ABOUT US MEDIA DATA SUBSCRIPTION ARCHIVE CONTACT US INTERNATIONAL EVENTS
issue No 10,
ULY 2018
 
  Published by Dar Assayad Arab Defence Journal
Highlights   المعلوماتية العسكرية تكنولوجيا الدفاع حول العالم العالم العربي تحديث السلاح الافتتاحية رسالة الناشر
لمحة عن معرض Farnborough 2018
بقلم ريتشارد غاردنر
يحضر قطاع الجو فضاء والدفاع كل سنتين الى معرض Farnborough الجوي الدولي في بريطانيا مع زائرين من كل أنحاء العالم متعطشين الى مشاهدة احدث الاخبار والتطويرات التي يقوم بها المصنعون الرئيسيون العالميون والسماع عنها. يضم هذا الحدث الضخم في رزنامة الجو فضاء شركات تمثل سلسلة التوريد الصناعية الكاملة، بحيث يتعداها الى منظمات التصميم وعرض التكنولوجيا ومنتجات تتراوح بين طائرات الاعمال الصغيرة والطائرات الاقليمية وبين طائرات الخطوط الجوية النفاثة والطائرات العسكرية، الصواريخ والنظم. حاولت الطلبات الضخمة لطائرات الخطوط الجوية في فعاليات Farnborough في السنين الماضية ان تطغى على التغطية الاعلامية، الا انه مع ١٢٠٠٠ طائرة مدنية ضخمة على قائمة الطلبات، تنتظر البناء والتسليم فإنه ليس من اخبار كثيرة جديدة بالكامل وقد تحول الانتباه الى التطويرات الجديدة الطارئة في ميدان تكنولوجيا المحركات ودعم برامج الطائرات العسكرية.
لقد كانت بريطانيا المورد العالمي الرائد للطائرات العسكرية، الصواريخ والنظم الجوية لعشرات السنوات وهي تولت ايضاً مسؤولية ادخال اول مقاتلة نفاثة تصديرية في اواخر الاربعينات من القرن الماضي مثل Meteor وVampire وفي ما بعد المقاتلة Hunter والقاذفة Canberra. بيعت هذه النماذج بشكل جيد في الشرق الاوسط وشكلت اساساً للقوات الجوية في عدة دول لإنشاء اسراب النفاثات للخطوط الامامية. تشغل هذه الدول الآن طائرات من الجيلين الثالث والرابع. بعدما اشتدت المنافسة في الخمسينات بين المصنعين الفرنسيين والاميركيين. انخفضت حصة بريطانيا في السوق التصديرية الا انه ومنذ الثمانينات، اعاد جيل جديد من الطائرات مثل Tornado، Harrier، Hawk وTyphoon احياء الصادرات العسكرية البريطانية ولا زالت اليوم تلك الانواع في الخدمة تقودها الAdvanced Hawk والTyphoon اللتين شهدت كل منهما تحديثات مستمرة من حيث الاداء على مر السنين وهي لا تزال عالية التنافسية حول العالم. تخدم Typhoon الآن في الشرق الاوسط في الخدمة، او تحت الطلب، لصالح السعودية، عمان والكويت. يضاف ان مقاتلات Typhoon التابعة لسلاح الجو البريطاني تتواجد في قاعدة في قبرص وقد شاركت بكثافة في العمليات في العراق وسوريا مستخدمة اسلحة دقيقة ضد اهداف ارضية. ستخضع طائرات Typhoon للتحديث، بحيث ستشهد تحسيناً هاماً في قوتها التدميرية وذلك في تصميم متعدد الادوار اذ انه تم تركيب رادار ذي فتحات تنسيقية ومتعدد المهمات جديد والذي سيسمح باعتراض عدة اهداف جوية بالتزامن. ستجهز الطائرة العمانية الاحدث بتلك الميزات المحدثة، كما طائرات Typhoon السعودية. سيتيح صاروخ Meteor لما وراء خط البصر من MBDA والذي طال انتظاره للمقاتلة Typhoon تدمير طائرة اخرى على مدى فائق ابعد من صواريخ AMRAAM النموذجية الحالية. يذكر ان صاروخ Meteor هذا هو من النوع جو - جو وذي دفع نفاث ضغاطي. في ما يخص الهجوم الدقيق يمكن للطائرة نقل صاروخين جوالين نوع Storm Shadow بعيدي المدى او عدد واسع من صواريخ جو - ارض قريبة المدى نوع Brimstone من MBDA او قنابل دقيقة نوع Paveway IV من Raytheon UK. يذكر ان بريطانيا هي الراعي الاساسي لمجموعة جديدة بالكامل من الصواريخ من الجيل المقبل، تطلق من البر والجو وستحملها مقاتلات Typhoon وF-35B، دخل صاروخ Sea Ceptor الخدمة لدى البحرية البريطانية مستبدلاً صاروخ Seawolf، كما سيحل نموذج بري محل صواريخ Rapier في بطاريات الدفاع الجوي التابعة للجيش البريطاني. يعمل سلاح الجو البريطاني على تطوير اسلحة هجوم بري جديدة تطلق من الجو.
ستبقى طائرة Typhoon قيد الانتاج في العقد المقبل، مع طلبات اخرى منتظرة من زبائن حاليين او جدد، الا ان الحكومة البريطانية قد انهت مؤخراً اعادة تقييم شامل للحاجات القتالية الجوية المستقبلية ويتوقع ان تظهر تفاصيل اكثر في معرض Farnborough الجوي، ففي ظل التغييرات في طبيعة التهديد العسكري المحتمل وحجمه، من المحتمل ان تكون هناك عمليات ضبط لاعداد الطائرات الجديدة التي ستطلب في السنوات القليلة المقبلة. يزاد على ذلك ان التهديدات الجوية التي قد تتعرض لها الاراضي البريطانية ومناطق الصراعات المتنازع عليها ما وراء البحار جراء توسيع القوات الجوية الروسية والصينية ومن المحتمل ان تفضي الى اعداد متزايدة من الطائرات المقاتلة المنتشرة. يتألف حالياً أسطول مقاتلات F-35 البريطانية، التي طورتها الولايات المتحدة بالتعاون مع بريطانيا بحيث تؤمن BAE Systems قطاعات البدن الخلفية وعدة نظم أخرى بما فيها أجهزة التحكم بالطيران وحزمة نظم الدفاع الذاتي. كما تقدم Rolls Royce من جهتها نظام الاقلاع والهبوط العاموديين الذي يتألف من ٤٨ طائرة نوع F-35B، سلم قسم منها والباقي تحت الطلب وهي كلها ذات اقلاع وهبوط عاموديين يمكن لهذه الطائرات بالتالي العمل من على متن حاملتي الطائرات الضخمتين التابعتين للبحرية البريطانية، الا انه يمكن لسلاح الجو البريطاني تبديل اكثر من ٩٠ طائرة المتبقية للتسليم بالنموذج F-35A التقليدي الأقل كلفة شراء والأبعد مدى. انتقل السرب العملاني الأول لمقاتلات F-35B الى قاعدته الاساسية في بريطانيا.

قد يتم خلال معرض Farnborough الجوي الدولي الاعلان عن خطوات بشأن عمليات شراء جديدة لطائرات جديدة تجريها بريطانيا وهناك جدل حول ما اذا سيتم تخفيض اعداد ال F-35 لصالح مقاتلات نوع Typhoon، اشترت مصر والهند طائرة Rafale من انتاج Dassault وستبقى الطلبات الجديدة لسلاح الجو الفرنسي وطلبات التصدير الطائرة في طور الانتاج على امتداد العقد المقبل. تعد مقاتلة Gripen من Saab المقاتلة الاوروبية الثالثة التي تنتج في اوروبا وقد صدرت الى البرازيل وهي عرضت على الهند للرد على طلب لمقاتلة خفيفة. تتمتع مقاتلة Gripen الأحدث بعدة ميزات جديدة، بما فيها رادار جديد وعواميد جديدة للأسلحة، نظام هبوط معاد التصميم وهي تحمل أيضاً صواريخ جو - جو نوع Meteor. تحتدم المنافسة لاستبدال مقاتلات ومن المحتمل ان تميز نماذج محدثة من تصاميم قديمة معرض Farnbourough لهذه السنة، اذ ان Boeing فازت بطلبات جديدة للمقاتلة F-18E Super Hornet ولا تزال تنتج Lockheed Martin مقاتلات نوع F-15، بحيث انه مع رادار جديد، اسلحة جديدة، قدرة نقل وقود اضافية وحمولة نافعة ثقيلة من حيث الأسلحة سيبقى هذا التصميم البالغ من العمر ٤٠ عاماً منصة أسلحة ذات سرعة فوق صوتية قوية.
يتوقع من معرض Farnbourough ان يؤمن معلومات اكثر حول عدد من برامج مقاتلات جديدة. تعمل BAE Systems مع تركيا لمقاتلتها من نوع TF-X من الجيل الخامس وقد يصير هذا المشروع اكثر اهمية بالنسبة لتركيا ان عمدت الولايات المتحدة الى تجميد صفقة ال F-35A التي طلبتها من هذه الذخيرة، وذلك نظراً للهواجس السياسية الأميركية جراء تنامي التعاون الدفاعي بين تركيا وروسيا وشراء تركيا من هذه الأخيرة صواريخ ارض - جو متقدمة التي قد تدمج في نظام دفاع جوي يتضمن ال F-35.
وقعت بريطانيا وفرنسا تفاهماً في العام ٢٠١٦ وجدد في وقت باكر من العام الحالي، بحيث ستعمل الشركة البريطانية تلك وشركة Dassault الفرنسية سوياً على دراسة عملية لنظام جوي غير مأهول مستقبلي، مستثمرين الخبرة في بناء الطائرة Taranis، ونظام برهنة الأداء نوع Neuron. خصصت المرحلة التالية لتشهد طائرة برهنة اداء تشترك في انتاجها تلك الشركتين، تخضع لتجارب طيران اوائل العشرينات من القرن الحالي، الامر الذي يقود الى برنامج جديد من شأنه المساعدة على دعم خبرة التصميم والدمج في الوقت الذي سينحسر العمل على مقاتلتي Typhoon وRafale في العقد المقبل. على كل، بالرغم من هذه الاتفاقية وافقت شركتا Dassault وAirbus Defence and Space مؤخراً على التعاون في الدراسة المشتركة لمقاتلة جديدة بالكامل قد تحل محل Rafale الفرنسية وTyphoon الالمانية. الى ذلك، أعلنت الشركتان أيضاً عن برنامج تطوير لطائرة دون طيار قد تكون أضخم من طائرة Reaper التي تنتجها General Atomics والتي قد تدخل الخدمة في فرنسا وألمانيا في النصف الثاني من العشرينات. قد تؤثر هذه المبادرات بشكل هام على برامج الطائرات العسكرية المستقبلية الاوروبية. مع خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في العام المقبل، من المحتمل ان يصبح قطاع الجو فضاء والدفاع البريطاني اكثر اعتماداً على التنسيق مع الولايات المتحدة، او ربما تنشأ سياسة مشتريات اكثر استقلالية تقلب المنحى المتخذ على مدى ثلاثة عقود. لا تزال Boeing تحتفظ لنفسها بسوق طائرة الدورية البحرية (Maritime Patrol Aircraft-MPA) الجديدة مع ال (P-8A Poseidon)، الا ان Airbus اشارت الى انها قد تعمد الى تطوير طائرة دورية بحرية متعددة الأدوار تعتمد على هيكل طائرة A320 ان طلبتها فرنسا وألمانيا.
يعد قطاع الفضاء عنصرا متزايد الاهمية في التخطيط الدفاعي المستقبلي. ان بريطانيا مصممة على زيادة حجم انخراطها في المنصات الفضائية حيث انها تتمتع بقدرة تصميم اقمار اصطناعية وتصنيعها وهي تفكربشكل جدي في توسيع خياراتها من حيث اقمارها الاصطناعية وقاذفاتها. تؤمن الاقمار الاصطناعية البريطانية لحلف شمال الاطلسي خدمات الاتصالات الاساسية وذلك عالميا. يتضمن الدعم الذي تقدمه الحكومة البريطانية الجديدة بناء ميناء فضائي بريطاني جديد حيث ترتكز مركبات قذف الاقمار الاصطناعية والقابلة على اعادة الاستعمال. يرى سلاح الجو البريطاني الاستعمال الاكبر للاقمارالاصطناعية الصغيرة المخصصة للمراقبة والحرب الالكترونية بالاضافة الى الاتصالات، كعامل اساسي في الحرب السيبرانية المستقبلية المتوقعة ان تطغى على تحليل التهديدات العسكرية في السنوات المقبلة. بما انه قد اصبحت الدول تعتمد اكثر على نظم رقمية للانشطة العسكرية والتجارية اليومية، فان التهديد الناجم عن الهجمات السيبرانية يستوجب اخذه على محمل الجد، والحفاظ على المنشآت الفضائية الصلبة وهو جزء حيوي في المحافظة على سير الاتصالات في مواجهة الهجمات الالكترونية المعادية.
تجذب شركة Reaction engines البريطانية والتي تطور محركات صاروخية نفاثة للمركبة الفضائية نوع Skylon، تجذب انتباها عالميا وحكوميا في بريطانيا وتدعمه الآن BAE Systems، Boeing والحكومة البريطانية. يستطيع هذا المشروع المستقبلي تغيير طبيعة ولوج الفضاء بشكل راديكالي لاطلاق الاقمار الاصطناعية والصيانة في المدار وايضا للمراقبة الاستراتيجية على سرعات فرط صوتية في الجزء الاعلى من السكاك او الفضاء، اما التطوير الراديكالي الآخر في الفضاء هو ذلك الذي يؤمنه النظام الشبيه بالقمر الاصطناعي، الذي هو عبارة عن طائرة دون طيار تعمل كهربائيا يمكن تشغيلها على ارتفاعات عالية جدا حوالى ٦٠٠٠٠ - ٧٠٠٠٠ قدم وتتمتع بقدرة صمود لعدة اسابيع من العمل المستمر. يمكن لهذه الطائرة تنفيذ مهمات اتصالات شبيهة بتلك التي تقوم بها اقمار اصطناعية صغيرة ولكن بتكاليف اقل بكثير. طورت شركة QinetiQ في بريطانيا برنامج Zephyr الذي تدعمه الحكومة البريطانية وطلبت عدة نظم من Airbus Defence and Space لتسلم في دور الاتصالات العسكرية. ان PHASA-35 هو نظام جوي غير مأهول ضخم ذو باع جناح بطول ٣٥ م، يدفع بواسطة الكهرباء التي تولدها الطاقة الشمسية طورته شركتا BAE Systems وPrismatic. تقوم PHASA-35 بالدور نفسه ل Zephyr بالاضافة الى نسق عمله، لكنه قادر على البقاء محلقا لمدة سنة وعلى نقل حمولة نافعة للاتصالات اكبر. ستقوم بطيرانها الاول في العام المقبل. ومن المحتمل ان تنشر معلومات اكثرعن كيفية تقدم تلك البرامج في معرض Farnborough International.
جذب معرض Farnborough الماضي ١٥٠٠ عارض من ٥٢ دولة وسيشهد في نسخته لهذا العام عرضا اوسع بكثير في مركز معارض جديد ذي مساحة عرض تقدر ب ٧٠٠٠٠ متر مربع. ستقدم اجنحة المعرض وساحاته العديدة فرصا جديدة للاعلانات والمحاضرات وستقوم الدفاع العربي بتقرير شامل عن اكثر الاخبار الدفاعية اهمية التي ستستقيها في المعرض. ستعرض خلال فعاليات Farnborough 2018 طائرات من كل الانواع والاحجام، وسيتضمن المعرض دون شك نماذج ISTAR جديدة من طائرات تجارية نفاثة لرجال الاعمال، طوافات وطائرات تدريب، الا ان اغلب الاعمال ستجري بشكل خاص كما درجت العادة في منصات الشركات والحكومة حيث ستتم مناقشة البرامج الجديدة والعقود.
 
 
المواضيع الاكثر قراءة
HIGHLIGHTS
AEROSPACE SHOWCASE
Every two years the aerospace and defence sector comes together at the Farnborough International air show in the UK with exhibitors and visitors from all over the world. This show includes representative companies from the ...
<< read more