ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Apr 2017
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
آيدكس ونافدكس 2017 - نجاح مستمر للصناعات العسكرية الإماراتية
إن أهمية الصناعات العسكرية لا تقتصر على كونها أحد مظاهر التقدم الصناعي والتقني فقط بل تعد أيضاً ركيزة حيوية للسيادة الوطنية من خلال توفير الاحتياجات المطلوبة للقوات المسلحة مع توفير هامش مناورة مناسب لاستقلالية القرار السياسي والتخطيط الاستراتيجي للدول، فضلاً عما يمكن أن تمثله من إضافة نوعية للاقتصادات من خلال توسيع قاعدة التصدير وبناء شبكات التعاون مع الدول. وفقاً لهذا المنظور تكتسب قاعدة التصنيع العسكري التي تنمو وفق خطط مدروسة بدولة الإمارات تطوراً بالغ الأهمية سعت درع الوطن إلى تسليط الضوء عليه بمناسبة افتتاح آيدكس 2013 تحت عنوان الصناعات العسكرية في الإمارات.. مؤشرات وأبعاد استراتيجية، راصدة أبرز معالم هذه المشروع الاستراتيجي وأهدافه وأبعاده الذي وضع الإمارات في موقع مهم لتوريد الأنظمة العسكرية على مستوى منطقة الشرق الأوسط بفضل جودة منتجها وتنافسية أسعارها وما تقدمه الشركات الوطنية من خدمات ما بعد البيع. وبعد مرور كل هذه السنوات وبمناسبة انعقاد مؤتمر ومعرض آيدكس 2017 لا بد من التذكير بأهمية هذا القطاع وما يشكله بالنسبة لدولة الإمارات.


للصناعة العسكرية في الإمارات أبعادا حيوية كونها تمثل أحد مظاهر التقدم الصناعي والتقني الذي تشهده الدولة، حيث يعد هذا القطاع مكملاً لمنظومة التقدم والتطور في الكثير من مجالات التصنيع المدني وبالتالي فإن الاهتمام بقطاع التصنيع العسكري إنما يندرج ضمن منظومة متكاملة للتطوير الصناعي والتقني في الدولة. كذلك فإن التصنيع العسكري يمثل البعد الآخر للاستفادة من الإنجازات النوعية التي حققتها الدولة في محاور اقتصادية أخرى مثل صناعة المعارض، حيث يعد معرض آيدكس أحد أضخم وأهم المحطات العالمية التي تتبارى كبريات الشركات الدفاعية في عرض منتجاتها من خلاله.
يعد التصنيع العسكري مظهراً مهماً من مظاهر السيادة الوطنية وتوفير هامش مناورة حقيقي لصناعة القرار السياسي لتبني السياسات المناسبة التي تحقق المصالح الوطنية، وبالتالي فإنها ذات ارتباط وثيق بتعزيز دور الاستثمارات الإماراتية وتوجيهها شطر الاستثمار في قطاعات التصنيع العسكري. ويمكن النظر إلى التصنيع العسكري باعتباره دعامة جديدة لبرامج وخطط تنويع مصادر الدخل التي قطعت دولة الإمارات فيها شوطاً كبيراً وإنجازات نوعية يعتد بها والتي من شأنها أن تعزز التقدم المحقق على هذا الصعيد. وما يعزز فرص نجاح هذا القطاع أن الدولة تتبنى سياسات قائمة على تشجيع الاستثمارات في هذا المجال الحيوي وتوفر له أيضاً دعما قوياً من خلال منحها أولوية تزويد القوات المسلحة الإماراتية باحتياجاتها من المعدات العسكرية التي يتم تصنيعها في مشروعات داخل الإمارات.
إن حضور مئات الشركات الدفاعية كل سنتين فعاليات معرض آيدكس يمثل أفضل فرصة للاحتكاك بالخبرات والتطورات التقنية العالمية في هذا المجال، كما تعد أيضاً فرصة مثالية للشركات العالمية للتعرف على إمكانيات وقدرات الإمارات ما يولد فرصاً هائلة لإقامة شراكات التعاون من خلال ضمان مصالح مشتركة للجانبين.
إن ما يعزز نجاح الإمارات بالتصنيع العسكري أنها لا ترمي إلى أي تعديل أو تغيير في السياسات الخارجية، إذ تؤكد دوماً حرصها الشديد على الأمن والسلم العالميين، وتحرص على أن تكون نموذجاً في الالتزام بالقانون والأعراف الدولية وسياسة حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. فالإمارات ورغم امتلاكها منظومة تسلح متقدمة جداً مقارنة بالعديد من دول الشرق الأوسط لا تميل إلى استعراض القوة والنفوذ كون سياستها الخارجية كانت دوما متسمة بالهدوء والكياسة والرصانة.
شهدت الصناعات العسكرية الإماراتية تطورات فارقة في السنوات الأخيرة وبدأت الدخول في منافسة حقيقية مع نظيراتها على المستوى العالمي ووضعتها في مضمار المنافسة العالمية بين كبريات شركات التصنيع العسكري في العالم. كل الدلائل تشير إلى مستقبل واعد للصناعات العسكرية في الإمارات وأنها قادرة على تجاوز كل التحديات خصوصاً أن الدولة تبدي اهتماماً متعاظماً بهذا القطاع الإستراتيجي وتربط أهدافه بروزنامة السياسات والخطط العامة للدولة. والأهم أنها تقوم بإنتاج كمية كبيرة من المعدات العسكرية في محاولة للحد من التبعية الأجنبية.
إن نجاحات معرض آيدكس الماضية والآن آيدكس 2017 تترافق مع تعزيز مركز الإمارات الاقتصادي وموقعها الاستراتيجي الذي يربط الشرق بالغرب والمنطقة بالعالم . وتؤكد المشاركة الواسعة من مختلف دول العالم ومن كبريات الشركات العالمية المرموقة الرؤية الثاقبة وصحة النهج الذي تسير عليه دولة الإمارات بقيادتها الحكيمة. وهذا المعرض فرصة فريدة لعرض الصناعات العسكرية الإماراتية التي أصبحت مواصفاتها تؤهلها لدخول الأسواق العالمية وأيضا لأن السوق المحلية لا تستوعب كامل الإنتاج لوجود نحو 200 شركة محلية عاملة في هذا المجال إضافة إلى التنافسية مع الشركات الأجنبية ومحددات الطلب.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
BUYING IN DEFENCE SERVICES
The subject of outsourced defence services has a long and varied history, but in recent times the sheer costs of keeping the latest aircraft, ships and military assets serviced, upgraded and free from obsolescence has seen ...
<< read more