ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
Issue No 11
August 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
ولي عهد أبوظبي فخور بحماس الشباب الاماراتي لزيادة الخدمة الوطنية الى ١٦ شهراً
محمد بن زايد: قيم الوفاء والإخلاص متجذّرة في عيال زايد
الشباب الاماراتي: لبيك يا وطن
قال الشباب الاماراتي: لبيك يا وطن، فردَّ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان معبّراً عن فخره بشباب الوطن وحماسهم وتفاعلهم مع قرار القيادة بزيادة مدة الخدمة الوطنية الى ١٦ شهراً بدلاً من ١٢ شهراً. هذه المشاعر الصادرة عن سمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة في دولة الامارات العربية المتحدة تحولت أيضاً الى مصدر فخر عند الشباب الذين عبّروا عن حماسهم الايجابي وجاهزيتهم للإنضمام الى الخدمة الوطنية بعد زيادة مدتها. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي القائد الأعلى للقوات المسلحة في تغريدة على تويتر:
تابعت بمشاعر الفخر، الحماس والتفاعل الإيجابي لشباب الوطن وجاهزيتهم للانضمام إلى الخدمة الوطنية بعد زيادة مدتها إلى 16 شهراً. قيم الوفاء والتفاني والإخلاص متجذرة في نفوس عيال زايد. تحية اعتزاز نوجهها لأسركم التي أنجبت أمثالكم. أنتم جيل المهمة فخر وطنكم وكل بيت إماراتي.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة أن الخدمة الوطنية تمثل حائطاً منيعاً يحمي الدولة داخلياً وخارجياً. وقال سموه على حساب الخدمة الوطنية على تويتر: الخدمة الوطنية تمثل حائطاً منيعاً يحمي الدولة داخلياً وخارجياً وهي مدرسة متكاملة لتربية

جيل حريص على دينه ووطنه وقيمه، فالأوطان تُبنى بهمة وعزيمة وسواعد أبنائها المخلصين.

ومن جانبه، أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن تفاعل الشباب الإماراتي الإيجابي الكبير مع تمديد الخدمة الوطنية إلى 16 شهراً يجسد عمق ارتباطهم بقواتهم المسلحة الباسلة.
وقال سموه في تصريحات له بهذه المناسبة إن هذا التفاعل الكبير يعكس نجاح تجربة الإمارات، خلال السنوات القليلة الماضية، على صعيد برامج الخدمة الوطنية حتى أصبحت جزءا لا يتجزأ من بناء الهوية وصنع شخصية شبابية مليئة بالثقة والطموح.
وثمَّن الشيخ الدكتور سالم محمد بن ركاض العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً قرار القيادة العامة للقوات المسلحة بتمديد فترة الخدمة الوطنية لتصبح 16 شهراً بدلاً عن 12، مؤكداً أن التمديد يعد تعزيزاً لروح الانتماء وبناء أجيال قادرة على الذود والدفاع عن المكتسبات الوطنية والسير على نهج الشهداء.
وقال ابن ركاض في تصريح له بهذه المناسبة: نحن جميعنا رهن قيادتنا الرشيدة من أجل تحمُّل المسؤولية في ميادين الشرف، معتبراً أن مد الخدمة الوطنية فخر واعتزاز ومبادرة وطنية بامتياز تحمل الكثير من المعاني، وتضاف إلى سجل المبادرات التي تعمل على بناء أجيال إماراتية تدافع عن راية وطنها بقدرات ومهارات عسكرية وروح وطنية، إلى جانب سلاح العلم والعلوم والتخصص في جميع المجالات، التي تساهم جميعاً في رفعة الوطن والحفاظ على مكتسباته. ولفت الشيخ سالم بن ركاض إلى أن جميع أبناء الإمارات يدركون قيمة الأمن والأمان الذي تحظى به البلاد، وأن الحفاظ على السيادة واستقرار البلاد يتطلب التزود بالنظم والمبادئ العسكرية لدى الشباب والشابات من أبناء الوطن الغالي.

تفاعل مجتمعي
هذا وقد تفاعل المجتمع الإماراتي مع إعلان القوات المسلحة زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية الى 16 شهرا، بعد أن حقق برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية نتائج إيجابية خلال الأعوام الماضية حيث يعد إحدى الخطوات الإستراتيجية الأكثر تأثيراً وأهمية في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة انطلاقاً مما يحققه على الصعيد السياسي والعسكري والأمني والوطني والاجتماعي والاقتصادي.
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة - ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والإحتياطية، قد أعلنت مؤخرا عن زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية التي أقرها القانون الاتحادي رقم 6 لعام 2014 بشأن الخدمة الوطنية للمواطنين الذكور من حملة شهادة الصف الثاني عشر الثانوية العامة وما فوق لتصبح 16 شهراً بدلاً من 12 شهراً.
وفور الإعلان عن زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية تفاعل المجتمع الإماراتي مرحباً بالقرار، حيث وصف المواطنون الخدمة الوطنية بأنها وسام شرف يتقلده أبناء الوطن الأوفياء ليكونوا مؤهلين وقادرين على حمايته، متعهدين بالتلبية وقائلين: لبيك يا وطن، ومشيرين إلى أن زيادة المدة ستسهم في زيادة الخبرة لدى المنتسبين في فنون التعامل العسكري الميداني.

الخدمة الوطنية واجب وطني
تزامنا مع الإعلان، حقق وسم الخدمة الوطنية واجبوطني، عدد مشاهدات يزيد على 22 مليون مشاهدة حول العالم في وقت قصير، وفق حساب ترند الإمارات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.
ودوّن علي بن سالم الكعبي في حسابه على تويتر: أعظم شرف للشاب يمكن حصوله خدمة بلاده في جميع الميادين، وهذي ميادين الشرف والرجولة والجيش مصنع للرجال العظيمين.
وكتبت مريم عيد المهيري: الدفاع عن الوطن شرف وواجب والخدمة الوطنية فخر لكل منتسبيها، مرحلة الخدمة الوطنية تصقل الشخصيات الشابة وتعدّها لتحمّل المسؤولية والفخر بالانتماء لوطن هم أهله وأبناؤه.
بدوره، دوّن حمد البلوشي: الخدمة الوطنية واجب وطني وشرف عظيم على عاتق كل أبناء الوطن الأوفياء، خدمة الوطن شرف عظيم وواجب وطني مقدس نرد من خلاله جزءاً بسيطاً من جمائله علينا.. لبيك يا وطن.. لبيك يا بوسلطان.
وصاغ سيف كميدش بيتين من الشعر جاء فيهما:
أبشر بعزك يا وطن.. نحن لك الدرع المتين،
شبّان ما نخشى المحن.. تحت الأمر لك جاهزين.
كما وصف حسن عتيق الرميثي الخدمة الوطنية بأنها وسام شرف يتقلده أبناء الوطن الأوفياء ليكونوا مؤهلين وقادرين على حمايته، وقال محمد درويش البلوشي: صدورنا لهذا الوطن درع وبنيان، والخدمة الوطنية فرض على شباب هذا الوطن الذين لبوا نداء هذا الواجب بكل فخر واعتزاز.

شرف ما بعده شرف
تفاعل إبراهيم البلوشي مغرداً الحمد لله.. شرف والله ما بعده شرف أن يخدم الفرد وطنه بالانضمام لصفوف الخدمة الوطنية، سواء خدمنا سنة أو أكثر نحن والله جميعاً رهن إشارة القيادة هذا ما تعلمناه وهذه هي وطنيتنا التي لن تتغير أبداً. مضيفاً نحن والله لها، خدمة وطننا الغالي وتنفيذ أوامر قيادتنا الرشيدة أمر لا ينافسنا ولا يسابقنا فيه أحد، وأبشر يا سيدي برجال يسقون المعتدي كأس الموت ويحمون تراب الوطن من كل خاين وغدار.
كما أكد مغردون أن قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية سيسهم في زيادة الخبرة لدى المنتسبين في فنون التعامل العسكري الميداني.
ودوّن عبد الله ناصر النعيمي: الخدمة الوطنية واجب وطني وعمل مقدس ونحن تحت أمر بلادنا العمر كله، وكتب محمد المسكري: نعم هذا الوطن المعطاء فرض علينا حماية مكتسباته، ويجب علينا أن نلبي نداء الوطن في أي وقت وزمان، نحن جنود الوطن نحن درعه، وأفضل طريقة لرد بعض جميل الوطن أن نكون مهيئين للدفاع عنه.
وأشار حمود حمد العبري إلى أن قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية إيجابي، وسيساهم في زيادة الخبرة لدى المنتسبين في فنون التعامل العسكري الميداني، وقال عمر البريكي: الخدمة الوطنية واجب وطني ووسام شرف يتقلده أبناء الوطن الأوفياء ليكونوا مؤهلين وقادرين على حمايته.
ولفت حسن المرزوقي إلى أن قرار زيادة الخدمة الوطنية من 12 إلى 16 شهراً دليل على نجاح هذه المبادرة الوطنية ومؤشر على تجاوب أبناء الإمارات معها وتفانيهم في خدمة الوطن والذود عن ترابه.
وقال حسن الإماراتي: ميادين الشرف والفخر لها أهلها، وعيال زايد هم أفضل من خاض في هذه الميادين وزيّنها براً وبحراً وجوّاً، ودوّن خليفة البلوشي: سنخدم الوطن في كل المجالات وفي كل الأوقات ولن نتوانى أبداً عن خدمة الوطن، فخدمة الوطن شرف للرجال واعتزاز، لذلك الخدمة الوطنية شرف وطني على كل فرد سواء رجلاً كان أو امرأة، فكلنا سنلبي لهذا الوطن المعطاء، مضيفاً خدمة الوطن شرف عظيم وواجب وطني مقدس نرد من خلاله جزءاً بسيطاً من جمائله علينا.

ماذا يقول القانون
تجدر الإشارة الى ان دولة الإمارات، في حزيران/يونيو من العام 2014، كانت قد أقرت قانونا اتحاديا يقضي بتطبيق التجنيد الإجباري على الرجال الإماراتيين لأول مرة. ونص القانون على أن تفرض الخدمة الوطنية على كل مواطن من الذكور، ويكون التحاق الإناث بهذه الخدمة اختياريا، ولا تخدم المرأة أكثر من تسعة أشهر، وتحتاج لموافقة ولي أمرها.
يسري القانون على الشباب الذي تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما من ذوي اللياقة الطبية، مع إقرار عقوبة السجن مدة لا تزيد على عام والغرامة لمن يتخلف طوعا عن الخدمة.
في البداية، نص القانون على أن يخدم الرجال الحاصلون على الثانوية العامة فما فوقها 9 شهور، بينما يخدم من لم يحصل على الثانوية مدة عامين. إلا أن الإمارات عادت في آذار/ مارس 2016، لتزيد مدة الخدمة الإلزامية للشباب الحاصلين على الثانوية العامة فما فوقها من 9 إلى 12 شهرا، قبل أن تعلن مؤخرا زيادتها مجددا إلى 16 شهرا.

ل زيادة ٢٤ شهراً
وفي ظل هذه الأجواء الوطنية الحماسية، ترجم مواطنون اماراتيون هذا الواقع بالمطالبة بقرار يرفع هذه الخدمة الى ٢٤ شهراً، كما هو الحال في معظم بلدان العالم.
وقد أشاد المواطنون وضباط الشرطة بقرار تمديد فترة الخدمة الوطنية، وأكدوا أن القرار سيعزز روح الانتماء وبناء أجيال قادرة على الذود والدفاع عن المكتسبات الوطنية والسير على نهج شهداء الوطن.
وذكر النقيب أحمد الحمادي أن الانتساب للخدمة الوطنية فخر لكل مواطن إماراتي، حيث أن جميع أبناء الإمارات يدركون قيمة الأمن والأمان الذي تحظى به البلاد، وأن الحفاظ عليه يتطلب تكاتف الجميع، مشيراً إلى أن الانتساب للخدمة الوطنية يرسخ ثقافة الالتزام والانتماء للوطن، وزيادة مدتها لتصبح 16 شهراً سيساهم في صقل شخصياتهم بما يتماشى ورؤية القيادة الحكيمة لشباب الوطن.
نظام وانضباط
وقال الحمادي: الحياة العسكرية تعلم النظام والانضباط، وحب الوطن والتضحية بالروح، فداءً لسلامة أراضيه، والخدمة الوطنية ترفع الروح الوطنية لدى الشباب والشابات من أبناء الإمارات وتسهم بشكل كبير في بناء العديد من المهارات الحياتية التي يحتاجها الجيل الصاعد من أبناء الوطن، ليشارك في رفعة وطنه والحفاظ على مكتسباته.
ومن جانبه قال الملازم أول سعود الشيبة: قرار تمديد الخدمة الوطنية يحمل الكثير من المعاني التي تصب في حرص القيادة على تنشئة أجيال المستقبل المتكاملة، وهو قرار مفيد جداً لشباب الدولة.
ونوّه بأن الخدمة الوطنية ترسّخ الانتماء وحب الوطن في نفوس الشباب، وتعزز قدراتهم ومهاراتهم العسكرية، وتساهم بخلق جيل قادر على تحمّل المسؤولية والاعتماد على النفس والذود عن وطنه، لأن المؤسسة العسكرية هي مصنع الرجال.
وأكد الكاتب والمحاضر القانوني سالم الجحوشي، أن قرار زيادة مدة الخدمة الوطنية جاء ليعزز الفائدة التي لمسناها جميعاً في أبنائنا من تغير ملحوظ في سلوكياتهم ومسؤولية واضحة في تصرفاتهم واستعداد تام للتضحية بالأرواح في سبيل الله والوطن.
وأوضح الجحوشي أن زيادة المدة هو قرار ليس بغريب، فأغلب دول العالم تمتد الخدمة الوطنية عندها لمدة 24 شهراً، وهي كفيلة بجعل المنتسب ذو جهوزية عالية حال طلبه لأداء واجباته تجاه وطنه، لذا فإننا نتوجه بالشكر لقيادتنا الرشيدة على هذا القرار الذي بلا شك سيعود بالنفع على المنتسبين وبطبيعة الحال على الوطن والمواطن.

قرار مدروس
وقال المواطن يعقوب الريسي ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي: قرار صائب ومدروس وفي محله من قيادتنا الحكيمة ولم يأتِ من فراغ، والأجمل ترحيب شباب الإمارات بالقرار في مواقع التواصل الإجتماعي، لأن أبناء زايد يدركون بأن هذا أقل ما يقدموه لرد القليل من جميل هذا الوطن المعطاء وخاصة في هذا الوقت الذي تشهد فيه الدولة نهضة في شتى المجالات.
وأضاف: رسالة أخيرة لكل منتسب للخدمة الوطنية، أنتم سند وعون لاخوانكم في القوات المسلحة وصمام أمان لهذه الدار الغالية وقدوة حسنة، اجعلوا لكم بصمة في تقدم وازدهار دولتكم الشامخة في طريقها إلى الريادة.
وقال المواطن خالد حسن محمد، إن تمديد فترة الخدمة الوطنية الى 16 شهراً تعتبر مبادرة وطنية جديدة تضاف إلى سجل المبادرات التي تهدف لبناء أجيال إماراتية تدافع عن راية وطنها، فهي تعلِّم الشباب النظام والانضباط، وتنمي عندهم الحس الأمني والمسؤولية الوطنية، وتمنحهم خبرات ومهارات عسكرية جديدة.
وأكد أن شباب الإمارات جميعهم فداء للوطن، يلبون نداء الواجب والولاء للقيادة الوطنية بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
وقال الشرطي محمود يعقوب: القرار سيعود بالفائدة الكبيرة على منتسب الخدمة الوطنية التي تساعده في بناء شخصيته المستقبلية، وتُعزز لديه معايير الولاء والإنتماء للوطن، وتعلمه الشجاعة والإقدام والبسالة التي تعد من الصفات الأساسية في شخصية كل شاب إماراتي، ونوّه بأن القرار يهدف إلى تزويد منتسبي الخدمة الوطنية بالمزيد من المهارات العسكرية التي تنعكس على سلوكهم وأدائهم العملي.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
Main Battle Tanks in 21st Century
Images of tanks leading offensive operations continue to dominate news reports from Iraq, Syria, Ukraine and other war zones over the past five years. The combination of firepower, protection and mobility that tanks bring ...
<< read more