ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
issue No 12,
EPTEMBER 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
بمناسبة الإحتفال باليوبيل الذهبي لإنشاء قوة دفاع البحرين صاحب الجلالة عاهل البلاد يحضر المرحلة الختامية من التمرين المشترك قوة العزم
بمناسبة الإحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين حضر صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد القائد الأعلى المرحلة الختامية من التمرين العسكري المشترك قوة العزم ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الذي أجرته قوة دفاع البحرين بالذخيرة الحية، وشاركت فيه قوات من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين.
ولدى وصول جلالته كان في الاستقبال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، وسعادة الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شؤون الدفاع وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان وعدد من كبار الضباط. وقد رافق جلالته، سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي ومعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي.
وعند وصول جلالته إلى موقع الاحتفال استقبل معالي الفريق أول الركن عبدالرحمن بن صالح البنيان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية وسعادة الفريق الركن حمد بن محمد الرميثي رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإماراتية، وسعادة اللواء الركن وليد بن فالح الظاهري قائد قوات درع الجزيرة المشتركة، حيث هنأوا جلالته بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، وقد رحب بهم جلالته معرباً عن تقديره لهم على مشاركتهم القيمة والمثمرة في هذا التمرين.
وما أن أذن جلالته ببدء التمرين حتى باشرت القوات المشاركة بتنفيذ المهام الموكلة إليها بدقة ومهارة عالية.
وقد وجه صاحب الجلالة القائد الأعلى أطيب التهاني بهذه المناسبة المجيدة في تاريخ البحرين الوطني إلى جميع ضباط وضباط صف وأفراد قوة دفاع البحرين البواسل في مختلف مواقع عملهم، وإلى المواطنين جميعاً، مقدراً جلالته لرجال قوة الدفاع منذ بداية إشراقة ضوئها الأول حرصهم الدائم للنهوض بواجبهم السامي في حمل لواء الفداء وأمانة شرف الذود عن الوطن بأسمى مراتبه، فضلاٌ عن مساهمتهم الكبيرة في مسيرة التنمية الوطنية الشاملة، ووقوفهم الثابت المشرف مع الأشقاء والأصدقاء لحماية أمن منطقتنا واستتباب السلام في العالم، مقدراً جلالته ما بذلوه من تضحيات كبيره فداءً لوطنهم، ومن أجل مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة بإذن الله.
وأضاف جلالته قائلاً: إننا نستذكر بكل إكبار وإجلال في هذه المناسبة الوطنية واضع اللبِنة الأولى لهذا الصرح الشامخ، وباني أركانه، والد الجميع قائد مسيرتنا الحديثة، صاحب العظمة الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه ، كإحدى ثمار عهده الميمون من إنجازات في شتى الميادين شكلت نقلة حضارية في تطور مملكة البحرين.
كما أضاف جلالته: أن ذكرى يوم تأسيس قوة دفاع البحرين علامة مضيئة في مسيرتنا الوطنية المباركة ومبعث فخرنا واعتزازنا جميعاً، حيث تحيي في نفوسنا مآثر البطولة والفداء التي سطرها الآباء والأجداد في صفحات تاريخنا الوطني المشرف، مؤكدين ثقتنا برجال قوة دفاع البحرين البواسل حيث أضافوا صفحات ناصعة جديدة من البطولات إلى سجل تاريخنا الوطني المجيد، فهم بحق فخر الوطن، ومصدر اعتزازنا الدائم.


وقال جلالة الملك: إنه ليطيب لنا في هذه المناسبة المجيدة أن نشكر صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على ما يوليانه سموهما من اهتمام ومؤازرة لقواتنا المسلحة، مقدرين دورهما الكبير في تعزيز قدراتها عبر مسيرتها المباركة، كما نشكر معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، على جهوده الحثيثة وقيادته المثلى التي تتجلى فيما تشهده قوة الدفاع من تطور ورقي ومنعة، مقدرين ما بذله رجال قوة دفاع البحرين من النخبة الطيبة منذ بداية مرحلة التأسيس، والذين نكن لهم كل التقدير، ولا ننسى جهودهم القيمة وإخلاصهم الصادق.
وأضاف جلالته، أنه يسعدنا في هذا اليوم أن نرحب بأشقائنا البواسل من القوات المسلحة السعودية الشقيقة ومن القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في بلدهم البحرين وبين اخوانهم من قوة الدفاع ومشاركتهم معاً في هذا التمرين بكل كفاءه واقتدار وانسجام، انطلاقاً مما يجمعهم من عمل عسكري مشترك صفاً واحداً في العديد من المهام النبيلة دفاعاً عن أوطاننا، وكرامة مواطنيها، فمشاركتهم يداً واحدة في ميدان الشرف والبطولة في عملية إعادة الأمل ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، ما هي إلا أحدى صور التلاحم بين الأشقاء ونموذج مشرف للتكاتف التاريخي بين دولنا في كل المواقف، ودليلٌ على صلابة موقفنا وترابطنا، للتصدي للإرهاب بكل أشكاله ونصرة للحق ومد يد العون والإغاثة الإنسانية، مضيفاً جلالته، أن التحديات التي تواجه المنطقة اليوم تتطلب منا رصّ الصفوف، والتأهب الدائم.
وقال جلالته: إن هذا التمرين التعبوي الكبير الذي شهدناه اليوم يدعو للفخر والإعجاب ويعكس المستوى الاحترافي الراقي والروح المعنوية العالية التي يتميز بها رجال قوة الدفاع وأشقاؤهم من الدول المشاركة، وما اتسموا بهِ من تطبيق دقيق أثبت خلاله المشاركون وصولهم إلى المستوى الاحترافي المميز، مقدرين للقائمين على هذا التمرين الشامل ما أبدوه من اتقان ومهاره، تخطيطاً وتنفيذاً بكل نجاح وتفوق. مؤكدين على أهمية استمرار مثل هذه التمارين للإرتقاء بالكفاءة القتالية. مضيفاً جلالته أن قوة الدفاع ستظل بعون الله كما عهدناها سيفاً ودرعاً للوطن، وقوةً للخير والسلام، ليبقى وطننا عزيزاً شامخاً بإذن الله، متمنياً جلالته للجميع دوام التوفيق والسداد.
وفي ختام الاحتفال قدم صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء هدية تذكارية بهذه المناسبة إلى جلالة الملك المفدى القائد الأعلى، كما قدم معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين هدية تذكارية إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ثم قدم سمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي هدية إلى جلالة الملك المفدى القائد الأعلى وهي سيارة عسكرية خدمت في قوة دفاع البحرين عام 1985.
وفي وقت سابق قام صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين بتفقد القوات المشاركة في التمرين التعبوي المشترك قوة العزم وقال: إن احتفالنا هذا العام بيوم قوة الدفاع المجيد يقترن بمناسبة كبيرة وعزيزة على قلوب جميع أبناء البحرين وهي تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله تعالى ورعاه ليشمل برعايته الكريمة تنفيذ المرحلة الختامية للتمرين المشترك قوة العزم احتفاء بهذه المناسبة التي تحمل الكثير من المعاني الوطنية. واضاف معاليه: لقد شاركنا في هذه المناسبة الكبيرة وفي هذا التمرين إخواننا من القوات المسلحة بالملكة العربية السعودية، والقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الأمر الذي أسهم في رفع مستوى الكفاءة القتالية والقدرات الميدانية للقوات المشاركة. ونحن نحتفي بذكرى مرور خمسين عاماً على تأسيس قوة دفاع البحرين هذه المناسبة الوطنية الغالية نتطلع إلى مستقبل أفضل واعد في ظل رعاية جلالة الملك المفدى قائدنا الأعلى، والدعم المتواصل من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، والمساندة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
DIESEL POWERED SUBMARINES UPDATE
Submarines are the ultimate "stealth" naval vessel able to operate out of sight and launch surprise attacks on enemy surface vessels or approach enemy shores unseen on covert reconnaissance mission.
...
<< read more