ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
عدد IDEX شب
ط - آذار (فبراير - مارس) 2019
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
صناعة الدفاع
يحفل عدد تموز من الدفاع العربي بالعديد من الابحاث والمواضيع المتنوعة استراتيجياً وعسكرياً، في مستهلها وقفة مع صناعة الدفاع والجوفضاء الاوروبية للباحث والكاتب ريتشارد غاردنر كاشفا انه منذ معرض "Farnborough" الجوي الدولي الاخير عرفت اضخم الشركات الاوروبية للدفاع والجوفضاء EADS اعادة هيكلة لاعمالها ودمجت كل شركاتها المختلفة في اطار جسم واحد ثلاثي القطاعات واعتمدت هوية تجارية جديدة تعرف باسم "Airbus Group". وانضمت شركات ذات حضور راسخ مثل Eurocopter وAstrium الان الى Airbus، مما يشير الى ان هذه المجموعة لا تغطي طائرات Airbus العسكرية والتجارية وحصتها في شراكة Eurofighter وحسب بل ايضا تقدم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات بما في ذلك الطوافات ونظم قطاع الفضاء.
ويضيف: لدى اوروبا عدد من البرامج الجديدة الجذابة جدا في مرحلة التطوير، وسيتم انتاجها قريبا، وستضاف ايضا الجهود التسويقية الدولية للفوز بطلبات جديدة، وخصوصا في الشرق الاوسط.



تيم ريبلي تناول دبابات القتال الرئيسية للقرن الحادي والعشرين معتبرا انه بعد ٢٠ عاماً من توقعات اختفاء دبابة القتال الرئيسية، بدا ان الجيش الروسي يضع قواته المدرعة في صلب استراتيجيته ليبرز صورة حشد القوة وحتى في خلال عمليات مكافحة التمرد في افغانستان والعراق، وجدت عدة دول ان الدبابات اذا تم استعمالها في شكل جيد، قادرة على تأمين قوة النيران والحماية للحواجز، وان تفتح الطرقات، وتقود التحركات في المناطق المشبوهة واستعمال نظم الرؤية الليلية لمراقبة الاراضي ذات الاهمية الأولية. كما لا يمكن ايضاً تجاهل الأثر النفسي الذي يحدثه وجود الدبابات في عمليات مكافحة التمرد، أكان في مهمة دعم معنويات القوى الصديقة والمدنيين ام في ارعاب العدو.

في العدد ايضا محطة مع معرض ومؤتمر فارنبورو الجوي الدولي ٢٠١٤ اعدها مارون صعب ويقول: يقدم معرض ومؤتمر فارنبورو "Farnborough" الجوي الدولي فرصاً فريدة لعرض، ومناقشة صفقات مثيرة لمنصات جوية وعتاد، وأسلحة وعرض خدمات جوفضائية تهم صناعة الدفاع الجوفضائية العالمية. ويعتبر هذا المعرض والمؤتمر واحداً من اكبر وأهم المنصات والعروض الجوية في العالم، التي تسلط الأضواء على اهم المنصات الجوية العسكرية والمدنية الجديدة والمحدثة في العالم.
تتمثل في المعرض قطاعات الجوفضاء والدفاع والأمن تمثيلاً كاملاً. ففي العام ٢٠١٢ اشترك فيه اكثر من ١٥٠٠ شركة وحضره ما يزيد عن ١٠٧ آلاف زائر تجاري و٧٠ بعثة عسكرية اتوا من ٤٦ بلداً، و١٣ بعثة رسمية مدنية من ١٠ دول وعقد اثناؤه ١٥ اجتماع عمل يومياً في المتوسط، كما اعلن عن ابرام عقود لصفقات بلغت ٧٢ بليون دولار.
يقام المعرض هذه السنة ما بين ١٤ و٢٠ يوليو/تموز ٢٠١٤، مدعوماً بمجموعة من اكبر شركات الدفاع والجوفضاء في العالم كما يرتبط بكل انحاء العالم من خلال شبكة اعلامية واسعة وشاملة، ومزودة بأحدث الأجهزة والمعدات. ويتوقع ان تشارك فيه ايضاً طائرات جديدة قليلة، وان تعرض اعمال كثيرة متطورة ليشكل الحدث فرصة لتحديد البرامج الجديدة على نطاق واسع جداً، تندرج من مشاريع فضائية خاصة وطائرات مدنية وعسكرية جديدة قيد التطوير للوصول الى نظم ومحركات متقدمة وحديثة.

اخيرا اعد الزميل يوسف صادق موضوعاً بشأن الدفاع ضد الصواريخ البالستية مؤكدا ان الصواريخ البالستية تمثل اليوم تهديداً متزايداً ومتنامياً للدول بالنسبة لسكانها وقواها المنتشرة، وقد تخطى اليوم عدد الدول التي تملك او تعمل على امتلاك تكنولوجيات تلك الصواريخ الثلاثين والتي قد تصبح مستقبلاً حاملة ليس فقط للمشفرات التقليدية بل أيضاً اسلحة الدمار الشامل، ومن هذه الدول من بات لديها مثلاً صواريخ بالستية قصيرة المدى مثل اليونان، الامارات وتركيا، ومنها من كان تاريخياً يمتلك قدرات بالستية وتسعى للحفاظ عليها مثل سوريا واليمن، او تحديثها مثل كوريا الجنوبية والصين....

الدفاع العربي
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
...
<< read more