأسلحة التحمائية.
في ما يخص التوربيدات، عرض التوربيد الكهربائي الذي يتم التحكم به عن بعد TE-2 وهو مصمم لتدمير الغواصات، السفن السطحية والأهداف الثابتة. بالإضافة إلى ذلك، عرضت الشركة عددًا من التوربيدات الحديثة ، بما في ذلك توربيدات ٥٣٣ ملم و٣٢٤ ملم الصغيرة.
صممت الألغام البحرية MDM-1 و MDM-2 لتدمير السفن السطحية والغواصات فوق وتحت الماء عند استخدامها في حقول الألغام. يمكن رميها من الطائرات أو الغواصات والسفن السطحية. يحتوي لغم Shelf Mine على نظام كاشف واستهداف سلبي / نشيط صوتي محمي من الإنفجار عند التعرض للاضطرابات الطبيعية والتأثير على عمليات المسح التي يمكنها اكتشاف أي غواصة أو سفينة سطحية بغض النظر عن مستوى ضجيجها وسرعتها. يجعل تصميمه الفريد من الصعب على الهدف استخدام التدابير المضادة لمواجهته.
لا ترتبط الألغام البحرية بمشروع سفينة معين كون البلدان التي تهتم بزراعة الألغام لحماية حدودها البحرية تهتم بامتلاكها وتتوقع Rosoboronexport أن تلاقي المناجم البحرية الروسية الصنع الإهتمام من مجموعة واسعة من البلدان في أفريقيا، جنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية.
في ما يتعلق بالأسلحة المضادة للألغام ووسائل الدفاع عن السفن ضد الأسلحة التحمائية، تقدم Rosoboronexport نظام صونار Mayak - 2014، أجهزة مضادة للصونار ذاتية الحركة MG-74ME وأجهزة للدفاع التوربيدي ذاتية الدفع صغيرة الحجم SHAT-U GKT-3M، التي لا مثيل لها في السوق العالمية. يسمح التكوين المرن للمسح باستخدامه في إصدارات واحدة محمولة على متن السفن أو طوافة.
بالإضافة إلى ذلك ، تعتبر المركبات المسيرة التحمائية التي يمكن إطلاقها من الغواصات الروسية Projects 877 و 636 بالإضافة إلى غواصات من طراز Piranha منتجات واعدة للتسويق في الأسواق العالمية.
بدأت أيضاً الشركة بالتسويق لقذيفة VIKING للصواريخ المضادة للطائرات نسخة تصديرية لنظام 3 Buk-M في الاسواق الاجنبية.
يحتفظ نظام VIKING بأفضل صفات العائلة المشهورة لقذائف الصواريخ المضادة للطائرات Buk وهو تطور جديد في أسلحة الدفاع الجوي متوسط المدى. قام المنتجون بتجهيزها بخصائص فريدة تتوافق مع متطلبات القوات الحديثة.
يعد نظام Viking متوسط المدى متعدد القنوات وعالي الحركة, نسخة متطورة لخط أسلحة بوك Buk الشهيرة. يتميز بمدى أطول ب 1.5 مرة حيث يصل إلى 65 كلم مقارنة بنظام BukM2-E. إلى ذلك، يهاجم ستة أهداف في آن واحد لكل آلية ذاتية الدفع، وارتفع فيه عدد الصواريخ الموجهة الجاهز إطلاقها من ثمانية إلى 18صاروخ.
يتميزنظام VIKING بقدرات فريدة ضد جميع أسلحة الدفاع الجوي. على سبيل المثال ، يمكنه دمج قاذفات النظام الصاروخي Antey-2500 الذي يضرب الأهداف من مسافة 130 كلم لزيادة فعالية قوة الدفاع الجوي كلها في القتال ضد الطائرات العدوانية المأهولة.
تسمح خصائصه التقنية تكيفه لمتطلبات العملاء الأجانب. يمكن لمركز القيادة أن يتكامل مع الرادارات المتاحة والرادارات الأخرى ذات الخصائص المطلوبة.
يمكن للنظام أن يدمج بشكل مستقل في وحدات الاطلاق وحتى العربات القتالية ذاتية الدفع المنفصلة لزيادة المساحة المحمية، عدد الأهداف وتقليل من تكاليف الدفاع الجوي. يعمل نظام Buk-M 3 مع النسخة التصديرية لنظام Viking بكفاءة عالية في العمليات والتمارين. يتمتع نظام فايكنغ باحتمالية عالية لإصابة الطائرات، الأسلحة الدقيقة، الصواريخ الباليستية التكتية وصواريخ الكروز، بالإضافة إلى الأهداف البحرية والبرية.
يعمل الخبراء الروس على تصميم رادار فوتوني ستستخدمه مقاتلات الجيل السادس والطائرات دون طيار.
سيتوفر هذا الرادار بوزن خفيف وأبعاد صغيرة، وسيستهلك طاقة أقل مقارنة بغيره. إلى ذلك, سيتمكن من رسم صورة دقيقة للهدف والرؤية البعيدة دون أن يتأثر بالعوامل المختلفة التي قد تسبب خللا في عمله. استثمرت الشركة 3 ملايين دولار في إنتاج الرادارات الفوتونية وستنتهي العام الجاري من تصميم النموذج التجريبي لهذا الرادار العامل في مجال الترددات إكس، وتنتقل إلى إنتاج الرادارات من هذا النوع على دفعات لتتزود بها الطائرات والطائرات دون طيار.
من بين وسائط الدفاع الجوي التي تخضع للعملية التطويرية التحديثية، المجموعة الصاروخية المدفعية Pantsir.
تتضمن العملية التطويرية تزويد مجموعة بانتسير بالهوائي الجديد الذي سيمكِّن المجموعة من اكتشاف الأهداف في أسرع وقت.
خصصت مجموعة بانتسير لحماية شتى المنشآت بما فيها وسائط الدفاع الجوي بعيدة المدى، من كافة وسائل الهجوم الجوي ويمكنها أن توفر الحماية للآليات العسكرية المتحركة.
من بين الصواريخ الحديثة للشركة الصاروخ الخارق S-8، الذي يحمل رأسا حربية مضادة للتحصينات, صمم لاختراق المواقع العسكرية المحصنة تحت الأرض ويمتلك أيضاً قدرة عالية على تدمير الأهداف الأرضية.
يعمل الصاروخ بالوقود الصلب، صمم هيكله من معدن الألمنيوم المقوى ويستخدم على متن الطوافات العسكرية في الجيش الروسي.
تصل عدد النماذج التصديرية من الصاروخ إلى 7 نماذج، تختلف في قدراتها حسب نوع الرأس الحربي الذي يحمله كل منها.
يمكن استخدام الصاروخ ضد المدرعات الثقيلة والخفيفة، ضد العربات التقليدية كما يمكن استخدامه ضد الجنود.
يتراوح مدى الصاروخ بين 1.3 إلى 4 كيلومترات، يمكنه الانطلاق بسرعة تصل إلى 600 متر / ثانية، وزنه 11.2 كلغ طوله 154 سم، قطره 80 سم ويصل وزن رأسه الحربي 3.6 كلغ.
يتميز النموذج الجديد من الصاروخ بامتلاكه محرك صغير الحجم ذي كفاءة عالية يسمح بزيادة مداه إلى 6 كلم، إضافة إلى زيادة وزن الرأس الحربي، الذي يحمله أكثر من ضعفي وزن الرأس الحربي في النسخ السابقة.
من جهة اخرى، أعلنت شركة Russian Helicopters، في ١٥ أيار/مايو الماضي، عن حصولها على طلب رسمي من وزارة الدفاع الهندية، لتوريد ٢٠٠ طوافة من طراز Ka - 226T. قال مدير الشركة أندريه بوغينسكي للصحفيين: لقد ناقشنا بنشاط في فصل الربيع برنامج التوطين. قدمت مقترحاتنا لوزارة الدفاع الهندية وتم استلام النسخة النهائية من طلب تقديم العروض.
الى ذلك وافقت حكومة الهند على طرح مناقصة لشراء طائرات عمودية متعددة الأغراض للبحرية العام الماضي. من المتوقع أن تستخدم الطائرات العمودية في عمليات البحث والإنقاذ، الأنشطة الإنسانية، عمليات المراقبة ومكافحة الإرهاب فضلاً عن توجيه منظومات الأسلحة التي تديرها السفن.
وفقاً لاتفاق التعاون الموقع في ٢٠١٥، فان Russian Helicopters الى جانب Rosoboronexport ستقوم بتنظيم عمليات تسليم الى الهند وتوطين الإنتاج للطائرات العمودية Ka - 226T بمقدار ٢٠٠ طائرة وتعديلاتها، بحيث يتم إنتاج ما لا يقل عن ١٤٠ طائرة في مرافق المؤسسة، في الهند.
يذكر أنه تم تصميم طوافة Ka - 226T الخفيفة المتعددة الأهداف للقيام بتنفيذ مهام النقل، بالإضافة الى المهام الخاصة، ذلك في جميع أنواع الأحوال الجوية. تستطيع الطوافة نقل شحنات يبلغ إجمالي وزنها حتى ٥،١ طن الى مسافة حتى ٦٠٠ كيلومتر. يبلغ وزن الطوافة لحظة الإقلاع ٤،٣ طن.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
Main Battle Tanks in 21st Century
Images of tanks leading offensive operations continue to dominate news reports from Iraq, Syria, Ukraine and other war zones over the past five years. The combination of firepower, protection and mobility that tanks bring ...
<< read more